عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 21-11-2008 - 11:58 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية

في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية
ابداع وفن ولعب وثلاثية في مرمى الطلعاوية
الملعب : الحمدانية
الجمهور : 10000 متفرج
الفريقان : الاتحاد x الطليعة ( 3 – 0 )
الحكام :
للساحة : زكريا علوش ، مساعدين : فايز الباشا ، ماهر حاصباني

حكما رابعا : عبود عبد الله
مراقب المباراة : الإداري ( وليد مهيدي ) ، مراقب الحكام ( سعيد الشامي )


أرقام
التسديد على المرمى : الاتحاد ( 10 ) ، الطليعة ( 6 )
التسديد بين القوائم : الاتحاد ( 8 ) ، الطليعة ( 8 )
الضربات الركنية : الاتحاد ( 12 ) ، الطليعة ( 2 )
الضربات المباشرة : الاتحاد ( 3 ) ، الطليعة ( 3 )
حالات التسلل : الاتحاد ( 2 ) ، الطليعة ( 0 )
الأخطاء : الاتحاد ( 20 ) ، الطليعة ( 10 )

البطاقات الصفراء :

الاتحاد ( 6 ) وائل عيان ، أنس صاري ، خالد الظاهر ، غوميز ، مجد حمصي ( 2 ) .

الطليعة ( 3 ) زين الفندي ، مصطفى زيدان ، جوان محمود .


البطاقات الحمراء : الاتحاد ( 1 ) مجد حمصي ، الطليعة ( 1 ) خالد البابا



تشكيلة الفريقين

في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية
الاتحاد : محمود كركر ، عبد القادر دكة ، مجد حمصي ، عمر حميدي ، يحيى الراشد ، خالد الظاهر ، عادل عبد الله ، وائل عيان ( طه دياب ) محمود أمنة ( غوميز ) عبد الفتاح الآغا ، أنس صاري ( بكري طراب )

في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية

الطليعة : عماد عيسى ، زين الفندي ، مصطفى زيدان ( خالد البابا ) جوان محمود ، سفير أتاسي ( بلال المصري ) جميل محمود ، جلال العبدي ( يامن عبود ) يونس سليمان ، بلال تتان ، أحمد عمير ، زياد شعبو .
في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية
صالح فريق الاتحاد جماهير وعزف أجمل الألحان مقدما سيمفونية هي الأحلى له هذا الموسم فكان الطليعة هو الضحية الجديد ونال من الأهداف كما جاره النواعير قبل أسبوعين وبنفس المكان ، الاتحاد أستثمر فرصة على أفضل ما يكون واستطاع حسم اللقاء بوقت مبكر وساعد على ذلك براعة حارسه محمود كركر الذي وقف كسد منيع بوجه جميع الكرات الموجه لشباكه وكان رجل المباراة بدون منازع ..

جماهير الاتحاد حبست أنفاسها طوال الشوط الأول لتحمل الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع الفرح لهم فما عجز عنه المهاجمين فعله المدافع عمر حميدي عندما ترجم ركلة الجزاء المحتسبة لهدف أنهى به فصول وأحداث الشوط ، أصحاب الأرض أردوها هجومية منذ البداية و وضح المد الاتحادي الجارف تجاه مرمى خصمه فتكفل المدافعون ومن خلفهم العيسى بكرتي الآغا والظاهر وجاء رد الطليعة سريعا عبر التتان والشبعو برع الحارس في ردهم ورغم السيطرة المطلقة للاتحاد إلا أنه عانا من ضعف الكثافة العددية داخل الجزاء وبقى الصاري وحيدا مع عودة عبد الفتاح كثيرا للخلف وتواجده خارج منطقة العمليات لكن المحاولات كانت من جميع الأطراف وتعاون الراشد والآمنة بتقديم لوحات كروية بعد عودتهم لتشكيلة الأساسية ورغم تعدد ضربات الزاوية إلا أن جميعها لم تأتي أؤكلها ومع النهاية يرسل العيان كرة باتجاه المرمى فيعلن الحكم عن ركلة جزاء بعد دفع الصاري من قبل مصطفى زيدان ينفذها الحميدي وبنجاح يسجل عن يمين الحارس هدف التقدم لفريقه .
في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية
الشوط الثاني حمل الكثير من التشويق وشهد ملحمة بكرة القدم دخله الطليعة بزخم هجومي طالبا التعديل وهدد مرمى خصمه بكرتين هم الأخضر وكاد أن يدرك التعادل عبر الشعبو والعبدي فوقف الكركر بوجه الأولى ونابت العارضة برد الثانية لكن لم يكن يعلم أحد ما هو السيناريو المتوقع حدوثه وأخطاء مدربه فاتح زكي كثيراً عندما انجرف للأمام وخلف خط دفاعه الكثير من المساحات فيدفع الثمن باهظا حيث استغلها الاتحاديين جيدا و ليأتي الرد موجعا وليقلبوا الطاولة على عكس المجريات بالوقت المناسب بهدفين صاعقين حينما ساق الآغا كرته داخل الجزاء وأرسلها على رأس المخضرم أنس صاري فغمزها عن يسار العيسى بالشباك مرجحا كفة فريقه ، وبينما كان الطليعة يلفظ أنفاسه وضعت تمريرة يحيى الراشد الذكية محمود آمنة بمواجهة الحارس وحيدا بعد أن ضربت الخط الدفاعي فسددها مباشرة بقلب المرمى موقعا على الهدف الثالث لينال بعدها الحمصي البطاقة الصفراء الثانية ويغادر الملعب وليكمل الاتحاد المباراة بعشرة لاعبين ما منح الطليعة الأفضلية وضغط بقوة لكنه لم يكن بيوم سعده وأهدر الكثير من الفرص في ظل تألق الكركر حيث زاد عن مرماه ببسالة بينما اعتمد الاتحاد تناقل الكرة بسرعة قصوا عبر خطوطه وتمكن الآغا من الحصول على ركلة جزاء وفرصة لتوسيع الفارق بعد أن أبعدت كرته من قلب المرمى بواسطة خالد البابا فاستحق الحمراء بعد نزوله بدقائق لكن الآغا أخفق بترجمتها حين استطاع العيسى ردها وليختتم الشعبو اللقاء بصاروخية كان الكركر حاضرا لها .

أقوال المدربين
في الحمدانية ثلاثية وموشحات حلبية
فاتح زكي : يجب على اتحاد الكرة أن يضع الحكم المناسب لمثل هكذا مباريات وأرى بأن ضربتي الجزاء ظالمة ، لقد أضعنا الكثير من الفرص على عكس الاتحاد الذي لم يكن له أي شيء يذكر ، لا يمكن لأي فريق أن يلعب والحكم ضده لقد فعلنا كل شيء بينما هم لم يفعلوا شيء وسجلوا ، وأبا الحكم أن يتدخل ويحسم المباراة لصالحه هو .

تيتا : لدينا قناعة تامة بالنتيجة اليوم لقد أهدرنا فرص بالجملة بالشوط الأول كنا بطيئين ولم نلعب بالسرعة المطلوبة والطليعة فريق جيد وأتيحت له فرص ، أنا لم أتكلم بحياتي عن أي فريق أو مدرب كوني محترم يفترض أن نلعب بأربعة مدافعين كما حدث اليوم بينما البلدان العربية ما زالوا يلعبون بثلاثة ولن تتطور كرة القدم في سوريا طالما أن هناك فرق تلعب بخمسة مدافعيين يجب التطلع للأمام وليس للخلف كما حال المنتخبات العالمية حاليا .

من هنا وهناك
حمام وفاصل من الموشحات الساخنة نالها حكم المباراة زكريا علوش نتيجة صافراته الغريبة والمتقلبة من جماهير الاتحاد وحدث توتر كبير فنال الصاري على أثرها البطاقة الصفراء ومن الغريب أنه نال الشارة الدولية منذ فترة وجيزة .

ركلة الجزاء الأولى حملت نقاش حاد لمدرب الطليعة فاتح زكي مع العلوش بعد نهاية الشوط الأول مباشرةً داخل أرض الملعب معترضا على عدم صحتها حيث اعتبرها خرافية وتدخل البعض لفض الجدال الحاصل بين الطرفين .

لأول مرة يشارك المخضرم أنس صاري كأساسي وللأمانة فقد ترك بصمة قوية حيث كان وراء ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول وسجل بنفسه الهدف الثاني فاستحق تصفيق الجماهير لدى خروجه بالشوط الثاني ولا مكان هنا للمقارنة بين الصاري والكاميروني ( الشبه محترف ) أوتوبونغ فالفرق واضح تماماً عل الرسالة قد وصلت لأصحاب الشأن .

إشارات متبادلة تابعناها خلال سير المباراة بين جماهير الاتحاد ومدرب الطليعة فاتح زكي رافقها الكثير من كلمات الاستفزاز له واكتفى بالرد بيده مشيرا إلى إسكاتهم وخاصة بعد الهدفين الثاني والثالث وبدا متوترا كثيرا خلال المؤتمر الصحفي .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي


التعديل الأخير تم بواسطة : إدارة المنتدى بتاريخ 22-11-2008 الساعة 12:11
رد مع اقتباس