عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-11-2008 - 12:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية يالذيذ يارايق
 
يالذيذ يارايق
أهلاوي للعضم

يالذيذ يارايق غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 67
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : قلعة الأمجاد
عدد المشاركات : 3,038
قوة التقييم : يالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really nice
الى منتقدي تيتا مع المحبة

أول ما أبدأ به :
الحمد لله على فوزنا المستحق على الطليعة المجتهد والجيد بأسماء لاعبيه وإمكانياتهم

ومن ثم أقول :

رغم ما فزنا به من مباريات ولكن اليوم بالذات ولأول مرة لم يأتي أحد على المدرب سلباً بكلمة .

وهذا لب موضوعي :

رأيت فريقي اليوم بدون العشرة وغوميز وأوتو وبالمقابل كان أساسياً الراشد والأمنة والصاري

ماذا يعني هذا بالنسبة للمدرب وسير المباراة ؟

المدرب تيتا أثبت اليوم أنه لا يوجد عنده في قاموسه أساسي دائم واحتياطي دائم بل يوجد مفيد لخطتي وغير مفيد لها.

أراد المدرب في هذه المباراة (بالذات) أن يقول لجمهور نادينا :
انه مدرب ناجح واصبح يعرف الدوري السوري وفرقه

وان خسارة الجيش لم تنهي الفريق ولم تكن مستحقة
وانه يلعب بطريقة هجومية تارة ودفاعية تارة كما فعل اليوم
بخطةهجومية بحتة ومنذ بداية المباراة فقام بإشراك الراشد والأمنة
صاحبي الميول الهجومية البحتة كأساسيين وكذلك الصاري

وهنا ،قد يقول قائل "على اعتبار أن اوتو مصاب فلذلك أجبر على إنزال الصاري أساسي "
أقول هنا أن هذا غير صحيح ، لأنه كان بإمكانه أن يجعل الآغا المهاجم الصريح الوحيد وينزل العشرة ويكون العيان أو الأمنة من الأطراف هما الممولان ، ولكن أراد أن يلعب بنفس هجومي كامل فأنزل الصاري أيضاً واستفاد منه الاستفادة الكاملة بالتسبب بضربة جزاء أتى منها الهدف الأول وتسجيله هدفاً إنكليزياً بحتا هو الهدف الثاني .

في هذه المباراة أيضاً ،أراد أن يكمل تحول الحميدي ليكون بديلاً ناجحا ًلمكان الطراب وأعتقد أنه كان سيزج بفارس لولا طرد الحمصي ولكن أدى الطرد إلى عودة عمر لقلب الدفاع والدكة والطراب أطرافاً

في النهاية أتمنى ممن ينتقدوا المدرب تيتا أن يقبلوا أن ما قدمه اليوم هو نفس تكتيكي عال لم يقدمه مدرب لنا من قبل صاحبه التزام اللاعبين بالخطة وأولهم الكركر بعودته لمستواه أو توفيقه أو كلاهما معاً

رد مع اقتباس