عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-12-2008 - 09:06 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
بهمة وعناد الاتحاد تجاوز عقبة الوداد

بهمة وعناد الاتحاد تجاوز عقبة الوداد fd80912d65f1de610aae
الاتحاد ابدع واستحق النقاط الثلاث
لم يكن أحد يتوقع تلك النهاية الدراماتيكية السعيدة لنادي الاتحاد وجماهيره ضد الوداد البيضاوي بعد أن حبس الجميع أنفسه معتقداً أن التعادل الأبيض سيكون سيد الأحكام في مواجهة الذهاب بالدور الثاني لمسابقة دوري أبطال العرب لتشهد الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (97) هدف التقدم لأصحاب الأرض على الضيوف وقع عليه المدافع مجد حمصي بمشاركة يوسف شيخ العشرة ( المتخصص ) عندما نفذ الأخير ركلة حرة بعيدة المدى ارتدت من نادر المياغري لتجد قدم الحمصي الذي أعادها للشباك وسط هستيريا وصخب كبير اندلع على المدرجات وأرض الملعب بعد أن كانت الجماهير تهم بالخروج ليعيد بريقاً من الأمل للكتيبة الحمراء تاركاً الباب مشرعاً لجميع الاحتمالات بلقاء الرد في الرابع من الشهر القادم ،

ويمكن الاعتراف أن الاتحاد حقق فوزاً صعباً أمام فريق عنيد يمتلك خبرة كبيرة بمثل هكذا مواقف حيث تقاسم الطرفان السيطرة على المجريات فشهد تفوقاً واضحاُ للضيوف بالأول وعدل الأحمر من وضعه بالثاني وضغط على خصمه وخرج بالنهاية مدركاً مبتغاه .

البداية جاءت سريعة ولم يكن هناك شيء لجس النبض ورغم التفوق النسبي بالدقائق الأولى الذي أسفر عن كرة ذكية للآغا كاد أن يفتتح بها التسجيل إلا أن المياغري رفض ذلك واضطر للخروج من تحت الخشبات ليقطع ثنائية الصاري والآغا وسرعان ما بسط الوداد أفضليته على وسط الميدان من خلال استحواذه على الكرة إثر تراجع واضطراب واضح لخط وسط الاتحاد نتيجة التفوق العددي للخصم فامتلك المبادرة وسير الأحداث كما يحب ويشتهي وشكلت كرات السقاط ورضا الله دوليزال خطورة على مرمى الكركر وكانت أبرزها تسديدة بيضوضيان ومع قرب النهاية تحرك الاتحاد ولاحت لمهاجمه الآغا أغلى الفرص لكنه تسرع ولعب كرته بسهولة هو على بعد أمتار من المرمى .

معطيات الحصة الثانية جاءت مغايرة رغم أن الوداد كان الأوزن عبر نشاط وسطه وأتيحت فرصتان لبيضوضيان والطالبي أبعد خطرهما الحميدي والكركر وعلى وقع هدير جماهيره استفاق أبناء الشهباء بعد أن تحرروا من خوفهم فأحكموا الحصار على ضيفهم وفرضوا عليه التراجع وتتالت المحاولات حين صوب غوميز واحدة أبعدها البرازي وفشل الآغا باستثمار هدية فوزي وهو بحالة انفراد فلعبها بيساره فوق المرمى ولم يسجل أي حضور للوداد بعد ذلك باستثناء بعيدة السقاط التي ارتمى عليها الكركر ولعب التسرع دور بارز في عدم إنهاء الهجمات بشكلها الصحيح ونتيجة التكتل الدفاعي فقد جرب الاتحاديين التصويب عبر الحميدي والعيان أتبعه فاصل مهاري لغوميز على حدود الجزاء وكرة ماكرة وجدت المياغري بانتظارها بحيث لم تكن تلك المحاولات كافية لتهز الشباك بمواجهة خط دفاع متمكن وحارس واثق لكنهم عجزوا في النهاية عن إيقاف صاروخية شيخ العشرة بمساعدة الحمصي الذي منح التفوق لفريقه .
بهمة وعناد الاتحاد تجاوز عقبة الوداد e12e26118a33965bb32c


أقوال المدربين
بادو الزاكي : كانت لدى الوداد فرصة لإنهاء المباراة من الشوط الأول حيث سيطرنا وخلقنا العديد من الفرص لكننا لم نحسن التسجيل بالثاني هبط إيقاعنا ولم نعاني من ضغط الجماهير كوننا معتادين على الأجواء وخسارتنا جاءت لأننا لم نحسم الأمور منذ البداية ، من المفترض أن نخرج بتعادل على أقل تقدير عنينا من غياب خمسة لاعبين وبعض المشاكل بخط الهجوم وسترون الفريق في لقاء العودة بصورة مغايرة تماماً .

تيتا : أنا راضي عن الفريق وقد فوجئت بالخوف الذي أصاب اللاعبين بالشوط الأول فيما لعبنا بشجاعة في الثاني وقمنا بتسريع اللعب بعد أن زالت الرهبة والنتيجة من وجهة نظري عادلة وأعلم أن لقاء الإياب سيكون صعباً علينا .
بهمة وعناد الاتحاد تجاوز عقبة الوداد fb97d10825363a7b4889

من هنا وهناك
لأول مرة هذا العام تقوم إدارة نادي الاتحاد بتعهيد المباراة بعد أن كانت ترفض ذلك ووصل المبلغ إلى ( 4425000 ) وحصل ازدحام وتدافع كبير عند بوابات الدخول لعدم فتح جميع أبواب الملعب لسوء التنظيم وهو شيء اعتدنا عليه ودخلت كوكبة من الجماهير مجاناً بعد أن كسرت أحد الأبواب .

كعادته ومشاكله وانتقداه للتحكيم بشكل دائم ضمن الدوري المغربي تابع مدرب الوداد ذلك خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء معتبراً أن الحكم الأردني سالم محمود قد انحاز وساعد فريق الاتحاد بالفوز بنسبة 50 % حيث أثر على لاعبيه وأبقاهم في ملعبهم وهو الشيء ذاته الذي شهدناه من قبل مساعده رشيد الداوودي الذي حاول الوصول للحكم بعد صافرة النهاية لكن رئيس البعثة منعه من ذلك .

المهاجم مصطفى بيضوضيان توقع قبل المباراة التعادل أو فوز فريقه وفي جلسة جانبية جمعتنا معه بمقر إقامة نادي الوداد قبل مغادرته حلب بساعة اعترف بأنه فوجئ بجماهير نادي الاتحاد ولم يتوقع هذا العدد والمؤازرة الكبيرة وأشاد بهم كثيراً معتبراً أنهم كانوا خلف فوز فريقهم منوهاً إلى أن التعادل كان منطقياً والوداد دفع ثمن عودته للخلف بالشوط الثاني وهكذا حال كرة القدم .

أصيب مدافع الاتحاد والمنتخب الوطني عبد القادر دكة بارتجاج في رأسه مما اضطر نقله بسيارة الإسعاف على عجل لإحدى مشافي حلب حيث أجريت له العديد من الفحوصات وعلمنا أنه غاب عن وعيه لفترة وجيزة ثم عاد لطبيعته بعد ذلك وسيخضع لمتابعة دقيقة مع التمنيات بالشفاء العاجل للاعبنا الخلوق .


التعديل الأخير تم بواسطة : إدارة المنتدى بتاريخ 20-12-2008 الساعة 09:08
رد مع اقتباس