عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-01-2009 - 11:12 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية محمد عطار
 
محمد عطار
أهلاوي للعضم

محمد عطار غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 10868
تاريخ التسجيل : Dec 2008
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 1,361
قوة التقييم : محمد عطار will become famous soon enoughمحمد عطار will become famous soon enough
خروج الاتحاد من البطولة العربية ..الاتحاديون ظلموا أنفسهم وأخطاء الحكم لم تكن إنسانية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبالغة في الخطة الدفاعية البحتة... أخطاء تحكيمية تحولت الى أخطاء غير إنسانية... فرص اتحادية ضائعة...

أسباب وغيرها من أسباب شكلت صدمة بخروج كرة الاتحاد من البطولة العربية بعد الخسارة أمام الوداد البيضاوي بعد أن كانت القلعة الحمراء السورية على بعد خمس دقائق من خطف بطاقة التأهل الى دور الثمانية..‏
خروج الاتحاد من البطولة العربية ..الاتحاديون ظلموا أنفسهم وأخطاء الحكم لم تكن إنسانية 8-1.jpg

تعددت الآراء عن أسباب هذا الإخفاق وحمل البعض المسؤولية الى الحكم وآخرون الى اللاعبين وجهة ثالثة وجهة أصابع الاتهام الى المدرب لعدم تعامله الصحيح مع ظروف المباراة بالشكل المطلوب.‏
الموقف الرياضي وقفت على أسباب هذا الخروج بكلمات بعض الخبرات الكروية في الشهباء فخرجت السطور التالية:‏
جمعة الراشد-خبرة كروية: تابعت المباراة على أرض الواقع وأعتقد أن التكتيك الذي اتبعه المدرب كان ناجحا ونفذ اللاعبون تعليماته في الشوط الأول بشكل جيد وسنحت للفريق خلاله فرصا خطرة لكن في الشوط الثاني كان على المدرب أن يقوم ببعض التعديلات وتحقيق المفاجأة للفريق المغربي عبر تكتيك جديد بتبديل مهام بعض اللاعبين خاصة بعد أن أنهينا الشوط الأول كما نريد وكان من الأجدى إضافة لاعب مدافع جديد والأجدر والأجهز كان اللاعب صلاح شحرور لأن الدكة لعب مصابا وأجاد بالكرات العالية ولكن انطلاقته كانت ضعيفة بسبب اصابته وكان بإمكان الشحرور التعويض. الفريق المغربي كان نشاطه عبر الجهة اليمنى وكان على المدرب إعطاء تعليمات لوائل عيان بمساعدة شيخ العشرة لأن غوميز لا يملك مواصفات اللاعب المدافع ومع كثافة الهجمات من فريق الوداد ازدادت حالة الارتباك عند لاعبينا وعدم التركيز وكان علينا استغلال عدم تركيز الخصم على الدفاع واللعب على المرتدات المكثفة ورغم ذلك سنحت لنا فرصتان ضاعتا بسبب الإرهاق الذي أصاب اللاعبين وكنت أتمنى على المدرب زج اللاعبين صاري وآمنة لفترة أطول لأن لديهما إمكانيات كبيرة للاحتفاظ بالكرة في ملعب الوداد لاستهلاك الوقت وللأسف فالهدف جاء من لمسة يد واضحة في وقت متأخر وكان على الكادر التدريبي توجيه اللاعبين بضرورة الثبات في الدقائق الأخيرة للخروج بأقل الخسائر ولكن الواقع شهد ضياع اللاعبين فتعرضنا للهدف الثاني وأقولها بصراحة لا يوجد فريق يستطيع الصمود طيلة المباراة بالدفاع وأشكر اللاعبين الذين كانوا أبطالا في الملعب.‏
سمير عنجريني- ماجستير كرة قدم من ألمانيا: يبدو أن تطبيق استراتيجية الدفاع خير وسيلة لم تفلح هذه المرة مع الاتحاد لأنها تنطلي شرطين اساسيين افتقدها الفريق وهي أولا التمركز الجيد للدفاع والتركيز التام طيلة زمن المباراة واستغلال الكرات المقطوعة لشن هجمات سريعة ومقنعة وثانيا القدرة على استغلال الفرص المتعددة وتسجيل الأهداف وذلك يتطلب سرعة في التصرف واتخاذ القرار والقاعدة الرياضية تقول إذا لم تسجل من فرصك فإنك تخسر المباراة وهذا ما حصل ولو سجل لاعبونا واحدة من فرصهم لخف العبء النفسي والبدني على فريقنا وانتقل ذلك الى الفريق المغربي.‏
من خلال تحليلنا للمباراة يجب أن نبتعد عن العواطف أمام جملة من الإشكاليات الفنية والتكتيكية لنتداركها مستقبلا والاعتراف بالفارق التكتيكي والانضباطي ضمن المستطيل الأخضر.‏
منقول
الى اللقاء في مواضيع جديدة:0fb28f25e6e36ec59dd

رد مع اقتباس