عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-11-2007 - 10:13 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية يالذيذ يارايق
 
يالذيذ يارايق
أهلاوي للعضم

يالذيذ يارايق غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 67
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : قلعة الأمجاد
عدد المشاركات : 3,038
قوة التقييم : يالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really nice
إنجاز جديد للمحروس.. أول مدرب سوري يحمل كأس آسيا

إنجاز جديد للمحروس.. أول مدرب سوري يحمل كأس آسيا


رياضة
الأثنين 12/11/2007
هشام اللحام
أضاف مدربنا الوطني الخبير نزار محروس انجازاً جديداً إلى سلسلة انجازاته التي بدأها قبل حوالى عامين مع فريق شباب الأردن, عندما قاده بكل ثقة للفوز بأول لقب آسيوي في تاريخه (كأس الاتحاد الآسيوي), وليكون المحروس أول مدرب سوري يقود فريقاً إلى هذا اللقب.


هذا الانجاز كان بعدما تعادل فريق شباب الأردن مع مواطنه الفيصلي في إياب نهائي كأس الاتحاد الآسيوي, وبعدما كان قد فاز عليه ذهاباً بهدف, وليكون هذا اللقب هو الخامس للفريق الأردني في قيادة مدربنا الخلوق, وإذ سبق للفريق الفوز ببطولة الأردن, وبطولة الكأس الأردنية مرتين, وبطولة الدرع.. حول هذا اللقب الكبير كان حديثنا مع الكابتن المحروس من خلال اتصال هاتفي معه وفيما يلي هذا الحوار:‏
انجاز لكل سوري‏
ماذا تقول في هذا الانجاز الآسيوي?‏
الحمد لله رب العالمين الذي وفقنا في تحقيق ذلك, وهذا باختصار أعتبره انجازاً لكل سوري أولاً, ولكل مدرب وطني مجتهد, وبلدنا بلد معطاء فيه الكثير من الكفاءات والخبرات, وهناك الكثير من المدربين السوريين الذين نجحوا وبصموا وأذكر أخي الكابتن محمد فويض, وأيضاً الأخ مهند الفقير مدرب المجد النشيط والمثقف والذي استطاع أن يترك بصماته في دوري أبطال العرب محققاً نتائج متميزة, وكذلك الكابتن المجتهد عماد خانكان مع فريق الطليعة, وهناك الكابتن محمد جمعة مع منتخب الشباب..‏
-- لدينا في سورية مدربون أكفاء يحتاجون إلى الدعم المعنوي أولاً والثقة التي يستحقونها ثانياً.‏
- وكيف كان إحساسك على منصة التتويج?‏
-- طبعاً كانت الفرحة كبيرة ولكنها بصراحة ممزوجة بشيء من الألم, فقد كنت أتمنى أن أقود فريقاً سورياً لهذا اللقب, وإن كان فريق شباب الأردن يستحق ماحققه, فهو فريق عربي أيضاً, وكنت أنظر إلى الموضوع على أنني أولاً وأخيراً أمثل بلدي الحبيب والحمد لله أنني قد وفقت في ذلك.‏
وكم كانت سعادتي كبيرة عندما تحدث السيد العميد فاروق بوظو إلى ممثلي الاتحاد الآسيوي على منصة التتويج مشيراً إليهم أنني من سورية, فهذا أمر أعتز به كثيراً, فأنا ابن سورية التي لها فضل كبير علينا.‏
وبالمناسبة لابد لي من شكر العميد بوظو على عواطفه الكبيرة, فهو اسم كبير على المستوى الدولي وكان من خيرة السفراء السوريين, وداعماً كبيراً للرياضيين في مختلف المجالات داخل سورية وخارجها.‏
كما أشكر كل من اتصل مهنئاً, والشكر لمن حضر أيضاً من سورية مشجعاً.‏
هذه أسباب النجاح‏
- أسباب النجاح هل يمكن أن توجزها لنا, وخاصة أن النجاح كان لافتاً (خمسة ألقاب)?‏
-- مقومات النجاح في كل عمل تتطلب الإدارة الواعية والحكيمة وهذا ماكان في نادي شباب الأردن وأخص الاستاذ سليم الخير رئيس النادي, وكذلك الاستقرار والتعاون بين الأجهزة الإدارية والفنية, وهنا لابد من الشكر العميق والتأكيد على الدور الكبير الذي قام به الزملاء الإخوة معتز مندو وحسام موصللي المدربان المساعدان من سورية, فقد كان دورهما كبيراً في اعداد الفريق, مع مابذلاه من نشاط وجهد مخلص..‏
وأخيراً اللاعبين الذين لعبوا بمحبة وتعاون وعزيمة على تحقيق الهدف..‏
- وآخر الكلام?‏
أؤكد مرة أخرى أن الفوز باللقب الآسيوي اعتبره انجازاً لسورية الرائدة دائماً وأرجو من الله أن يوفقنا لتحقيق المزيد, ولنكون خيرممثلين لبلدنا الغالي.‏

رد مع اقتباس