عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 11-01-2009 - 09:03 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
مانشستر يسحق تشلسي بثلاثية + بقية النتائج

مانشستر يسحق تشلسي بثلاثية + بقية النتائج


ألحق مانشستر يونايتد حامل اللقب بضيفه تشلسي خسارة قاسية بعد أن هز شباكه بثلاثية نظيفة اليوم الأحد على ملعب اولدترافورد في ختام المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وسجل الصربي نيمانيا فيديتش (45+2) وواين روني (63) والبلغاري ديميتار برباتوف (87) الأهداف فارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 41 نقطة وضعته في المركز الثالث بفارق الأهداف أمام استون فيلا وبفارق 5 نقاط خلف ليفربول المتصدر ونقطة واحدة خلف تشلسي الذي ازداد موقف مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري حراجة.
ويملك مانشستر يونايتد فرصة انتزاع المركز الثاني وتقليص الفارق مع ليفربول حين يستضيف الأربعاء على ملعبه أيضاً ويغان في آخر مبارياته المؤجلة.
مجريات اللقاء
وقدم الفريقان عرضاً قوياً تعادلت فيه الكفتان هجوماً وفرصاً التي كانت نادرة في الشوط الأول الذي حفل بالالتحام وارتفعت فيه البطاقة الصفراء مبكراً خصوصاً في وجه لاعبي الضيف فرانك لامبارد (4) والبرتغاليين جوزيه بوسينغوا (27) وريكاردو كارفاليو (28) ولاعب مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو (28 أيضاً).
ورغم الهجمات المكثفة من الجانبين، غابت الخطورة الحقيقية والمباشرة في نصف الساعة الأولى قبل أن يسدد البلغاري ديميتار برباتوف كرة من داخل المنطقة في مكان وقوف الحارس التشيكي بيتر تشيك (31)، وكاد الكوري الجنوبي يفعلها ويمنح أصحاب الأرض التقدم لولا قدم مدافع وقائد تشلسي جون تيري التي أخرجت القذيفة إلى ركنية (44).
وفي الوقت بدل الضائع، حصل مانشستر يونايتد على ركلة ركنية من الجهة اليسرى لعبها روني إلى الويلزي راين غيغز قبل إشارة من الحكم فوصلت إلى رأس رونالدو الذي وضعها في الشباك هدفاً لم يحتسب، وأعيد التنفيذ فوصلت الكرة إلى رأس برباتوف ومنها إلى رأس فيديتش الذي تابعها بإتقان تطاول لها الحارس تشيك بيده اليمنى وحولها إلى الزاوية اليمنى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وكانت بداية الشوط الثاني أكثر هدوءاً من الأول إلى أن تمكن مانشستر من تسجيل الهدف الثاني بعد أن قاد الفرنسي باتريس ايفرا هجمة من الجهة اليمنى ومرر الكرة قصيرة إلى رونالدو الذي أعادها إليه بكعب القدم فعكسها الفرنسي عرضية أمام مرمى تشلسي مد لها روني قدمه اليمنى من بين قدمي المدافع اشلي كول ووضعها في الشباك معززاً تقدم فريقه (63).
ووضحت أفضلية مانشستر يونايتد والثغرات في دفاع تشلسي، وكاد رونالدو يضيف الهدف الثالث من تسديدة قوية مرت منها الكرة بجانب القائم الأيمن (84)، قبل أن يحصل اللاعب نفسه على ركلة حرة قريبة من الخط الأيسر لمنطقة الضيوف اثر عرقلة من البرازيلي جوليانو بيلليتي نفذها بنفسه إلى داخل المنطقة فانسل برباتوف من بين المدافعين ووضع قدمه اليمنى في طريقها هدفا ثالثا لم يستطع تشيك تجنبه (87).
ويغان يهزم توتنهام
مانشستر يسحق تشلسي بثلاثية + بقية النتائج
وفي مباراة ثانية، حقق ويغان فوزاً متأخراً على ضيفه توتنهام 1-صفر وعزز بالتالي موقعه في المركز السابع برصيد 31 نقطة، فيما تجمد رصيد توتنهام عند 20 نقطة في المركز السابع عشر.
وسجل المدافع الهندوراسي ماينور فيغيروا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
- ترتيب فرق الصدارة:
1- ليفربول 46 نقطة من 21 من مباراة
2- تشلسي 42 من 21
3- مانشستر يونايتد 41 من 19
4- استون فيلا 41 من 21
5- ارسنال 38 من 21



ستوك يُسقط ليفربول في فخ التعادل


مانشستر يسحق تشلسي بثلاثية + بقية النتائج


قدّم ستوك سيتي هدية لتشلسي ومانشستر يونايتد حامل اللقب، بإجباره ضيفه ليفربول المتصدر على الاكتفاء بالتعادل معه صفر-صفر اليوم السبت في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، التي شهدت تأجيل مباراتي بورتسموث مع مانشستر سيتي وفولهام مع بلاكبيرن بسبب الثلوج.

على ملعب "بريتانيا"، كرر ستوك سيتي نتيجة مباراة الذهاب في ملعب "أنفيلد" ودفع ليفربول للتفريط بنقطتين ثمينتين في مشواره نحو الظفر باللقب للمرة الأولى منذ 1990، ما سيعطي أي من تشلسي ومانشستر يونايتد اللذين يلتقيان غداً الأحد في موقعة نارية على ملعب "أولدترافورد"، فرصة تضييق الخناق على "الحمر" لأن الأول يتخلف بفارق 4 نقاط والثاني 8 نقاط لكنه يملك مباراتين مؤجلتين.

وفرض ليفربول الذي أبقى مدربه الإسباني رافايل بينيتيز مواطنه فرناندو توريس على مقاعد الاحتياط، أفضليته المطلقة في بداية اللقاء لكن الفرصة الأخطر كانت لستوك سيتي عندما أطلق الأيرلندي روري ديلاب كرة صاروخية ارتدت من عارضة مرمى الحارس الإسباني خوسيه رينا (12).

وردّ ليفربول بفرصة للهولندي ديرك كويت الذي استفاد من ارتباك دفاع المضيف ليخطف الكرة ومن ثم يطلقها من الجهة اليمنى، لكن الحارس الدنماركي توماس سورنسن أنقذ الموقف ببراعة (23).

ثم غابت الفرص وانحصر اللعب في منتصف الملعب لما تبقى من الشوط الأول، ومع بداية الثاني كاد رينا أن يتسبب باهتزاز شباك فريقه ليفربول عندما أخفق في تشتيت الكرة، فوصلت إلى دايف كيتسون الذي تخطى الحارس الإسباني لكنه سدد في الشباك الخارجية (50).

وزجّ بينيتيز بتوريس في الدقيقة 60 بدلاً من مواطنه ألبرت رييرا بهدف تنشيط الهجوم والوصول إلى شباك سورنسن إلا أن شيئاً لم يتغير لأن لاعبي "الحمر" عانوا أمام التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض، ما دفع بينيتيز لإجراء تبديل هجومي آخر بإشراك الهولندي راين بابل بدلاً من يوسي بنعيون (77)، لكن الهدف كاد أن يكون من الجهة الأخرى عندما سدد غرين ويلان ركلة حرة لامست القائم الأيسر لمرمى رينا (78).

ورد ليفربول بفرصة مماثلة عندما لعب القائد ستيفن جيرارد ركلة حرة من الجهة اليسرى ارتدت من الجهة الخارجية للعارضة إلى خارج الملعب (85)، ثم حصل اللاعب على فرصة ثمينة أخرى في الثواني الأخيرة عندما تلقى تمريرة رأسية من توريس لكن القائم الأيمن وقف في وجهه هذه المرة عوضاً عن العارضة (90).
أستون فيللا يضيّق الخناق على ثلاثي الصدارة
من جهته ضيّق أستون فيلا الخناق على ثلاثي الصدارة بفوزه على ضيفه وست بروميتش آلبيون متذيل الترتيب 2-1 اليوم السبت.

وتقدم أستون فيلا بهدفين نظيفين في الشوط الأول، أولاً عبر رأسية من كورتيس ديفيس إثر عرضية من غاريت باري (18)، ثم بواسطة الهداف غابرييل أغبونلاهور الذي توغل في الجهة اليسرى قبل أن يسدد في شباك الحارس سكوت كارسون الذي يتحمل جزءاً كبيراً من مسؤولية الهدف (41)، والهدف هو العاشر لأغبونلاهور هذا الموسم.

ومع بداية الشوط الثاني نجح جيمس موريسون في تقليص الفارق بهدف رائع بعد تمريرة رأسية من التشيكي رومان بدنار، تلاعب على إثرها بالمدافع الدنماركي مارتن لاورسن بحنكة، قبل أن يسدد من حدود المنطقة إلى يسار الحارس الأميركي براد فريدل(49).

وبقيت النتيجة بعدها على حالها حتى صافرة النهاية ليحصد أستون فيلا فوزه الثاني عشر فرفع رصيده إلى 41 نقطة وصعد إلى المركز الثالث موقتاً على حساب مانشستر يونايتد حامل اللقب (38 نقطة) الذي يخوض غداً مباراة نارية مع وصيفه تشلسي صاحب المركز الثاني حالياً برصيد 42 نقطة خلف ليفربول المتصدر (46نقطة).

آرسنال يحافظ على الآمال الأوروبية
بقي آرسنال في دائرة الصراع على مركز مؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا على أقل تقدير بفضل الدنماركي نيكلاس بندتنر الذي سجل هدف الفوز على بولتون 1-صفر في الدقائق الأخيرة من اللقاء وذلك بعد 9 دقائق على دخوله أرض الملعب بدلاً من العاجي إيمانويل إيبويه.

وأصبح آرسنال موقتاً على المسافة ذاتها مع مانشستر يونايتد، لكن الأخير يتفوق بفارق الأهداف.

وعانى آرسنال الأمرّين أمام ضيفه ولم يقدم شيئاً يذكر في الشوط الأول الذي جاء باهتاً من الطرفين دون أي فرص خطيرة باستثناء تسديدة للهولندي روبن فان بيرسي كاد أن يضع من خلالها الفريق اللندني في المقدمة لكن محاولته علت العارضة بقليل (13).

وتغير الوضع في الشوط الثاني، إذ تحسن أداء آرسنال وحصل على أكثر من فرصة لافتتاح التسجيل، أبرزها لفان بيرسي ارتدّت من القائم الأيسر لمرمى الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن (70)، الذي أبدع في الدفاع عن مرماه بصده تسديدة قوية من العاجي كولو توري (72).

وجاء الفرج بالنسبة لفريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر قبل 6 دقائق على النهاية عندما لعب مواطنه غاييل كليشيه كرة متقنة إلى فان بيرسي على الجهة اليمنى فلعبها الأخير عرضية إلى القائم البعيد فتلقاها بندتنر بطريقة رائعة ووضعها من اللمسة الأولى في الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى ياسكلاينن (84).

كما واصل إيفرتون عروضه الجيدة وحقق فوزه الثالث على التوالي، وجاء على حساب ضيفه هال سيتي الذي مُني بهزيمته الرابعة على التوالي، وذلك بهدفين من المغربي مروان فيلايني (18) والإسباني ميكيل أرتيتا (45).
نيوكاسل - وست هام
حرم أندرو كارول وست هام من نقطتين ثمينتين عندما أدرك التعادل لنيوكاسل قبل 12 دقيقة على نهاية اللقاء الذي احتضنه ملعب "سانت جيمس بارك" الخاص بالثاني.

وكان نيوكاسل البادىء بالتسجيل بهدف لمايكل أوين (19) الذي رفع رصيده إلى 8 أهداف، قبل أن يسجل فريق المدرب الإيطالي زولا هدفين بواسطة الويلزي كريغ بيلامي (29) وكارلتون كول (55) الذي رفع رصيده إلى 6 أهداف.

ونجح كارول في تجنيب نيوكاسل الهزيمة الثالثة على التوالي والتاسعة هذا الموسم في الدقيقة 78، حارماً وست هام من فوزه الثالث على التوالي والثامن هذا الموسم.

وفرّط ميدلزبره بفرصة تحقيق فوزه الأول منذ أوائل تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عندما تقدم على ضيفه سندرلاند حتى الدقائق الأخيرة بفضل البرازيلي ألفونسو ألفيش(45)، قبل أن يدرك كينوين جونز التعادل في الدقيقة 82.

ولم يذق ميدلزبره طعم الفوز منذ 9 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عندما تغلب على أستون فيلا 2-1، فمُني بخمسة هزائم (مقابل 4 تعادلات) منها ثلاث على التوالي في المراحل الثلاث السابقة.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإنكليزي

رد مع اقتباس