عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-02-2009 - 01:18 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
فوز المنتخب في عيون خبرات ولاعبي حلب‏

فوز المنتخب في عيون خبرات ولاعبي حلب‏
رغم جميع المطبات والحواجز التي وضعت في وجه منتخبنا خلال رحلته إلى لبنان للقاء منتخبها ضمن التصفيات الآسيوية إلا أنه استطاع التغلب عليها واجتيازها بنجاح متابعا السير قدما بخطى واثقة متثبتا بصدارة المجموعة موجهاً بالمقام الأول إنذار شديد اللهجة وفي الثاني درس بليغ بالتصميم والإرادة لمن حاول زعزعتنا ما يؤكد الحقد والضغينة المختزنة وهي موجودة وكانت حاضرة رغم نظافة الأجواء والتسامح ومد يد العون بكثير من المناسبات لهم لأننا اعتدنا على هكذا تصرفات رعناء للجبناء وضعاف النفوس ونحن هنا بغنى عن ذكرها لكي لا نغوص بأشياء بعيدة عن الإطار العام لموضوعنا وعملنا الرياضي ، في السطور القادمة ( عشاق حلب الأهلي ) يترك حرية الحديث لبعض خبرات اللعبة ومن ساهم بهذا الفوز ليعبر كل عن رأيه .

تصحيح الأخطاء
جمعة الراشد خبرة كروية : الظروف التي عشناها كانت يمكن أن تفرض علينا التعادل لكن لاعبينا أثبتوا أنهم كبار ، بدأنا المباراة بحذر حيث امتصصنا فورتهم وبخبرتنا وتنظيمنا تكمنا من الفوز والانضباط كان ضرورياً وخاصة بخط الوسط والهجوم ، بقناعتي منتخب لبنان أدى أفضل مبارياته ، يوجد بعض الأخطاء بخط الدفاع لكنها مرت بسلام والفريقان
سنحت لهم عدة فرص ، بالمحصلة سجلنا وقبضنا على النقاط الأهم ، أتمنى من الكابتن فجر أن يبدأ العمل لتصحيح الأخطاء التي رصدها ولديه الوقت الكافي لذلك كما أوجه الشكر له لما وصل إليه منتخبنا واستطاع إيصالنا لبر الأمان .

روح الفوز
ياسر السباعي مدرب منتخبنا الأولمبي : يمكن القول بأن منتخبنا تسيد المباراة وعرف من أين تؤكل الكتف رغم ما مورس عليه وهذا شيء خارج عن الأعراف والتقاليد الرياضية لكن نجحنا بالامتحان أداء ونتيجة واستطعنا خطف ثلاثة نقاط غالية وضعتنا ( 90 % ) بالدور الثاني ، السمة الأبرز التي لاحظناها روح الفوز والحس بالمسؤولية الملقاة على عاتق اللاعبين وشهدنا ذلك منذ البداية فارضين أفضليتهم ومترجمين جهدهم بهدف في الصحة الأولى ، بالثاني حافظنا على نهجنا مع تراجع خط الدفاع قليلاً وهذ طبيعي فالبنان إن لم تعدل ستكون بطور الخروج المبكر وستفقد أملها ، مع اعتمادنا على المرتدات وسعنا الفارق بهدف ثاني كما يجب الإشادة برجا والخطيب والبدلاء السيد والزينو ومن خلفهم الحسين والراشد الذين أضافوا زخم هجومي رائع ومبروك للاعبين وكادرهم الفني هذا الانتصار .

مدرب واقعي
عمار ريحاوي لاعب دولي سابق : بداية من حيث الشكل العام لمباراتنا وبالرغم من كل ما رافقنا من إشكالات ومنغصات قبل وأثناء اللقاء نستطيع القول أن المنطق فرض نفسه أداء ونتيجة عبر فوز واضح وصريح أثبتنا خلاله أحقيتنا بحجز إحدى البطاقتين عن هذه المجموعة مع الأخذ بعين الاعتبار الخط البياني المتصاعد من مباراة لأخرى بقيادة الكابتن فجر الذي خلق وجوده مع المجموعة نوعاً من الثقة والاستقرار وأصبحنا نشعر بوجود شكل وهيكلية واضحة داخل الملعب ، منتخبنا نجح بفرض إيقاعه على فريق الخصم خلال سير المباراة حيث اعتمد الكابتن فجر على خطة ( 3/5/2 ) المتناسبة لما يملكه من نوعية لاعبين تخدم هذا الفكر لهذا المدرب الواقعي بعيداً عن تعقيدات الخطط والأساليب التي لا تتناسب أحياناً وإمكانيات لاعبينا حيث شهدنا عمق دفاعي آمن نوعاً ما مع مساندة للظهيرين ولاعبي الارتكاز في الحالة الدفاعية وإعطاء الحرية بالتحرك لقلبي الهجوم ومن خلفهما ثلاثي الوسط بالحالة الهجومية والتي كانت مثمرة بشكل كبير بنشاط الخطيب ورجا ومن وراءهم الحسين والراشد مع عملية تبادل المراكز في الثلث الأخير لملعب الخصم ما أثمر عن هدفين ، عموماً المطلوب قد تحقق ، وقد نجد العذر لبعض الحالات السلبية البسيطة التي حدثت بسبب الظروف التي رافقت رحلة المنتخب مع تمنياتنا بتلافيها مستقبلاً وبالتوفيق في المباريات القادمة بإذن الله .

ردة فعل
يحيى الراشد : كانت لدينا قناعة بما سنواجهه خاصة بعد تحذيرنا من قبل الجهاز الفني وفعلاً العقبات حضرت منذ دخولنا الأراضي اللبنانية بداية بسوء الإقامة ونوعية الأكل الرديئة ومروراً بعدم تأدية الحصة التدريبية عن سابق إصرار بحجة غياب الإنارة ليكتمل المشهد ليلاً إثر نقل عدد من لاعبينا للمشفى ، ورغم سعي المسؤولين لتأجيل اللقاء إلا أننا رفضنا ذلك بردة فعل طبيعية حيث كانت ثقتنا كبيرة وهو ما تجسد على أرض الميدان فخرجنا من هذه المعركة بانتصار ثمين رياضياً ومعنوياً .

حلم النهائيات
بكري طراب : هدفنا من مواجهة لبنان هو الفوز والتمسك بالصدارة والكل يعلم حساسية وخاصية المباراة من جانبه وضعنا الكابتن فجر بصورة المنتخب اللبناني عبر شرح وافي ونجحنا بالفوز خاصة بعد ما حدث معنا وقد طلبنا عدم التأجيل ونحن مازلنا بعد في المشفى ، حالياَ يفترض متابعة التحضيرات عبر المعسكرات والمباريات الودية الخارجية وفرصتنا باتت كبيرة لدخول نهائيات الدوحة .

حصرياً لعشاق حلب الأهلي

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس