عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-11-2008 - 09:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
إيمانويل يقود حطين لفوزعلى أمية

الملعب : الباسل - اللاذقية .
الجمهور : 7 آلاف متفرج .
حطين × أمية : 2 – 0 ( الشوط الأول 1 – 0 ) .
الحكام : شادي عصفور - عبد السلام حلاوة - حسين منصور - محمد خير بدر الدين .
المراقب الإداري : ناصر النجار , المراقب التحكيمي : محمد حيدر .
الإنذارات : أركان مبيض , بدر الدين الأزور , عمار ياسين / حطين /
البطاقات الحمراء : مهند شيخ ديب ( أمية ) .
لأنه لا يبحث ولا يفكر بغير عبور ضيفه بأمان وفي جعبته النقاط الكاملة كان له ما أراد فنجحت مخططات الدحبور وتلامذته باصطياد أمية بهدفين مكناه من الفوز ، المباراة حملت طابع الخشونة ومالت الأجواء إلى التوتر العصبي وارتفعت حدتها إلى درجة كبيرة من الغليان خاصة في الحصة الثانية ولم يوفق حكم المباراة بضبط إيقاع الشد العصبي .
حطين كان الطرف الأميز في المباراة إذا ما نظرنا إلى أحداثها من الناحية الفنية حيث أحسن التصرف في المنطقة الخلفية لأمية ووقع محترفه ايمانويل على هدفي الفوز .
الشوط الأول حفل ببدايته بحالة جس النبض وطغى الحذر على ربع الساعة الأولى حيث كان الارتباك واضحا ً لدى كل جانب حتى جاءت المبادرة من السيد بيازيد الذي صوب مباشرة أمسكها الآغا حارس أمية على دفعتين قبل أن يتحرك النيجيري ايمانويل ويقود الهجمات الحطينية سعيا ً لافتتاح التسجيل فكان مصدر القلق لدفاع الضيوف ومع منتصف الشوط غافل دفاع أمية وحارسه الآغا الذي فشل بصد تسديدته الذكية لتعلن الفرح على المدرجات الزرقاء هدفا ً زاد من حماس رفاق الياسين ومنحهم جرعات إضافية من الثقة وكسر حاجز الارتباك فجرب حاج محمد بتسديدة فوق العارضة وأركان كان هو الآخر المساعد الأبرز في تنفيذ الهجمات العكسية لفريقه واعتمد عليه ايمانويل في الدخول بثنائيات منظمة في أكثر من مناسبة ورغم ذلك فإن أمية بقي صامدا ً خاصة أن الرعونة كانت واضحة للعيان على اللمسة الخيرة ولم يكن النيجيري الجديد ايبولا بوبو ببرج سعده عندما واجه جهاد الآغا ولعب الكرة عن يساره إلى جوار القائم .
ارتياح أصحاب الأرض عمد الدحبور إلى تكريسه في الشوط الثاني حين دفع ببادئ الأمر بمحمد فارس مكان ايبولا وبالمقابل الختام لم يجد حلا ً لتفعيل وسطه إلا بإشراك مصطفى حمصي فزادت الفاعلية عند دخوله حين لعب مباشرة بحرفنة طار لها الأزور وأبعد الكرة إلى ركنية ليعود مجددا ً وينفذها دون متابع , ولم ينج دفاع أمية من تحركات المهاري سليم خضرة الذي تهيأت له فرصة إضافة هدف ثاني لفريقه بعد مباشرة أنيقة لأركان ردها الدفاع وعادت إليه فصوب الكرة بذكاء لكن يد الآغا كانت حاضرة وأبعدت الخطر عن مرمى أمية قبل أن يدفع الدحبور بورقته الهجومية الثانية خاصة مع إصابة البيازيد فزج بمحمد جعفر وأقلق الأخير دفاع الضيوف وكان لايمو فرصة ضائعة حين انفرد بمواجهة خالصة مع الآغا وكان الحل الوحيد للختام إشراك البخوري والمغربي امين المرحوبي لعلهما يعدلا الموقف لكن ايمانويل أطلق رصاصة الرحمة بعد جهد جهيد لأركان مبيض حين أطلق صاروخ فرد الآغا الكرة وعادت لتتهادى أمامه وبأسلوب رائع حول الكرة بالعرض للنيجيري الذي سجل الهدف الثاني وسط فرح عارم على المدرجات وكاد الجعفر يضيف الثالث لولا حضور الآغا بالوقت والمكان المناسب وودع أمية المباراة ناقص الصفوف بعد الحمراء التي أشهرها الحكم شادي عصفور بوجه مهند الشيخ ديب لضربه الجعفر بدون كرة ليخرج أنصار حطين والضحكة كبيرة على الوجوه مع صافرة النهاية .
تشكيلة الفريقين
أمية : جهاد الآغا , سليمان يوسف , شادي زرطيط , لورانس شمالي , سهيل تتان , زكريا يوسف , عبد القادر جبيلي , موسى حماد ، مهند عبد الكريم , حسين كلاوي , مهند شيخ ديب ، وشارك بديلا ً : شادي بخوري , مصطفى حمصي , أمين المرحوبي .
حطين : بدر الدين الأزور , عمار ياسين , أحمد ديب , محمد حسونة , محمود الخالد , أحمد حاج محمد , سليم خضرة , أركان مبيض , ايمانويل صنداي , ابيولا بوبو , سيد بيازيد , وشارك بديلا ً : محمد فارس , محمد جعفر .

رد مع اقتباس