عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-01-2009 - 09:58 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,665
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الدقائق المجنونة تحول حلم الاتحاد العربي إلى كابوس

ليس في كل مرة ستسلم الجرة ، وليس الدفاع هو الاستراتيجية المثلى دائماً للمحافظة على التوازنات لأنك عندما تلعب أمام فريق قوي على أرضه وتدافع طوال الوقت تحت الضغط فلا بد أن يحدث الانفجار و يأتي الهدف و لتنقلب الأمور وبالاً كما حدث في آخر خمس دقائق خسارة لموقعة المغرب الغاربة لتوها مع الوداد والتي تحول معها حلم الاتحاد العربي إلى كابوس مفجع للاتحاديين الذين منوا النفس ببلوغ دور المجموعات لكن يا فرحة فوز الذهاب التي ما تمت أخذتها خسارة الإياب وطارت و طيرت معها الحلم الذي تحول إلى سراب ..

الشوط الأول لم يظهر فيه الاتحاد بصورة الفريق القوي المنافس على البطولة لأنه لعب مدافعاً طيلة الشوط باستثناء بعض الهجمات العكسية عبر مهاجميه عبد الفتاح الآغا وغوميز ووائل عيان ، أما فريق الوداد فقد مسك زمام الأمور وسيطر على الملعب بشكل شبه كامل حيث فرض أفضليته في هذا الشوط وعسكر في منطقة الاتحاد ولعب كما يحلو له عبر الأطراف ومن العمق واعتمد بشكل أكبر على التسديدات البعيدة كما أتيحت له فرص عديدة عبر الركلات الركنية التي شهدها الشوط الأول بكثرة لصالح الفريق المغربي ورغم ذلك إلا أن سيطرة الوداد كانت دون الفاعلية أمام دفاعات الاتحاد الحصينة واستحق محمود كركر حارس الاتحاد نجومية الشوط الأول بلا منازع لإبعاده أكثر من كرة خطرة كادت أن تهز الشباك إلا أن شباك الفريقين بقيت نظيفة حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني دخله فريق الوداد مهاجماً بقوة حيث ضغط على الدفاع الاتحادي من الأطراف التي شغلها أحمد طالبي ورفيق عبد الصمد بامتياز واعتمد على الكرات العرضية التي كادت معظمها أن تهز شباك الكركر وحصل الفريق البيضاوي على ركلات مباشرة كثيرة تألق الكركر بإبعادها. واستمر فريق الوداد بدق الدفاع الاتحادي المتماسك الذي صمد حتى الدقيقة/85 /حتى تمكن الوداد من فك لحام الجدار الدفاعي الاتحادي و إحراز الهدف الأول من كرة طويلة ملعوبة داخل منطقة الجزاء تابعها لاعب الوداد فريد طلحاوي بيده داخل الشباك وسط اعتراض مدافعي الاتحاد الذين تابعوا الكرة وهي تدخل الشباك ظناً منهم أن الحكم سيعلن الخطأ لصالحهم لكنهم ذهلوا باحتساب الهدف المشكوك في صحته وبعد الهدف تابع لاعبو الوداد تفوقهم واستمروا بهجماتهم الخطيرة جداً ومن كرة عرضية مرفوعة بذكاء من الجهة اليسرى للوداد تصل إلى اللاعب هشام جويعة الذي ركن الكرة بكل حرفنة في سقف مرمى الكركر معلناً الهدف الثاني للوداد البيضاوي في الدقيقة/ 91/ ليطيح بذلك بآمال الاتحاد في مواصلة المشوار العربي الذي كان قد بدأه بصورة مميزة.

مثل الاتحاد:
محمود كركر- مجد حمصي- عمر حميدي- عبد القادر دكة- يوسف شيخ العشرة- عادل عبد الله- خالد الظاهر- يحيى الراشد (محمود آمنة)- وائل عيان (أنس صاري)- عبد الفتاح الآغا- غوميز.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس