عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-01-2009 - 03:37 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية M-ameen
 
M-ameen
أهلاوي مميز

M-ameen غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 11139
تاريخ التسجيل : Dec 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 151
قوة التقييم : M-ameen will become famous soon enough
ليفربول يواصل مسلسل التعادلات

واصل ليفربول نزيف النقاط في مبارياته الأربع الأخيرة واكتفى بالتعادل مع مضيفه ويغان 1-1 اليوم الأربعاء في ختام المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وأدت هذه النتيجة إلى تراجع ليفربول إلى المركز الثالث بفارق الأهداف وراء تشلسي الفائز على ميدلزبره 2-صفر اليوم أيضاً.

وبقي مانشستر يونايتد حامل اللقب في العامين الأخيرين والذي حقق فوزاً كاسحاً على وست بروميتش البيون 5-صفر أمس الثلاثاء منفرداً بالصدارة برصيد 50 نقطة بفارق نقطتين عن كل من تشلسي وليفربول مع العلم بأنه يملك مباراة مؤجلة يخوضها ضد فولهام في 17 شباط/فبراير المقبل.

على ملعب "جاي جاي بي"، سقط ليفربول في فخ التعادل للمرة السادسة في مبارياته الـ11 الأخيرة على الرغم من سيطرته الواضحة على مجريات اللعب ضد ويغان.

واستمر مدرب ليفربول الإسباني رافايل بينيتيز في الاعتماد على الهداف الاسباني فرناندو توريس وحيداً في المقدمة، وأعاد الايرلندي غير الموفق روبي كين إلى مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد أن استبعده تماما عن التشكيلة الأخيرة التي خاضت مباراة الكأس ضد إيفرتون.

في المقابل، استهل ويغان المباراة بإشراك الثنائي المصري عمرو زكي واحمد حسام "ميدو"، والأخير انتقل هذا الأسبوع إلى صفوفه قادماًَ من ميدلزبره على سبيل الإعارة، في حين غاب الحارس الأساسي كريس كيركلاند ولاعب الوسط الإكوادوري أنطونيو فالنسيا.

وللمفارقة، فان زكي وميدو نجحا في هز شباك ليفربول هذا الموسم، حيث هز الأول شباك الفريق الأحمر مرتين في مرحلة الذهاب، في حين سجل الثاني هدفاً لفريقه السابق ميدلزبره في مطلع الموسم الحالي.

واستحوذ ليفربول على الكرة في مطلع المباراة وكان الأفضل انتشاراً في حين تقوقع ويغان في المنطقة الخلفية.

وكانت الفرصة الأولى لليفربول عندما رفع قائده ستيفن جيرارد كرة عرضية تابعها الماتادور الإسباني توريس برأسه ارتطمت بالقائم الأيسر وسارت على الخط قبل أن تخرج في الدقيقة 12.

وبدأ ويغان يدخل أجواء المباراة تدريجياً لكن من دون خطورة حقيقية على مرمى ليفربول، قبل أن يستدير توريس على نفسه ويطلق كرة قوية مرت إلى جانب القائم الأيسر في الدقيقة 16.

وهدأ إيقاع اللعب فجأة قبل ان يتلاعب الهولندي راين بابل بأحد مدافعي ويغان ويطلق كرة قوية يصدها حارس ويغان ببراعة في الدقيقة 38.

ونجح ليفربول في افتتاح التسجيل عندما مرر الأرجنتيني خافيير ماكسيرانو كرة بينية باتجاه يوسي بن عيون فراوغ الحارس وأطلق كرة من زاوية ضيقة لامست القائم ودخلت الشباك في الدقيقة 41.

واستمرت سيطرة ليفربول على مجريات اللعب في الشوط الثاني وإن كان أداء ويغان تحسن بعض الشيء لكنه افتقد إلى الترابط بين صفوفه فلم يتمكن وسطه من تموين المهاجمين زكي وميدو كما يجب.

ولم يشهد الشوط الثاني فرصا حقيقية باستثناء واحدة لجيرارد الذي سدد إلى جانب القائم الايمن لمرمى ويغان في الدقيقة 73، إلى أن ارتكب لاعب الوسط البرازيلي لوكاس ليفا مخاشنة داخل المنطقة على جايسون كوماس داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح ميدو مدركاً التعادل في الدقيقة 82.

وكاد ويغان يقتنص الفوز في الثواني الأخيرة عندما سدد مهاجمه المكسيكي الجديد هوغو روداليغا كرة صدتها العارضة.

فوز صعب لتشلسي

على ملعب "ستانفورد بريدج"، انتظر تشلسي الشوط الثاني ليجهز على ميدلزبره الذي اعتمد طريقة دفاعية بحتة طوال الدقائق الستين الأولى.

وشهد الشوط الأول سيطرة مطلقة لتشلسي لكنه اصطدم بدفاع منظم نجح في إبعاد الخطورة عن مرمى حارسه.

وأشرك مدرب تشلسي البرازيلي لويز فيليبي سكولاري المهاجم الإيفواري ديدييه دروغبا مطلع الشوط الثاني مكان الفرنسي فلوران مالودا.

ورفع فرانك لامبارد الكرة من ركلة ركنية داخل المنطقة فشل مدافع ميدلزبره ديفيد ويتر في تشتيتها ليتابعها الإيفواري سالومون كالو في سقف الشبكة في الدقيقة 58.

وأنهى كالو التشويق بإضافة الهدف الثاني قبل نهاية المباراة بخمس دقائق وجاء طبق الأصل عن الأول لأن لامبارد رفع ركلة ركنية تابعها كالو غير المراقب برأسه هذه المرة في الدقيقة 81.

آرسنال ينجو من الهزيمة

وعلى ملعب "غوديسون بارك" انتزع آرسنال نقطة واحدة من مضيفه إيفرتون عندما سجل له مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي هدف التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع عندما سيطر ببراعة على كرة طويلة وأطلق صاروخاً استقر في شباك الحارس الإميركي تيم هاورد.

وكان المهاجم الدولي الاسترالي تيم كاهيل افتتح التسجيل لايفرتون إثر كرة رأسية بعد تمريرة عرضية من ليتون باينز في الدقيقة 61.

فوز مانشستر سيتي

وتغلب مانشستر سيتي على نيوكاسل بهدفين مقابل هدف واحد.

ولم تمض دقائق قليلة حتى أصيب مهاجم نيوكاسل الدولي السابق مايكل اوين ولم يتمكن من إكمال المباراة، قبل أن يفتتح مانشستر سيتي التسجيل عندما رفع واين بريدج كرة عرضية داخل المنطقة سيطر عليها البرازيلي روبينيو ومررها متقنة باتجاه شون رايت فيليبس الذي أطلقها قوية داخل الشباك في الدقيقة 17.

وفي الشوط الثاني أضاف المهاجم الويلزي غريغ بيلامي القادم إلى صفوف مانشستر من وست هام قبل أسبوعين الهدف الثاني ليحسم النتيجة في مصلحة فريقه نهائياً في الدقيقة 76. ورد نيوكاسل بهدف شرفي حمل توقيع اندي كارول قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق.

وست هام يواصل انتصاراته

على ملعب ابتون بارك، تابع وست هام عروضه الجيدة في الآونة الأخيرة وتغلب على هال سيتي بهدفين نظيفين.

ونجح حارس هال مات ديوك الذي كان يخوض أول مباراة رسمية له في التصدي لركلة جزاء انبرى لها مارك نوبل اثر عرقلة كارلتون كول داخل المنطقة.

وافتتح وست هام التسجيل عندما سدد كول كرة قوية فشل ديوك في السيطرة عليها فتهيأت أمام الايطالي دافيدي دي ميكيلي فتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك في الدقيقة 33.

وأضاف كول الهدف الثاني مطلع الشوط الثاني عندما تابع كرة قوية سددها دي ميكيلي وارتدت إليه من القائم في الدقيقة 50.

وتعادل بلاكبيرن روفرز مع بولتون 2-2. سجل للأول مات تايلور في الدقيقة 15، وكيفن ديفيس في الدقيقة 35 هدفي بلاكبيرن، وستيفان وارنوك في الدقيقة 66 والجنوب افريقي بينيديكت ماكارثي في الدقيقة 87.

ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 50 نقطة من 22 مباراة

2- تشلسي 48 من 23

3- ليفربول 48 من 23

3- أستون فيلا 47 من 23

5- آرسنال 42 من 23
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإنكليزي

رد مع اقتباس