عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-01-2009 - 01:00 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
عمان تصطدم بالطموح البحريني والكويت تتحدى العراق الجريح


عمان تصطدم بالطموح البحريني والكويت تتحدى العراق الجريح oman_L.jpg
تختتم يوم السبت منافسات المجموعة الأولى لخليجي 19 المقامة في مسقط بإقامة مباراتين الأولى بين العراق والكويت، والثانية تجمع عمان مع البحرين ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات.
تحتل عمان صدارة المجموعة قبل انطلاق الجولة الثالثة بـ4 نقاط وبفارق الأهداف عن الكويت في المرتبة الثانية، وتأتي البحرين ثالثًا بثلاث نقاط، وأخيرًا العراق رابعًا دون نقاط ليتأكد خروجه من بطولة الخليج مبكرًا.
ويحتاج العمانيون -منظمو البطولة- للحصول على نقطة التعادل كحد أدنى لضمان التأهل لدور نصف النهائي، فيما يبحث المنتخب البحريني عن فوزٍ ليواصل تواجده في المنافسات بغض النظر عن النتيجة التي ستحققها الكويت في مباراتها أمام العراق.
وقد يتسبب التعادل في خروج البحرين من البطولة إذا فازت أو تعادلت الكويت مع العراق، أما في حالة خسارة "الأزرق" أمام "أسود الرافدين" فستكون نقطة التعادل كافية لتأهل البحرين وعمان معًا لنصف النهائي.
وكان الفرنسي كلود لوروا مدرب منتخب البحرين أعلن التحدي قبل مباراة البحرين قائلاً: "لا تزال عمان قادرة على تقديم مستويات أفضل في المباريات المقبلة، ولقاء يوم السبت لن تكون بين مدربين بل منتخبين، فكما لماتشالا معلومات عن المنتخب العماني، أنا أيضًا جمعت بعض المعلومات عن المنتخب البحريني".
وفي المباراة الثانية يسعى لاعبو المنتخب الكويتي لمواصلة نتائجهم الإيجابية؛ وذلك بالفوز على العراق الجريح الذي خسر لقاءيه السابقين أمام عمان والبحرين، حتى يضمن الأزرق التأهل لنصف النهائي معوضًا إخفاق الدورة السابقة التي أقيمت في الإمارات عام 2007.
أما العراق فخيَّب الفريق أمال جماهيره بالخروج مبكرًا من دورة الخليج رغم أنه كان من المرشحين بقوة لنيل اللقب، خاصةً أن أسود الرافدين خطفوا الأنظار بقوة منذ فوزهم بلقب أمم أسيا عام 2007 للمرة الأولى في تاريخهم.
ووصف المدرب الكويتي محمد إبراهيم مباراة فريقه أمام العراق بالصعبة، خاصةً أنه يعلم جيدًا قدرات نظيره البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني لأسود الرافدين.
وقال إبراهيم: "المباراة ستكون صعبة جدًا ومصيرية بالنسبة لنا، فدائمًا في نظام المجموعتين كل مباراة تكون لها مكانتها وقوتها، بدأنا مع عمان بمباراة صعبة، ثم كانت مباراتنا مع البحرين صعبة جدًا، والآن ننتظر المباراة الأكثر صعوبة مع العراق".

رد مع اقتباس