عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-11-2008 - 09:24 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
صدمة سعودية بعد الهزيمة من كوريا

صدمة سعودية بعد الهزيمة من كوريا hgjgfhjgh_l.jpg

فشل المنتخبان العربيان المنتخب السعودي والإماراتي في تحقيق الفوز بالنقاط الثلاثة في الجولة الرابعة للمجموعة الثانية من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010، تعرض الأول لهزيمة من المنتخب الكوري الجنوبي بهدفين نظيفين، في حين سقط الثاني في فخ التعادل أمام نظيره الإيراني بهدف لكل منهما.
فعلى استاد الملك فهد بالرياض، تلقت جماهير المملكة العربية السعودية صدمة موجعة، عندما نال الأخضر هزيمة من نظيره الكوري الجنوبي بهدفين نظيفين
أحرزهما لي شون سو ويونج في الدقيقتين 77 و91 من عمر اللقاء.
تصدر المنتخب الكوري قمة المجموعة، بعد أن رفع رصيده إلى 7 نقاط، في حين تجمد رصيد الأخضر السعودي عند 4 نقاط، متراجعا إلى المركز الرابع في جدول المجموعة.
جاءت المباراة سريعة في مجملها وإن سادها بعض الحذر من الجانبين في الدقائق الأولى من الشوط الأول، وبمرور الوقت تبادل الفريقان الهجمات ونجح الحارس وليد عبد الله في الحفاظ على شباكه نظيفة طوال مجريات هذا الشوط، بتصديه لعديد من التسديدات الكورية.
اعتمد الأخضر على انطلاقات الثنائي أسامة المولد ومحمد الشلهوب في الجانبين الأيمن والأيسر، ولكن دون أدنى خطورة حقيقية، وحاول نايف هزازي أن يثبت تواجده في اللقاء، فأطلق قذيفة صاروخية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس الكوري لي وون جاي لينتهي الشوط.
وفي الشوط الثاني، أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء لنايف هزازي في أول ربع ساعة من عمر هذا الشوط ليلعب على إثرها الأخضر منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين فقط.
واستغل المنتخب الكوري النقص العددي في صفوف صاحب الأرض؛ حيث أهدر كيم سيونج يوينج رأسية مرت فوق العارضة بقليل إلى أن جاءت الدقيقة 77 ليستغل الضيوف خطأ دفاعي واضح وأسكن لي شون سو الكرة في الشباك محرزا هدف التقدم.
وأهدر مالك معاذ فور نزوله العديد من الفرص السهلة في محاولة منه لإدراك التعادل، إلى أن أطلق يونج كرة قوية سكنت أقصى الزاوية اليسرى للحارس وليد إبراهيم وتنتهي المباراة بالهزيمة السعودية.
وعلى ملعب الإمارات، واصل المنتخب الإماراتي نتائجه الهزيلة، عندما تعادل على أرضه مع المنتخب الإيراني بهدف لمثله، تقدم أصحاب الأرض أولا عن طريق اللاعب عبد الرحيم جمعة، وسيطر المنتخب الإماراتي على جميع مجريات اللقاء وسط تراجع المنتخب الضيف في وسط ملعبه ليعتمد على الهجمات المرتدة فقط.
وأصبحت فرص المنتخب الأبيض من سباق التصفيات ضعيفة، بعدما فشل في الحفاظ على تقدمه بهدف ليظل متذيلا لمجموعته القوية برصيد نقطة واحدة من أربع مباريات كاملة، في حين رفعت إيران رصيدها إلى 5 نقاط لتحتل المركز الثاني.

رد مع اقتباس