عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-12-2008 - 01:21 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
فوز الأربعة الكبار في الدوري الإنجليزي

حافظ ليفربول على تصدره لجدول الدوري الإنجليزي بفوزه خارج ملعبه على بلاكبيرن روفرز بثلاثة أهداف لهدف، فيما عاد تشيلسي مجددا للانتصارات على حساب مضيفه بولتون واندرز بهدفين، وتغلب أرسنال على ضيفه ويجان أثلتيك بهدف دون رد، وبنفس النتيجة حقق مانشستر يونايتد وسط جماهيره فوزا صعبا على سندرلاند ضمن مباريات يوم الأحد للجولة الـ16 من المسابقة.
ويتصدر ليفربول "الحمر" الترتيب بـ37 نقطة ويليه تشيلسي "الزرق" ثانيا على بعد نقطة واحدة، وحل مانشستر يونايتد " الشياطين الحمر" ثالثا بـ31 نقطة ، احتل آرسنال "المدفعيجة" المرتبة الرابعة بـ29 نقطة.
جاء الشوط الأول من مباراة أرسنال وويجان متوسطا المستوى من قبل الفريقين، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب معظم الدقائق، وسدد أصحاب الأرض ثلاثة تسديدات طول 45 دقيقة مقابل تسديدة واحدة من قبل لاعبي ويجان، ووضح على الفريقين الالتزام التام بالتعليمات الفنية، مما قلل من نسبة الأخطاء المرتكبة، خصوصا من المدافعين عدا مرة واحدة ساعدت أصحاب الأرض على التقدم بهدف.
وسجل التوجولي إيمانويل أديبايور الهدف الأول في الدقيقة 15، بعدما اخترق قلب دفاع ويجان مستغلا سرعته، ليصبح بعدها في وضعية المواجهة المباشرة مع الحارس كريس كيرلاند قبل أن يسدد كرة أرضية بقوة داخل الشباك تجاه الناحية اليسرى للمرمى.
وكاد ويجان يدرك التعادل في الدقيقة 29 بعدما تلقى الإكوادوري لويس فالنسيا تمريرة طويلة من ضربة حرة مباشرة، قبل أن يسددها تجاه المرمى على بعد مسافة قريبة من الألماني مانويل أديبايور حارس أرسنال الذي فشل في الإمساك بالكرة، ولكن حكم الراية أنقذه باحتساب تسلل على فالنسيا


فوز الأربعة الكبار في الدوري الإنجليزي amro_zakii_081910_2M عودة عمرو زكي


ومنع القائم الأيمن لمرمى ويجان من إحراز الهدف الثاني بواسطة أديبايور الذي سدد بقوة في الدقيقة 47 أمام منطقة الجزاء، فقد وقف الحظ أمام تسديدة المهاجم التوجولي، وتضيع فرصة توسيع فارق الأهداف.
وجاء أداء أرسنال أكثر قوة مع انطلاق الشوط الثاني، خصوصا مع نشاط الهولندي روبين فان بيرسي هجوميا، مما شكل مصدرا لإزعاج دفاع ويجان الذي تراجع لتضييق المساحات أمام أصحاب الأرض.
وكرر الحظ معاندته لأرسنال في الدقيقة 65، عندما سدد البرازيلي نيفيس دينلسون كرة قوية من مسافة بعيدة، ولكن كيرلاند حارس ويجان تنفس الصعداء، بعدما وجد الكرة ترتطم في القائم وتذهب بعيدا عن مرماه.
ودفع مدرب ويجان في الدقيقة 66 بمهاجمه المصري عمرو زكي العائد من الإصابة بدلا من السنغالي هنري كمارا، وبعدها بثلاثة دقائق كاد الهولندي ماريو ميلخيوت يدرك التعادل للفريق الضيف، عندما تلقى الكرة وسددها مباشرة نحو مرمى أرسنال على بعد مسافة قريبة، فإن ألمونيا أنقذ مرماه ببراعة.
وكثف ويجان من هجماته على مرمى أرسنال في الدقائق العشر الأخيرة، خصوصا مع حماسة زكي الساعي للعودة مجددا للتشكيل الأساسي في الأسابيع المقبلة، ولكن استمرت النتيجة بتفوق أرسنال بهدف حتى صفارة النهاية.

المطاردة مستمرة

فوز الأربعة الكبار في الدوري الإنجليزي anleka_M.jpg فرحة أنيلكا بالهدف


وتستمر المطاردة بين ليفربول الأول وتشيلسي الثاني، بعدما حقق الفريقان فوزين على حساب بلاكبيرن وبولتون على الترتيب.
نجح الفرنسي نيكولاس أنيلكا في المباراة بولتون وضيفه تشيلسي افتتاح التسجيل لصالح الزرق في الدقيقة التاسعة من زمن الشوط الأول، ليساهم ذلك في ارتباك داخل صفوف أصحاب الأرض المتسلحين بروح معنوية عالية بعد الفوز بآخر مباراتين في الدوري بنتيجة كبيرة على حساب ميدلسبره (3-1)، وسندرلاند (4-1).
ولم ينتظر البرتغالي ديكو أكثر من 21 دقيقة حتى سجل الهدف الثاني لتشيلسي من ضربة خلفية مزدوجة مفاجئة، وسط خيبة أمل من لاعبي بولتون وجماهيره.
فيما احتاج ليفربول 69 دقيقة لتسجيل الهدف الأول في شباك بلاكبيرن بواسطة الإسباني تشابي ألونسو، قبل أن يضيف الإسرائيلي بن عيون الهدف الثاني للحمر في الدقيقة 79، وأضاف ستيفين جيرارد الهدف الثالث في الدقيقة 94. وقد أحرز هدف بلاكبيرن الوحيد البراجوياني روكي سانتا كروز في الدقيقة 86.
وأسفرت بقية المباريات عن فوز هال سيتي على ميدلسبره بهدفين لهدف، وتعادل نيوكاسل مع ستوك سيتي بهدفين لكل منهما، وفولام مع مانشستر سيتي بهدف لهدف.
وفي أخر مباريات يوم السبت عانى مانشستر يونايتد طوال الـ90 دقيقة وسط جماهيرهم على ملعب "أولد ترافورد" أمام ضيفه سندرلاند خصوصا أن نتيجة التعادل السلبي كان تعنى ضياع المركز الثالث من الشياطين الحمر.
وسجل الصربي نيمانيا فيديتش هدف الفوز أخيرا في الدقيقة الأخيرة من المباراة عندما نجح في تحويل الكرة بقدمه داخل مرمى سندرلاند.

رد مع اقتباس