عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-11-2008 - 04:56 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية يالذيذ يارايق
 
يالذيذ يارايق
أهلاوي للعضم

يالذيذ يارايق غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 67
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : قلعة الأمجاد
عدد المشاركات : 3,038
قوة التقييم : يالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really nice
المرحلة الخامسة بدايه الخطوط الحمراء بالدوري

باعتقادي، ستكون المرحلة الخامسة هي أهم مرحلة بالدوري، إذ سيتحدد المهددون بالهبوط والمنافسون على الصدارة بعد انتهاء هذه المرحلة، وهذا تحليل بسيط وسريع لهذه المباريات.


الشرطة وتشرين:
لم يفز الشرطة وتشرين في اية مباراة سابقة، وباعتقادي، من يخسر فإنه ومن الآن سيكون مهددا بالهبوط، فتشرين مشواره صعب، إذ عليه ان يلعب ضد: المجد والكرامة والفتوة والجيش على التوالي، وعدم تحقيق أية نقطة مع الشرطة، يجعله في وضع صعب جدا، أما الشرطة فمشواره على ما يبدو ليس سهلا هو الآخر، إذ يلاقي الكرامة والنواعير والجيش والطليعة على
التوالي، لذلك فمن يظفر بالنقاط سيتقدم نسبيا نحو الوسط ومن يخسر يهدد بالهبوط والتعادل لا يغير كثيرا.

جبلة والوحدة:
رغم انتعاش الوحدة بالفوز على الطليعة، فلا يبدو لقاء جبلة سهل أبدا، فجبلة قوي على أرضه، ويهمه الفوز لأنه يريد الإبتعاد عن منطقة الخطر، أما فوز الوحدة فإنه يقربه من فرق المقدمة.

الفتوة والكرامة:
باعتقادي، الكرامة أصبح بعيدا عن فرق المقدمة هذا العام، وفي حال دخل منطقة الوسط فإن هذا يبدو إنجازا، أما الفتوة، فهو لن يرضى بأقل من الفوز في هذه المباراة، وأعتقد إن هذا هو الأقرب تبعا للمعطيات الحالية والظروف التي يمر بها الكرامة الجريح، وفي حال لم يفز الكرامة، فإنه سيصبح مهددا للهبوط، وعجبي، كيف يكون بطلا للدوري العام السابق وهو الان مهدد
بالهبوط.

الاتحاد والنواعير:
هذا اللقاء له طابع خاص، ففي حال أراد النواعير المنافسة والبقاء ضمن المراكز الأولى، فإن عليه تحقيق نتيجة إيجابية بكل الأحوال .على الأقل عليه التعادل
أما الإتحاد، فإن فقدانه لأية نقطة فهذا يعني ابتعاده عن الجيش المتصدر بفارق أكبر وخاصة اذا ازداد الفارق اصبح من الصعب تعويضه لان الجيش هو المنافس وفهمك كفاية عزيزي القارئ النتيجة الطبيعية هي فوز الإتحاد، لكن النواعير فريق غير سهل وخاصة اذا لعب للتعادل مستغلاً قوة خط دفاعه وسرعة لاعبيه على الاطراف للمرتدات .

حطين وأمية:
مباراة لاهبة بكل المقاييس، هل يستطيع حطين القوي ايقاف طموحات أمية، المباراة ستكون في اللاذقية مما يزيد من فرص حطين، أمية لن يكون سهل أبدا، فشاهدنا في كل مبارياته انضباطا تكتيكيا عاليا وأداءا متميزا، نقاط المباراة تبدو لحطين أقرب.

الوثبة والطليعة:
لا يزال الطالع السيء يلاحق الطليعة، فأوضاعه من سيء الى أسوأ، وهو لم يحقق أية نقطة من 12 نقطة، وما يثير الإستغراب هو أنه يمتلك نفس تشكيلة العام الماضي وانضم إليها أيضا لاعبون متميزون، قد يكون الفوز على الوثبة في حمص بعيد المنال منطقيا، لكن الإستهانة بفريق الطليعة قد يوقظ هذا المارد.

المجد والجيش:
الكثير من المحللين توقع أن ينافس المجد بقوة هذا العام، إلا أنه احتل المركز السادس وخابت التوقعات، وهذه فرصة قوية له لإيقاف الجيش، وفي حال فعل ذلك، فإن صدارة الدوري هذا العام ستكون لاهبة جدا ولن يحسم الدوري منذ بداياته، نعم، باعتقادي هذه المباراة لن تلقي بظلالها على الجيش والمجد، بل سيكون لها تأثير على كل الفرق المنافسة كالاتحاد مثلاً ...

رد مع اقتباس