عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-01-2009 - 12:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية أديب حبال
 
أديب حبال
أهلاوي للعضم

أديب حبال غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 4114
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : أليبو
عدد المشاركات : 1,076
قوة التقييم : أديب حبال is just really niceأديب حبال is just really niceأديب حبال is just really niceأديب حبال is just really nice
تغطية بلدنا لرحلة أي سي ميلان (لقاءات)

في خطوة تعتبرُ الأولى من نوعها لإعلامنا المحلي، رافقت جريدةُ "بلدنا" فريقَ "إيه سي ميلان" خلال معسكره التدريبي في دبي، وضمن المعسكر التقى "ميلان" ، فريقَ "هامبورغ"، ضمن "بطولة تحدي دبي لكرة القدم 2009"، وأقيمت المباراة في استاد طيران الإمارات (ذا سيفنز) وانتهت بفوز ميلان بنتيجة 5-4.
من حسن حظّ جريدة "بلدنا" تواجدها وسط الحدث وعيش تفاصيله ونبض نجومه العالميين، معشوقي الجماهير السورية، الذين لا تقلّ شعبيتهم في سورية عن نجوميتهم في بلادهم.


من مالديني إلى بيكهام ورونالدينيو وكاكا وغيرهم من نخبة ميلان، كان لـ"بلدنا" فرصة فريدة في انتهاز هذه الوقفات المتميزة مع نجوم العالم.  

أنشيلوتي... خبير وليس كبيراً!!
المدربُ الإيطالي أبدى سعادته بالعودة إلى دبي، وأمل في أن يعود المعسكر بالنتائج المرجوة.
وعند سؤاله عما إذا كان يفكّر في انتهاز فرصة الانتقالات الشتوية لجلب لاعبين أصغر سنّا ، أكّد أنشيلوتي أنه لا يمكن وصف مالديني بالكبير سنّاً، إنما الوصف الأمثل هو "الخبير"، ورغم ذلك، فإنَّ ميلان لا يخلو من الدماء الشابّة. أما عن الإنكليزي بيكهام المعار، فأبدى أنشيلوتي تفاؤله ببيكهام، نظراً لخبرته الكبيرة مع فرق عظيمة، ومواهبه العملاقة التي لا تخفى على أحد. وفي النهاية التمست تقدير أنشيلوتي للاعبين الكبار ذوي الخبرة، و"على أمل أن نتعلّم من الطليان، وما ننسى خبراتنا".


مالديني... يحلم بنهاية سعيدة
بدأ باولو مالديني حديثه بإعجابه بالإنكليزي ديفيدبيكهام وتفاؤله بوضع الفريق الحالي رغم إصابة أليساندرو نيستا وغاتوزو، وتكلّم عن اقتراب نهاية مسيرته في الملاعب الكروية هذا الموسم بحزن شديد: "ميلان حياتي وعائلتي مرتبطة بميلان من والدي إلى أولادي، وبعد اعتزالي سأستمرّ في العمل لإيه سي ميلان كمدير، ومازلت أفكر في إمكانية مواصلة المشوار الكروي كمدرب لكن لاشيء مؤكد حتى الآن، لكن حلمي الحالي إنهاء مسيرتي الطويلة في أرض الملعب بالفوز في بطولة الدوري الإيطالي والـuefa cup”.

بيكهام... وحراسة مشدّدة
كان الطريقُ إلى النجم الإنكليزي ديفيد بيكهام في منتهى الصعوبة، نظراً للحراسة الأمنية المشدّدة. وعندما التقيته في الملعب، وعدني بالتكلّم بعد المباراة.. وبالفعل تذكّر وعده. ورغم وقوفي على بعد حاجزين بشريّين سهّل الطريق بإشارة من إصبعه أبعدت رجال الـ"securities”، حيث أكّد بيكهام حماسه الكبير للعب مع ميلان "في ظهوره الأول رسميّاً مع الفريق"، لاسيما أنه سيلعب مع لاعبين من الطراز الأول في العالم، ممّا يجعل مهمّته أكثر قدرة على التحقيق. ورغم مشاركته في الشوط الأول فقط، فقد شعر بارتياح وانسجام مع لاعبي ميلان، وسعادة بالفوز على هامبورغ. ورغم ذلك سيستمرّ بالتدريبات المكثّفة للوصول إلى أفضل النتائج.

كاكا... مازال حزيناً!!
أكّد النجمُ البرازيلي كاكا إخلاصه التام لناديه المفضّل "إيه سي ميلان"، وحزنه لعدم تمكّنه من المشاركة في المباراة، وسعادته بالعودة للمرة الثانية إلى دبي لإقامة المعسكر، لاسيما أنَّ حرارة الطقس ملائمة جدّاً. وهذا أكثر ما يفضّله، عكس ميلانو التي تغطيها الثلوج في هذا الوقت. لكنّ اللفتة الإنسانية في كاكا ظهرت بإنهائه الحديث عن إنجازاته وتفضيله التكلّم على أطفال غزة، وما يعانيه كل يوم عندما يرى العالم صامتاً إزاء ما يحدث. وأكّد كاكا أنه سيبذل ما بوسعه لمساعدة أطفال وضحايا غزة، من خلال العمل لإقامة مباريات خيرية.. ولطالما عرف كاكا بأعماله الخيرية.


إنزاغي... بدأ يحبّ الكرامة
أمّا الإيطالي فيليبو إنزاغي، فأثنى على أهمية المعسكر ، لاسيما في هذه المرحلة، مع تصدّر إنتر ميلان للدوري الإيطالي، والمشاكل الدفاعية التي يواجهها فريقه "إيه سي ميلان"، لاسيما بعد الخسارة أمام يوفنتوس. وبدا إنزاغي مهتماً بالتعرف على الفرق السورية، عندما وجّهت له الدعوة لزيارة سورية، فأبدى استغرابه من معرفة أنَّ وصيف بطل آسيا فريق الكرامة السوري، وشرح لي نظريته الدائمة أنَّ الوصيف لا يقلّ قوة عن البطل، وربّما إن وجّهت دعوة لائقة لـ"إيه سي ميلان" في يوم من الأيام، قد يزور سورية ليلعب ضدّ "الكرامانة" كما لفظها.

رونالدينيو.. راقص رشيق
أكّد البرازيلي الأسمر أنه لا يشعر بأيّ ندم لمغادرته برشلونة، وأنَّ الراحة النفسية مع الفريق من أهم عوامل النجاح. ورفض رونالدينيو الاستسلام، وأكّد أنَّ فريقه سيبذلُ المستحيل لتقليص الفارق عن المتصدّر "الإنتر"، وأظهر فرحته العارمة بالفوز، التي تعطي إشارة إلى انسجام الفريق.
وإن كان هناك أي غيرة بين لاعبي الفريق لنجوميتهم جميعاً، أوضح أنَّ لاعبي ميلان يتعاملون كالأخوة تماماً.
 وعند سؤاله إن كان يشعر باستعادته للياقته ووزنه السابق، لم يتوقّف عن الضحك وقام بحركة راقصة ليثبت لياقته.

سيدورف...الألطف
الهولندي المخضرم كلارينس سيدورف كان من أكثر اللاعبين لطفاً، وبالحديث عن الكالتشيو أكّد أن مهمة ميلان ليست بالسهلة، لكن لامستحيل في كرة القدم، وختم حديثه بسعادته بالتواجد في دبي، والتي طالما يقضي العديد من الإجازات فيها.
عودة زامبروتا...
لم يخفي جيانلوكا زامبروتا انزعاجه من الموسم السيء الذي قضاه مع برشلونة، لكنّه استرجع قواه باستعادة مستواه مع إيه سي ميلان الإيطالي، وانتقاله إلى ميلان أعطاه الدفع المعنوي الذي يحتاجه، بالإضافة إلى قناعته بأهمية المعسكر التدريبي في دبي.


"طيران الإمارات" مستمرّة في الرعاية
جاءَ معسكر الفريق الإيطالي باستضافة شركة طيران الإمارات، لاسيما بعد أن أصبحت من الرعاة الرئيسيين لفريق "إيه سي ميلان"، بالإضافة إلى تجديد اتفاقية رعاية نادي هامبورغ لمدة ثلاث سنوات أخرى، والراعي الرئيسي لنادي آرسنال الإنكليزي الشهير، والناقلة الرسمية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ورعاية فريق نادي باريس سان جرمان الفرنسي، والعديد من الأحداث الرياضية كبطولة دبي لكرة السلة، وبطولة دبي المفتوحة للتنس. ولا يعتبر هذا الحدث هو الأول في تاريخ طيران الإمارات، حيث لها باع طويل في ارتباطها مع أقوى وأرقى المناسبات الرياضية العالمية.


لقطات من الأجواء...

- رافقت فيكتوريا بيكهام زوجها في زيارته إلى دبي، إمّا للسياحة أو للتسوّق أو لمراقبة زوجها خوفاً من المعجبات الكثيرات!!.
- طعام زامبروتا المفضل كان "الحمّص".
- أظهر كاكا حبّه للأطفال بصبره الشديد وقضائه معظم الاوقات برفقتهم.
- التقط بعض لاعبي هامبورغ صورهم مع رونالدينيو .
 - اعتبر إنزاغي الهولندي فان باستن لاعبه المفضّل.
"بلدنا" التي عاشت لحظات سعيدة مع نجوم العالم لكرة القدم في دبي، عادت وهي تحلم برؤية ولو نجم واحد من هذه النجوم في بلدنا.

جريدة بلدنا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإيطالي

رد مع اقتباس