عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-01-2009 - 11:36 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
الاتـحاد لإثبات الذات وعبور موقعـة الـوداد

الاتـحاد لإثبات الذات وعبور موقعـة الـوداد
يخوض الاتحاد امتحان صعب في لقاء الرد بدور أبطال العرب بمدينة الدار البيضاء ضد منافسه الوداد البيضاوي الذي يمر حالياً بأوقات عصيبة ومرحلة انعدام وزن بعد تعرضه لهزيمة غير متوقعة على أرضه ضمن بطولة الدوري المغربي أمام الدفاع الحسني الجديد ما زاد الطين بلة حيث تأخر موقعه على الترتيب بشكل غريب و وضع الفريق وجهازه الفني بموقف صعب خاصة أن جماهيره لم تعد تتقبل ما يحدث رافضة الوضع الحالي ومتهمة اللاعبين بانخفاض مردودهم و منتقده النهج العقيم الذي يعتمده مدربه بادو الزاكي حيث قوبل بصافرات الاستهجان بملعب مركب محمد الخامس ملوحة بأن المواجهة هذه ربما تكون الفرصة الأخيرة له إن أراد التشبث بمركزه وأن يتحمل وذر أخطاءه العديدة التي لم تعد تغتفر معتبرين أن يوم الحسم قد حان رافقه نقد إعلامي لاذع .

فوضى في الوداد
أكد عبد الإله أكرم رئيس الوداد البيضاوي عزمه على الاستقالة من منصبه وبرر القرار بصعوبة الأجواء كونه يشعر بتوتر وبأن الجهود التي يبذلها يحاول البعض إبطالها وهو مجرد رئيس متطوع يضحي بماله ووقته وبدأت أولى شرارات الغضب بعد تسجيل الدفاع للهدف الوحيد الذي تغلب به على الوداد حيث انتقد ت الجماهير الطريقة التي يدار فيها النادي وعلى الرغم من رفض الكثير لقراره إلا أنه ينتظر نهاية مباراة فريقه ضد الاتحاد برسم دوري أبطال العرب لحسم الموقف بشكل نهائي ويريد أن يرد الدين للفريق السوري الذي وفر للوداد كل سبل الضيافة اللائقة بحلب ، وفي السياق نفسه جرت ملاسنة بين اللاعب رضا دوليزال حيث قام بعدت إشارات تحمل في طياتها سلوكا غير أخلاقي بحق محبي الفريق وظل اللاعب على امتداد فترة الإحماء يرد على لوم الجمهور بطرق غير مستحبة وتجدر الإشارة إلى أن الاحتجاج لم يشمل الرئيس وإدارة النادي بل تعداه إلى اللاعبين والمدرب الزاكي الذي غادر الملعب تحت حراسة أمنية مشددة وتوارى عن الأنظار بعيداً عن الأحداث .

خطة محكمة
على هذا الحال تبدو فرصة الاتحاد جيدة لاستغلال حالة الاضطراب التي يمر بها خصمه وهو قادر على رسم صورة جميلة كما فعل بعنابة وتجاوز عقبة خصمه إن أحسن ربانه الروماني تيتا تسير دفة اللقاء والخروج بنتيجة ايجابية تضمن صعوده لدور الثمانية مع الكبار فالديه من الحنكة الكثير نظراً لتجاربه العديدة كلاعب ومدرب ضمن الفرق المغربية وكل ما يلزم هو الهدوء والتركيز وإتباع خطة محكمة يغلق بها جميع ممرات العبور الممكنة عند منافسه الذي يتوقع أن يهاجم منذ البداية وهي حالة طبيعية ساعياً لتدارك موقفه بهدف مبكر يسهل من مهمته للتحكم بزمام الأمور وليخفف من الضغط الجماهيري عليه بالمقابل سيعتمد أبناء الشهباء على اللعب بعقلانية وإشهار الهجمات المعاكسة التي يجيدونها فهو يمتلك عناصر قادرة على إحداث خلخلة وتصدعات بأي دفاع كان مهما على شأنه .

السلاح الأخطر
فريقنا يدخل المواجهة وفي جعبته خياري الفوز والتعادل بأي نتيجة كانت على عكس الوداد الذي يتحتم عليه الفوز إن أراد العبور ويمتلك فريقنا كل المقومات التي تجعله قادراً لتحقيق أحلام جماهيره فمعظم لاعبيه من كوكبة المنتخب الوطني الذين خضعوا لمواجهات وامتحانات صعبة ليست بغريبة عليهم وقد اعتادوا عليها داخل وخارج ملعبهم بشرط نزع ثوب الخوف والرهبة التي لازمهم في شوط المباراة الأول بحلب وإطلاق العنان لاجتهاداتهم ونزعتهم الهجومية عبر الحلول الفردية التي يمتازون بها وهي سلاح خطر أعتقد أن يتفوقون بها رغم صلابة الدفاع المغربي ومن المفترض أن تجد طريقا للشباك .

غيابات للضيوف
تعرض مهاجم نادي الوداد مصطفى بيضوضيان لإصابة ستغيبه عن لقاء اليوم الأحد ويتوقع أن تصل لمدة شهر تقريباً ويعتبر غيابه خسارة كبيرة ومن المتوقع أن يحل مكانه حكيم الأجراوي ، وبعد غياب بيضوضيان عن المباراة الحاسمة يأتي الدور على قلب الدفاع فوزي البرازي الذي تحوم الشكوك حول مشاركته بالمباراة وهو الشيء الذي سيضيق الخناق على المدرب الزاكي خاصة و إن للاعب قيمة بخط دفاع الوداد و كذلك بمركز الوسط الدفاعي ، و وضع الجمهور الودادي تساؤلات حول السبب الذي جعل مدرب القلعة الحمراء الزاكي يغيب عن الحصص التدريبية هذا الأسبوع إثر الهزيمة أمام الدفاع حيث عاش حالة نفسية صعبة لكنه عاد والتزم مع الفريق من جديد عبر معسكر مغلق ابتداء من يوم الأربعاء الماضي بمدينة الجديدة بعيداً عن الدار البيضاء تجنبا للمصادمات مع الجماهير الغاضبة ودعت الصحف المغربية جميع محبي وأعضاء نادي الوداد إلى نسيان مشاكلها الداخلية والانخراط في بوتقة واحدة خاصة بعد خروج فريقها الأول الرجاء من البطولة على يد الصفاقصي التونسي معترفة بقوة الاتحاد السوري ، أما فريقنا فيدخل المواجهة بكامل صفوفه باستثناء المدافع عبد القادر دكة الذي لم يتحدد مصيره بعد إثر الإصابة التي تعرض لها في لقاء منتخبنا الوطني ضد البحرين .

حاراس المرمى يعترفون
أعترف حراس الفريقين محمود كركر قبل مغادرته وكريم فكروش عبر اتصالنا به إلى الدار البيضاء على أن المواجهة صعبة وقوية والفريقان يضمان الكثير من النجوم وكل مجموعة قادرة على تخطي عقبة الآخر ولكن يجب الحيطة والحذر واللعب بعقلانية وهي أشبه بنهائي وكل يمني النفس بالعبور لدور الثمانية لكن كريم أشار إلى أن فريقه يعاني من مشاكل جمة فنياً وإدارياً ورغم ذلك فهو قادر على إثبات ذاته خاصة أن البطولة العربية تختلف كلياً عن مباريات الدوري المغربي وهذا ما حدث معهم تماماً بالموسم الماضي حين بلغوا المباراة النهائية .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس