عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-02-2009 - 03:47 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية أديب حبال
 
أديب حبال
أهلاوي للعضم

أديب حبال غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 4114
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : أليبو
عدد المشاركات : 1,076
قوة التقييم : أديب حبال is just really niceأديب حبال is just really niceأديب حبال is just really niceأديب حبال is just really nice
المؤتمر الصحفي مباراة الكرامة -الأتحاد

بدأ المؤتمر الفني قبل دخول مدربنا تيتا لأن محمد القويض يريد السفر مباشرة, وبدأ المؤتمر بتوجيه الأسئلة للكابتن محمد القويض.

سؤال للكابتن القويض : بشكل عام رأيك الفني في المباراة؟

جواب الكابتن القويض : هذا حال الفوتبول, يوماً ترى الفوتبول وجهه لك وفاتح يديه ويوماً يدير ظهره وهذا ما حصل مع فريق الاتحاد اليوم , نحكي حقيقة اليوم كانت معظم مجريات المباراة سيطرة ميدانية لفريق الاتحاد, ونحن كان دورنا دوراً دفاعياً والهجوم عبر المرتدات, طبعا نحن نريد أن نحكي بواقعية ونحكي الحقيقة " في هذه الأثناء دخل المدرب تيتا فرحب به السيد وليد مهيدي وتابع الكابتن القويض حديثه " فأعاد القول : نحكي الحقيقة والواقعية أنت قادم لتلاعب فريق الاتحاد ماذا تريد أنت وأنت خارج من خسارة في أرضك مع المجد وخسارة أخرى يصبح نوعاً من الإحباط لدينا, فلم يكن أمامنا إلا أن نلعب على التعادل فالنقطة شيء جيد وإذا أكرمنا الله بثلاث نقاط يكون شيئاً ممتازاً, وهذا الشيء الذي لعبنا عليه دفاع المنطقة والوقت لصالحنا نضيق المساحات ونراقب اللاعبين الجيدين, ولكن من ستراقب لتراقب ما شاء الله فريق الاتحاد كله نجوم وهذا أول موسم يكون فيه تكامل في فريق الاتحاد من ناحية العناصر حتى الكادر الاحتياطي لا يقل مستواه عمن يلعب داخل الملعب وهذه أفضل تشكيلة لفريق الاتحاد التي لعبت معنا في الشوط الأول, طبعا مررنا الشوط الأول وهذه كانت سياستنا أن نمرر الشوط الأول قدر المستطاع بدون أهداف, في الشوط الثاني يصبح في حكاية ثانية ,مرر الربع ساعة الأولى على هذا المنوال وبعدها من الممكن أن يصبح لديك لسعات في الوقت الذي سوف يجازف فيه الاتحاد والذي يلعب في أرضه وبين جمهوره وهو لا يستطيع أن يلعب بالأسلوب الذي ألعب به , سوف يلعب بهجوم ضاغط ويصل إلى المرمى بأية وسيلة كانت, انتهى الشوط الأول وفي الشوط الثاني جازف أكثر فريق الاتحاد محاولا الوصول لمرمانا, وهنا بدا عملنا حيث أنزلنا لاعبين سريعين ومهاريين من الممكن أن يتقنوا الهجمات المرتدة وهذا الذي حصل, من ثلاث هجمات مرتدة استغلينا واحدة وخرجنا بنتيجة 1-0 , بالمجمل نقول هذا هو حال الفوتبول فالتوفيق كان معنا نعم , توفقنا كثيرا وحارسنا توفق كثيرا وكان بطل المباراة وخط الدفاع كان عليه عبء ثقيل ولكن أشد على يد المهاجمين حيث استطاعوا من هذه الفرص الثلاثة خطف أو سرقة كول ونسرق ثلاث نقاط, نحن بحاجة للنقاط الثلاثة, نحن لا نفكر ببطولة الدوري وأنا أقول من الآن وعلى مسؤوليتي بطولة الدوري للاتحاد, يأتي الفريق ويكون عنده بعض الانتكاسات ولكن بشكل عام فريق الاتحاد ليس أي فريق يخسر كل مبارياته والأسلوب الذي لعبنا به أوصل نوع من اليأس لمهاجمي الاتحاد وهذا الذي أوصلنا لنتيجة ايجابية,وأنا أقول بأنها مباراة كبيرة قدمها فريق الاتحاد ولكن الحظ وكان ينقص المباراة هدفا له ليتوج ويقال صار تكاملا بين الأداء والنتيجة ولكن هذا هو حال الفوتبول يوم لك ويوم عليك.
ونقول هاردلك لفريق الاتحاد وإن شاء الله عقبال مانأتي ونبارك لكم ببطولة الدوري


سؤال للكابتن القويض : يعني فريق الاتحاد يستحق على الأقل التعادل؟
جواب الكابتن القويض : اقل ما يمكن طبعا بعيدا عن المجاملات وهذه حقيقة.

سؤال للكابتن القويض : كابتن هل تستحقون الفوز اليوم؟
جواب الكابتن القويض : قال الكابتن القويض : هذا حال الفوتبول وقد تكلمنا يوم يكون معك ويوم يدير ظهره وإن شاء الله نقول للاتحاد حظ اوفر ويبقى فارق النقاط والله يبارك لكم, يعني نحن طموحنا ماهو طموحي أن نشارك عربيا أو آسيويا أي ان نكون ضمن الثلاثة الأوائل أو الأربعة الأوائل, يعني نحن الذي حصل في نادي الكرامة, ليس أسهل من الهدم ولكن البناء صعب ويحتاج إلى فترة ونحن خارجون من فترة استشفاء فريق كان ترتيبه العاشر والآن بدانا نفكر أن نكون من الأربعة الأوائل, والفريق الذي يخرج من فترة الاستشفاء يؤثر عليه أدنى شيء ويتأثر به وهذا ماحصل معنا مع المجد ولكن يبقى نوع من الهيبة لفريق الكرامة.

سؤال للكابتن القويض : كابتن تيتا إذا أحببت تكلم, ما أيك كان هنالك حالات ضربات جزاء للاتحاد واحدة في الشوط الأول واثنتان في الشوط الثاني؟
جواب الكابتن القويض : بالعادة واحد إذا ربح هل يتكلم على الحكام مع العلم بأن كل اعتراضي كان على الحكام, في مجريات المباراة كل تأشيراته ضدنا والكرة المشتركة تصفر علينا والله , وكنت مشمئزا كثيرا من التحكيم يعني قلت إذا لم يستطيعوا تسجيل الهدف فسيجل الهدف حكم المباراة لهم ولكن صدقني لم أشاهد شيئا في الملعب يستدعي وجود ضربة جزاء, من الممكن وجود ذلك ولكني لم أشاهده.


ثم بدا توجيه الأسئلة للكابتن تيتا, فطلب احد الصحفيين من المترجم أن يقول للمدرب تيتا هاردلك وهذا هو حال الفوتبول فلازم أن يسمع هذا الكلام . فتم تنقل هذا الكلام للمدرب تيتا عبر المترجم.
سؤال للكابتن تيتا :هل كنت تتوقع هذا السيناريو الذي حصل اليوم؟
جواب الكابتن تيتا : نحن اضعنا فرص كبيرة جدا تقريبا ثمانية فرص أمام المرمى وهذا حال كرة القدم ولذلك تسمى بالمجنونة ولذلك هي حلوة لمتابعيها, وبالنسبة للهدف الذي تلقاه مرمانا تركنا مساحات كبيرة وبسرعتهم استطاعوا خطف الهدف والهجمة المرتدة برأيي فيها تسلل ولكن هذه كرة القدم.

سؤال للكابتن تيتا : منهج الكابتن القويض كان واضحا واعتمد على أن يتقدم الاتحاد للإمام إلى أبعد مدى من اجل استغلال اللاعبين السريعين لديه وفتح الملعب عبر الأطراف لتشتيت دفاع الاتحاد وهذه الثغرة واضحة ومزمنة في دفاع الاتحاد, وهذه رابع مباراة للاتحاد في الإياب يتعرض فيها مرمى الاتحاد لأهداف, وحتى الآن بعد مرور أربعة مباريات تجاوز ما تلقاه مرمى الاتحاد أكثر من 50% مما تلقاه في مرحلة الذهاب كاملة فما هي وجهة نظرك في ذلك؟
جواب الكابتن تيتا : نحن تركنا مساحات بالتأكيد لأن نحن واللاعبون جميعهم كانوا يريدون الفوز, وطالما أنا هنا لا استطيع التكلم على المدافعين.

سؤال للكابتن تيتا : ماهو ترتيبكم بالنسبة للحالة المعنوية للاعبين في المباراة القادمة بالذات بعد خسارتين متتاليتتين؟
جواب الكابتن تيتا : لنهاية الدوري هنالك وقت طويل ومازال هنالك تسع مباريات ونحن سوف نعمل لتجاوز هذه المرحلة وسوف نفعل المستحيل للحصول على بطولة الدوري وإنهاء مباريات الدوري ونحن الأول.

سؤال للكابتن تيتا : الكابتن القويض يقول بان الدوري للاتحاد وهو يبارك لنا من الآن فهل تعتقد بأن ما يقوله هو على الحقيقة أم على التورية؟
جواب الكابتن تيتا : الدوري مازال مستمرا وهنالك فرق خسرت بطولة الدوري في الأسبوع الأخير في آخر مباراة, في الدوري الإسباني آخر مباراة لبرشلونة خسرها مع تيناري وفاز ريال مديريد وتوج ريال مدريد باللقب في اليوم الآخير, والأهم الآن تجاوز هذه المرحلة ومازال أمامنا تسع مبارايات وعلينا عدم نسيان هذه الخسارة ويجب أن يكون لدينا الشجاعة والقوة لتجاوز هذه المرحلة وإن شاء الله نحقق الانتصارات.

سؤال للكابتن تيتا : هل شعرت اليوم بان هنالك لاعب معين أو مركز معين تحتاجون فيه للاعب ؟

جواب الكابتن تيتا : لا فالجميع كان جيدا.

سؤال للكابتن تيتا : يعني هل غياب بكري طراب أثر نوعاً ما؟
جواب الكابتن تيتا : ربما ولكن كان لدينا ثمان فرص محققة ولم نسجل منها.

رد مع اقتباس