الموضوع: نسور الاتحاد
عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-11-2008 - 01:32 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
نسور الاتحاد



مبارك لنسورنا الحمر.. للقلعة الحمراء.. للأهلي.. هذا الفوز الرجولي المتميز.


ـ صحيح أن المشوار في هذه البطولة العربية لازال طويلاً.. وإن الانتقال كان من دور الـ(32) إلى دور الـ(16)، لكن هذا الفوز كان طعماً آخر.


ـ لقد جاء الفوز في الأوقات الحرجة لكرتنا السورية ليعيد البسمة إلى الوجوه ولو إلى حين.


ـ جاء ليؤكد أن نسور الكرة السورية سيظلون محلقين في علياء سمائها.. وهم زرق جار الزمان عليهم لكنهم سيعاودون التحليق حتماً بإذن الله.. وحمر عادوا للطيران الذي اعتدناه منهم منذ كانوا (الأهلي).. وهكذا هي نسور الكرة السورية حمراء وزرقاء تعانق كبد السماء على الدوام..


ـ ليس لأن الفوز كان بهذه المباراة نبارك؟! فكثيرة هي الفرق التي تفوز..


ـ وليس لأنه انتقل على درب البطولة خطوة إلى الأمام نفرح.. فالاتحاد فعل مثل ذلك في كثير من الحالات في مسيرته الظافرة..


ـ وليس لأننا انتظرنا فوزاً يعيد البسمة إلى وجوهنا تبسمنا!.. فلطالما كان انتظار الوطن لانتصارات أبنائه ملبياً.


ـ بل كان السبب في كل هذا أننا شاهدنا رجالاً في الملعب يصولون ويجولون ويبذلون العرق ويدافعون عن اسم وطنهم وكرة وطنهم وقميص ناديهم الأحمر..


ـ إنها عودة الروح للكرة الاتحادية التي يُعاد بناؤها والكل ينتظر..


ـ وعودة الروح لفريق قاتل كالأبطال في أرض الجزائر ولم يخشَ الأرض والجمهور الهادر الرائع المناصر.


ـ لقد قدم الاتحاد نموذجاً في آلية الدفاع عن مرماه.. فكان الكركر في أحسن حالاته.. بل كان بطل المباراة الأول وأثبت أنه الأجدر ليكون في المنتخب.. وإن سنوات الخبرة زادته ألقاً وشباباً.


ـ وتماماً كان حال خالد الظاهر هذا النجم الرائع المهذب الذي كان كالفدائي في الملعب زرع كل أرجائه بعرقه وتحمل من الأشقاء قسوتهم على جسمه الصغير شكلاً.. العملاق أداء ومضموناً.


ـ وقدم رباعي الدفاع الدكة والحميدي والحمصي وشيخ العشرة حكايات تروى في الفدائية والتغطية والاستماتة والرجولة ولم يخطئوا طيلة المباراة رغم قوة وشراسة الهجمات.


ـ ودافع العيان والآمنة والراشد وغوميز والآغا عن سور قلعتهم بفدائية ولو على حساب واجبهم الهجومي لأن المعركة كانت تقتضي ذلك منهم.


ـ حتى البدلاء عبادة والصلال والصاري كانوا رجالاً.. وكان هدف الصاري في ركلات الترجيح بداية مواسم الفرح..


ـ لن أغالي إذا قلت إنني لم أرَ فريقاً محلياً منذ سنوات طويلة يدافع كما دافع الاتحاد عن مرماه وخاصة في الثلث الأخير من الملعب.


ـ ولم أر فريقاً يصمد كما صمد.. ويدافع كما دافع.. ويستميت كما استمات.


ـ لقد كان أداء الاتحاد (ولو كان منقوصاً في شقه الهجومي) درساً فيما تفعله الرجال حين تدافع عن سمعة كرة الأوطان.. فبوركتم نسور الوطن الحمر.. ومبارك لنا العودة لتحليقكم لتنضموا إلى نسور الكرامة الزرق الذين سيعاودون التحليق قريباً.. ولتكونوا وإياهم بداية نسور أخرى قادمة للكرة السورية لتمتلئ سماء كرتنا بكواكب النسور الرائعة.
بقلم : د . مروان عرفات
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس