عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 16-02-2009 - 10:22 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية shms
 
shms
أهلاوي مميز

shms غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 9728
تاريخ التسجيل : Oct 2008
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 194
قوة التقييم : shms is on a distinguished road
غلطة الشاطر بألف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




يوم 15 من شباط من العام 2009 كان يوما ليس كباقي الايام التي تمر في ايطاليا فاليوم الموعود كان موعدا للقاء ديربي الحقيقة او ديربي الاحلام

بين الانتر والميلان , فاللقاء الذي جرى لحساب المرحلة الـ 24 من مسابقة الدوري الايطالي كان بمثابة لقاء لتحديد مصير ووجهة البطولة الايطالية

ولو مبكرا اذ ان نقاطه الثلاث بالنسبة للانتر كانت تعني انه سيمضي قدما في مشوار التتويج للمرة الرابعة على التوالي وبالنسبة للميلان ومن خلفه من

الفرق الـ 18 المتبقية من عدى الانتر طبعا كان يعني ان البطولة مازالت تلعب بنفس الحماسة والوتيرة لان تقليص فارق النقاط يعني اعطاء الامل لكل

الفرق التي تطمح للفوز ومنها اليوفي ومن خلفه الميلان لذا فالكل كان يراهن على هذه المقابلة والجميع كان يريدها ميلانية دون استثناء فبات اللقاء هو

الاهم والاغلى من مجموع المباريات الـ 380 من الكالشيو ككل ومن خلال ما قرأناه وما سمعناه وشاهدناه في مختلف وسائل الاعلام العالمية كان الكل

يعتقد ان العرس الكروي سيكون هو الاجمل دون استثناء ولا تشوبه اي شائبة الا اللهم غياب كاكا وفيما عدى ذاك فالاحتفالات والتحضيرات كانت تجري

على قدم وساق لكن قبل اللقاء بايام قليلة فجر مورينهو مدرب الانتر قنبلة اعلامية كبيرة كعادته حينما صرح من انه يخشى التحكيم في اللقاء من ان يؤثر

على نتيجتها النهائية فجاءه الرد من قبل الاتحاد الايطالي وتحديدا من لجنة الحكام بزعامة كولينا من ان من سيتقمص دور القاضي فيها هو روبرتو

روسيتي الحكم الابرز والافضل في ايطاليا و اوروبا ككل وهو المعرف بانه الذي ادار مباريات عديدة في كاس العالم 2006 ودوري الابطال والنهائي



الاوروبي للامم عام 2008 بين اسبانيا والمانيا لذا فالكل قد اطمأن من ناحية التحكيم وبراعته من ضمنهم سيد المتذمرين مورينهو وعادت الاجواء

الى ماكانت عليه من صفاء , وبدأ العرس الذي كان منتظرا وساد اللون الازرق والاسود لمدرجات الملعب الذي كان يعتبر ملعبا للانتراوية وبدأت

اللمحات الجميلة من كلا الفريقين فالميلاني كان واضحا عليه انه يريد التسجيل وكاد يمكن ان ينال جائزته بهدف السبق لولا تسرع باتو احيانا وغياب

المساندة الهجومية احيانا اخرى وبعد ان شعر الانتراوية بالخطر راحوا يشنون الهجمات عن طريق افضل لاعبيهم دون استثناء ابرا وبالرغم من ان

التعادل السلبي كان حاضرا في اولى الدقائق الا ان الجميع في كل انحاء العالم كانوا متيقنين من ان هنالك هدف سياتي اما لمصلحة هذا او ذاك لكن في

لحظة مرر مايكون كرة عرضية الى ادريانو المتغلغل بين قلبي الدفاع الميلاني تطاول اليها ووضعها بمرمى ابياتي معلنا هدف التقدم للانتر وسط افراح

وصخب الجمهور الحاضر الا ان الوحيد الذي اعترض كان الحارس رافعا يده وملوحا الى ان الكرة ارتطمت بيد البرازيلي الاسمراني ووضحت الاعادات



المتككرة ذلك فصعق العالم لما شاهد ليس للمس اليد فمن قبل هذي الحالة قد تكررت مع اباطرة الكرة كمارادونا و ميسي و دي روسي مع معلومية

ان اول اثنين ضحكا على الحكام والثالث سعى للحكم ونبهه والغي الهدف في بادرة تعكس الروح الرياضية لصاحبها لكن مع ادريانو فالغرابة كانت

في ان الحالة قد مرت مرور الكرام على افضل حكم وهو روسيتي وعلى مساعده الاول وانا احد الذين ذهلوا بالطبع لان مسالة التحكيم كانت اخر ما

فكرت فيه من امور قد تشوه جمالية الديربي واحتسب الهدف الغير شرعي وتقدم الانتر ولو بغفلة من الشاطر روسيتي , بعد الاستراحة والتقدم بهدفين

نزل الفريقان لارض الملعب وكان واضحا اصرار الميلان على التعويض وزادت التحركات ومن خلال احدى الهجمات من الرواق الايمن للانتر تقدم امبروزيني

نحو منطقة الجزاء وتعرض للدفع من مايكون في لقطة لو حدثت في اسبانيا مثلا لما تردد الحكم عن التلويح نحو نقطة الجزاء لكن روسيتي البعيد عن

مستواه شاهد اللقطة دون حتى ان يكلف رئتيه بنفخ الهواء للصافرة وبعدها ذهب روسيتي في غيبوبة عميقة حينما غض النظر عن اعاقة واضحة تعرض

لها انزاغي البديل من قبل كيفو الروماني ليحرم الميلان من ركلة جزاء مجددا كادت ان تعدل النتيجة في اواخر الدقائق وبعدها بقليل تذكر روسيتي من انه

جاء ليحكم وانهى اللقاء الذي كان مفترضا ان يكون هو الاجمل والاحلى في الكالشيو ولو انه كان جميلا لكن كاد ان يكون ولا اروع لولا هفواته القاتلة فحرم

الميلان من التعادل على اقل تقدير ودخل اسم الحكم مع قائمة من الحكام ممن ضحك عليهم المشاهير واصاب الميلان وجماهيره ومتعة الكالشيو في مقتل خصوصا

الكابيتانو مالديني الذي سيكتب له التاريخ من ان اخر ديربي له في ديربياته الـ 57 قد شهد هزيمته من قبل التحكيم لا الغريم الانتراوي ومن يعلم فقد

يكون ذلك اللقاء سببا في تتويج الانتر الذي يبدو انه هو اكبر المستفيدين من اخطاء الحكام القاتلة في الدوري الايطالي من بعد ما كان اليوفنتوس متعمدا في

السابق هو الذي يستفيد .


تحيـ( لكم )ــاتي

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإيطالي

رد مع اقتباس