عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-12-2008 - 12:29 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
بعد هزائم الاتحاد السلوية

بعد هزائم الاتحاد السلوية ittihadhalap-0716e73
إقالة النيجيري أونيكا والحموي يقودها مؤقتاً
مازالت الإدارة الاتحادية تسعى جاهدة للتعاقد مع مدرب يتسلم زمام أمور سلتها بعد الإخفاق الكبير والخسارات الثلاثة المتتالية التي مني بها بداية من اليرموك ومروراً بالطليعة ونهاية بالوحدة ويمكن الاعتراف بأن ما زرع في السنوات الماضية ظهر حصاده الآن وبواقع مرير لكن لا أحد يمكن أن يتجرأ على الاعتراف بأخطائه كما أن استبعاد الكوادر السابقة من خبرات كان لها الدور الأبرز بتراجع اللعبة فهل يعقل على سبيل المثال أن تسند مهمة الإشراف على إحدى فرق القاعدة للاعب بفئة الشباب حيث لم يكتمل نضوجه بعد وهو الأحوج لمن يعمل على صقله وتحضيره .

تسيب وأموال
حالة الفلتان وقلت الانضباط أصبحت السمة الأبرز ودائماً ما ترى أو تسمع عن خروج بعض اللاعبين عن النص مع مدربيهم ومشرفيهم بمناسبات كثيرة جرت سابقاً دون أن يتخذ بحقهم قرارات رادعة تعيدهم إلى جادة الصواب وأخرها سفر أحدهم إلى دولة عربية شقيقة بعمل خاص وغيابه عن لقاء الطليعة الثاني وتأخره بالعودة بحسب الموعد المحدد المتفق عليه ووفق ذلك سيكون طبيعيا أن تنحدر الأوضاع وتفقد السيطرة نتيجة التسيب الحاصل وعدم اللامبالاة رغم المبالغ الطائلة التي تصرف عبر مقدمات ورواتب شهرية بأرقام كبيرة تم المفاصلة عليها وعدم توقيع بعض اللاعبين إلا بمبالغ اتفاق عليها الطرفين .

إقالة وبحث
البحث حتى هذا الساعة مازال متواصل دون هوادة لمن يحمل ذلك الإرث الثقيل بعد إقالة النيجيري فريدريك أونيكا إلا أن البوادر لم تأتي كم يحب ويشتهي مجلس الإدارة رغم المحادثات والمفاوضات الكثيرة التي أجريت مع عدد من المدربين ( العراقي أحمد فاضل ، المصري شريف عزمي ، وأخرهم الأرجنتيني بتراشي ) من خلال الاستعانة بأحد الوسطاء في دمشق حيث فضل الأخير عدم إقحامه بهذا الموضوع بناء على بعض الإشكالات التي واجهها بتراشي بالموسم المنصرم .

مدرب وطني
للأسف الجميع قد أدار ظهره لهذه المفاوضات ولم يكن هناك أي رغبة للقدوم فالكل مرتبط مع الأندية التي يعمل بها ومن غير المعقول لأي مدرب محترف يحترم نفسه أن يترك ناديه بهذه الوقت الحرج وأرى بأن الحل الاسعافي الذي تسعى إليه إدارة النادي عبر استقدام أجنبي لن يوصل لنتيجة مرضية فالواقع والمنطق يحتم على اللجنة الفنية ومجلس الإدارة إسناد المهمة لمدرب وطني يعرف الأوجاع ومخارج الحروف بحيث يترك له المجال ويعطى الوقت الكافي لتحضير فريق يمكن أن يكون مستقبل النادي إضافة للاهتمام والعمل على تطوير اللعبة بداية من فرق القواعد كونها الأساس وذلك لخلق جيل جديد قادر على المنافسة ومقارعة الكبار .

جرأة وإعلان

بظل تلك الأحداث فقد تم حل الطاقم التدريبي السابق وتولى رئيس النادي المهندس باسل حموي دفة القيادة يساعده محمد أبو سعدى وجرى مساء أمس تحت قيادتهم أول حصة تدريبية لفريق الرجال وبشكل مؤقت ريثما يتم التوصل لاتفاق مع مدرب يمكن أن يتصدى لهذه المهمة الصعبة الانتحارية والتي لا تخلو من المغامرة ولكن منطقياً وبالعرف الرياضي من هو يا ترى الرجل القادر على المحاسبة وإنهاء تلك المهزلة التي لطخت سمعة النادي بين فرق الدوري ؟ وهل هناك من يجرؤ على تحمل المسؤولية والإعلان على العلن بالمسببات التي أوصلت اللعبة لهذا المنعرج التاريخي الذي لم يسبق حدوثه على الإطلاق .

رد مع اقتباس