عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-11-2008 - 10:02 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
حصاد المراحل الخمس الأولى من دوري المحترفين

مع ترحيل مباريات المرحلة السادسة من دوري المحترفين إلى يومي الاثنين والثلاثاء القادمين بسبب لقاء منتخبنا الودي مع نظيره الياباني الخميس في أوساكا ، نسلط الضوء في السطور التالية على حصيلة المراحل الخمس الأولى .
بالعموم فإن الجيش الذي حصد النقاط الكاملة والاتحاد الذي أهدر نقطتين كانا الأبرز ويبدو أنهما الأقرب للبطولة مبدئيا ً نظرا ً لظروف المرشحين الآخرين ، فالمجد وصيف الموسم الماضي أرهقته التعادلات وزاد الطين بلة الخسارة الرباعية الأخيرة أمام الجيش ، والكرامة حامل اللقب سجل أسوأ انطلاقة له منذ أكثر من 10 سنوات ولم يحقق فوزه الأول إلا في المرحلة الخامسة ، والطليعة أحد المرشحين الكبار فشل في الظفر بأكثر من نقطة في خامس مباراة .
ويبدو الوحدة في طريقه لاستعادة التوازن في الدوري بعد مواسم مضطربة وإن كان يعاني من نواقص في عدة مراكز ، ويمكن أن نطلق وصف " المفاجأة السارة " على أمية والنواعير وخاصة الأخضر الإدلبي العائد من الدرجة الثانية دون نجوم بارزين لكنه حقق نتائج ملفتة أما النواعير فقد استقدم فريقا ً كاملا ً تقريبا ً وحضوره مقنع جدا ً ، ويشترك حطين مع الوثبة في النتائج المتقبلة وتبدو معاناة الأزرق دفاعية والأحمر هجومية ، ويقدم الفتوة أوراق اعتماد شبانه كنجوم كبار للمستقبل وتأثر نسبيا ً بغيابهم مع المنتخب خلال مرحلتين لكن مشكلته الأساسية إدارية ، وكعادته الشرطة ينافس في الدوري ضمن إمكانياته ويبدو هذا الموسم بحال أفضل مما سبق رغم حفاظه على النهج الدفاعي كما أنه أصبح أفضل من عدة فرق بسبب استقراره الإداري .
وتعمدنا ختام هذا المرور السريع على الفرق بناديي الساحل الكبيرين جبلة وتشرين ووضعهما المحزن ، فجبلة نام في عسل فوزه على الكرامة في أول مرحلة وأصبح حملا ً وديعا ً في باقي المباريات واكتفى بنقطة من جاره المنهك تشرين والذي فشل هو الآخر في الظفر بأكثر من نقطتين من تعادلين تقليديين مع جاريه حطين وجبلة !! ، وكلا الناديين يبحث عن مدرب مغامر يرضى بمخاطرة استلام القيادة في ظروف غير ملبية !
ونبقى في حديث المدربين فقد كان مدرب الكرامة أسامة يبرودي أول المستقيلين هذا الموسم بعد التعادل مع المجد في المرحلة الثالثة وأوكلت المهمة حتى الآن لمساعده عامر حموية ، ثم استقال مدرب الطليعة أنور عبد القادر بعد أربع هزائم وجاء بديلا ً منه فاتح زكي ، فيما بدأ الفتوة الدوري دون مدرب حتى استلم ابراهيم ياسين اعتبارا ً من المرحلة الثانية ، وكانت استقالة عساف خليفة من تشرين واعتذار عبد الحميد الخطيب ( المتوقع ) من تدريب جبلة آخر المشاهد ، فيما استقال مدرب المجد مهند الفقير بعد الخسارة أمام الجيش وعاد عن استقالته بعد أيام .
أرقام
* لعب في المراحل الخمس 35 مباراة انتهى 26 منها بفوز فريق على آخر و9 بالتعادل .
* نتائج الفوز توزعت على النحو التالي : 11 مباراة بنتيجة ( 1 – 0 ) ، 6 مباريات بنتيجة ( 2 – 1 ) ، مباراتين بنتيجة ( 2 – 0 ) ، مباراتين بنتيجة ( 3 – 1 ) ، مباراتين بنتيجة ( 3 – 0 ) ، ومباراة واحدة بنتيجة ( 3 – 2 ، 4 – 1 ، 4 – 0 ) .
* نتائج التعادل جاء ثلاث منها دون أهداف وأربع بنتيجة ( 1 – 1 ) واثنتين بنتيجة ( 2 – 2 ) .
* نتائج الفوز جاء 14 منها داخل الأرض و 12 خارجها وهو رقم كبير .
* فريقان لم يحققا أي فوز حتى الآن ( تشرينالطليعة ) .
* أربع فرق لم تتعادل حتى الآن ( الجيشأميةالنواعيرالوحدة ) .
* فريقان لم يخسرا حتى الآن ( الجيشالاتحاد ) .
* أكثر الفرق تعادلا ً الجارين المجد والشرطة ( 3 تعادلات ) .
* أقوى الفرق هجوما ً الجيش بـ 12 هدف ثم الاتحاد بـ 10 أهداف .
* أقوى الفرق دفاعا ً الوحدة والفتوة وتلقى مرماهما 3 أهداف يليهما الجيش وأمية والاتحاد والكرامة واستقبلت شباكهم 4 أهداف .
* أضعف خطوط الهجوم للكرامة وتشرين والطليعة الذين سجلو 3 أهداف فقط يليهم الوثبة وجبلة بـ 4 أهداف .
* أضعف خطوط الدفاع للطليعة بـ 11 أهداف يليه جبلة بـ 9 أهداف .
* احتسبت حتى الآن 11 ركلة جزاء سجل 8 منها ، وكان للمجد الحصة الأكبر منها حيث حصل على ثلاث سجلها رجا رافع في مرمى الشرطة ومحمد زينو في مرمى الفتوة والجيش ، يليه الكرامة بركلتين سجلهما حسان عباس في مرمى المجد والفتوة ، كما سجل لجبلة حسن حميدوش في مرمى الجيش ولحطين سيد بيازيد في مرمى النواعير وللجيش عبد الرزاق الحسين في مرمى الوثبة ، وضاعت ثلاث ركلات للطليعة بقدم أحمد العمير أمام أمية وللنواعير بقدم عبد الرحمن عكاري أمام حطين ولتشرين بقدم محمود خدوج أمام حطين ، وتجدر الإشارة إلى أن الفتوة والجيش احتسبت على كل منهما ركلتان سجلتا بعكس حطين الذي نجا من اثنتين !
* يتصدر جدول الهدافين حتى الآن ثلاثة لاعبين برصيد أربعة أهداف هم : ماجد الحاج مهاجم الجيش ومحمد زينو مهاجم المجد وعبد الفتاح الآغا مهاجم الاتحاد ، يليهم بثلاثة أهداف كل من عدي جفال من الفتوة والنيجيري ايمانويل صنداي من حطين وسامر يازجي من أمية ، مع التنويه إلى أنه سجل حتى الآن ثلاثيتين لكل من عدي جفال في مرمى جبلة وعبد الفتاح الآغا في مرمى النواعير .
* أكثر المباريات حضورا ً جماهيريا ً حتى الآن هي مباراة الجارين الطليعة والنواعير في المرحلة الأولى من الدوري ومباريات الاتحاد على أرضه وكذلك مباريات الفتوة على أرضه ومباراة ديربي اللاذقية بين تشرين وحطين ، فيما يسجل جمهور الكرامة عزوفا ً كبيرا ً بسبب أزمة النادي ووصل الحضور إلى مستوى قياسي لم يتجاوز 4 آلاف في مباراة القمة أمام الاتحاد .
* شهد هذا الموسم تحطيم رقم قياسي كبير امتلكه الكرامة وذلك بعد خسارته أمام الاتحاد في المرحلة الثالثة في حمص ( 1 – 2 ) ، وكانت تلك الخسارة هي الأولى للكرامة محليا ً على أرضه منذ أكثر من ثلاث سنوات وتحديدا ً منذ 8 / 7 / 2005 أمام المجد في إياب نصف نهائي كأس الجمهورية ، كما أنها الخسارة الأولى في الدوري على أرضه منذ الخسارة أمام الطليعة في دوري 2004 – 2005 بتاريخ 29 / 4 / 2005 وبنتيجة ( 0 – 4 ) .

رد مع اقتباس