عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 28-02-2009 - 05:32 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
المليارديرين (الاهلاوي والوحداوي ) يسعيان لدعم انديتهما


رجل الأعمال »الاتحادي« ومالك مشروع الدوحة وائل عقيل لـ»الرياضية«:

سندفع »50« مليون ليرة دعماً لنادي الاتحاد في حال أصبحت رئيساً له.. وهناك من يطالب بي

سنستقدم لاعبين على حسابنا ونهديهم للاتحاد... ولن أدخل الاتحاد وأدفع ويكون الاسم لغيري

أي شيء يحتاجه فريق الاتحاد الكروي يعودون به إليّ وطلبت من اتحاد الكرة ألا...!!

رجل الأعمال »الوحداوي« ومالك مشروع الدوحة د.عمار الخطيب لـ»الرياضية«:

خلال سنة ستجدون الملياردير الرياضي له تأثير على الوحدة والاتحاد

سنــدفـــع الاتحـــاد والوحــدة ليصبحــا الأقــوى آســيوياً وهـــذا وعـــــد

طموحي عضوية إدارة الـوحدة وننتظر خـــــروج تعمير الشام لندخل للدعم

ما جذبني بشدة لحوار رجلي الأعمال »الوحداوي« د.عمار الخطيب و»الاتحادي« وائل عقيل لاعب رجال الاتحاد سابقاً، هو ظاهرة انحسار اهتمام رجال الأعمال بالرياضة وبأنديتنا مع ابتعاد أكثر من رجل أعمال »مهم« وعدم تعويض الكثيرين ممن رحل منهم لأسباب مالية أو اختلاف بوجهات النظر مع البعض في ناديه.

؟ ووسط هذه الظاهرة تجد شريكين في بناء وملكية »مدينة الدوحة« قرب دمشق بما تحتويه من مول هو الأضخم وفيلات وفندق ومنشآت رياضية يدخلان إلى أجواء وكواليس اثنين من كبار أنديتنا الوحدة والاتحاد... ولتكتشف أن الشريك الوحداوي »د.عمار« يدفع شريكه الاتحادي لدعم فريق الاتحاد المتصدر... وتجد الشريك الاتحادي »وائل« يدفع شريكه الوحداوي لدخول تجربة دعم الوحدة وتطويره في المستقبل القريب..

؟ وفوق كل ذلك هما يعلنان أنهما يخططان جدياً لدخول العمل بناديي الوحدة والاتحاد ليكون هذان الناديان معهما في أمان »كما يقولان« بل إن وعودهما التي سجلناها لهما هي أن يدفعا الوحدة والاتحاد نحو التوءمة الرياضية وإلى مصاف أفضل الأندية الآسيوية... وإذا كانت شركتا تعمير الشام وثقة تقفان في وجه دخول رعاية »الدوحة« الكاملة للناديين من خلال العقود الحالية فإن الشريكين الوحداوي والاتحادي سيكونان سعيدين بحراك الشركتين »التعمير وثقة« بسبب إحساسهما الآن بوجود المنافس.. وهذا سيصب لفائدة الوحدة والاتحاد.

؟ طبيب الأسنان ولاعب الكرة الوحداوي د.عمار وشريكه الاتحادي وائل، حكاية ثنائي »هما ظاهرة« جمعتهما الأيام في أيام نهائي كأس الاتحاد الآسيوي وتبدلت حياتهما معاً.. فصارا مع العمل وشراء الأراضي واستثمارها أصحاب أحد أكبر المشاريع الاقتصادية السكنية والاستثمارية، وسعر الأرض التي لديهما يصل إلى ما يتجاوز المليار ونصف المليار ما عدا البناء عليها وقد جاءهم ربح صافٍ لجيوبهما من قطر مقداره »3« مليارات في المول الذي يبنيانه فرفضا معاً فهما يكملان بعضهما البعض واهتمامهما الرياضي واحد، وقد يصبح وائل عقيل رئيس نادي الاتحاد المقبل ود.عمار الخطيب عضو بإدارة نادي الوحدة.

؟ »الرياضية«: من سيطالع حواركما كاملاً سيعرف مدى تواجدكما الرياضي سابقاً بعدة وجوه وتخطيطكما للمستقبل، وسؤالي الأول هل أنت مستعد يا د.عمار أن تدخل انتخابات مجلس إدارة نادي الوحدة؟

؟؟ د.عمار الخطيب: من الآن وحتى وقت الانتخابات سنرى ما سيحدث.. وبصراحة فالوحدة هو بيتي الأول والثاني.

؟ »الرياضية«: تتحدث من البداية بكلمات تتغزل بها بالوحدة بينما لا يعرف عنك أنصار ناديك شيئاً ولنقل لم يشاهدوك من قبل ليشاهدوك لاحقاً؟!

؟؟ د.عمار الخطيب: قد يكون الشيء القيم في حياتك محفوظ لديك في قلبك وداخلك.. وأنا في الواقع لي عضوية بنادي الوحدة ولعبت فيه.. ولكن ليس من طموحي أن أصبح رئيساً لنادي الوحدة.. والرياضة كما تعرفون قسم فني وقسم مالي.. وأنا لا أفقه في القسم الفني والإداري، ومن الممكن أن أدخل إدارة الوحدة لأعمل في القسم المالي.. وأنا مستعد لأدخل الوحدة حتى ولو داعماً وراعياً.

؟ »الرياضية«: إذاً أنت وشريكك وائل عقيل تنتظران خروج شركة تعمير الشام حتى تدخلا لدعم ورعاية الوحدة؟

؟؟ د.عمار الخطيب: هذا صحيح، فقد تقدمنا لإتمام عقد رعاية للفريق الأول بالوحدة ولم يتم الأمر لوجود تعمير الشام.. وتحدث البعض بنادي الوحدة أننا لم ندخل بالرعاية لأننا مفلسان.

؟؟؟ وائل عقيل: »يتدخل« ودليلهم على ذلك أن مشروعنا مدينة الدوحة متوقف عن العمل كما قال هؤلاء البعض، مع العلم أن هناك »500« عامل يعملون يومياً »يبتسم«..

؟؟ د.عمار الخطيب: وكان ردنا على هذا الكلام هو أننا عقدنا اتفاق رعاية لفريق الاتحاد فدفعنا »5« ملايين ليرة.. وهكذا فتعمير الشام لها حق في أي عقد رعاية يدخل للوحدة بينما شركة ثقة في حلب ليس لها أي حق في أي عقد رعاية آخر يدخل لنادي الاتحاد.

؟ »الرياضية«: أشعر أنكما تنتظران خروج شركتي تعمير الشام وثقة لتدخلا كشريكين وراعيين لناديي الوحدة والاتحاد؟

؟؟ د.عمار الخطيب: ريثما يتم انتهاء أي »وصاية« على نادي الوحدة سننتظر للدخول بقدرة على النهوض به بشكل مباشر.

؟ »الرياضية«: وكم ستدفعان لنادي الوحدة أو الاتحاد من مال.. أريد رقماً تصرحان به في هذا الحوار وتلتزمان به أمام الجميع؟!

؟؟؟ وائل عقيل: عندما كنا نحضر أنا ود.عمار مباريات لفريق الاتحاد ويفوز كان يقول لي شريكي انزل وكافئ الفريق الاتحادي المنتصر.. وكنا نكافئهم والعرق يتصبب من جبينهم وهذا كان يجري لأول مرة وقد دفعنا ذهاباً حوالي المليون ليرة.. ورداً على سؤالك فإننا سندفع »50« مليون ليرة لنادي الاتحاد دعماً لكن في حال أصبحت رئيساً للنادي.. وهم يطالبون بي منذ الآن رئيساً له.

؟ »الرياضية«: وهل تنوي فعلاً أن تكون رئيساً لناديك؟

؟؟؟ وائل عقيل: العديد من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء في النادي يطالبون بذلك.. وفي حال لم أكن رئيساً للنادي سنظل بإطار دعم أقل كما نفعل الآن.. والأكيد سنكون رعاة للنادي وقد نستقدم لاعباً أو اثنين على حسابي ويكونان للنادي هدية ويوقعان مع النادي وليس معي.. أو كما يوقع آخرون مع »ثقة« فإذا انسحبت سحبت اللاعبين الموقعين معها مثل عادل عبد الله والدكة.

؟ »الرياضية«: إذاً أنت تنتظر خروج »ثقة« لتدخل؟!

؟؟؟ وائل عقيل: لا أقول أنتظر، بل أقول إنني لا أريد الدخول والدفع ويكون الاسم لغيري.. فما أقدمه للاتحاد الآن هو أكبر مما يقدمونه حالياً.. وأقصد الدعم المعنوي واللوجستي.. فأي شيء يحتاجه الفريق الاتحادي يعودون به عليّ حتى ولو كان مشكلة.. ويكفي أننا لا نُظلم في الدوري الكروي.. فلي أناس تتحدث مع اتحاد الكرة.. وأقصد أنها تتحدث طالبة ألا يُظلم نادي الاتحاد ويأخذ حقه لا أكثر وهكذا صرنا نأخذ حقنا بإنصاف.. ونعم نحن نتحدث مع اتحاد الكرة ألا يظلموننا!..

؟ »الرياضية«: وهكذا إذا أصبحت رئيساً لناديك الاتحاد فستدفع »50« مليون ليرة.. وإذا لم تصبح رئيساً له فستدفع »5« ملايين؟!

؟؟؟ وائل عقيل: قد يصل المبلغ لعشرة ملايين ليرة إذا لم أصبح رئيساً للنادي.

؟؟ د.عمار الخطيب: »يتدخل« الرياضة بحاجة للمال.. ونحن كرجال أعمال بحاجة للرياضة، فليس من العيب أن يكون لديك حب وولاء لناديك وأيضاً مصلحة تفيد ناديك وتستفيد منه.. والوحدة والاتحاد هما الأكبر في سورية ما بين دمشق وحلب ولماذا لا يكونان من أجل مشاريعنا مجال دعاية وإعلان... فمشروع الدوحة هو »البكر« في مشاريعنا الضخمة..

؟ »الرياضية«: أي إن »الدوحة« مشروعكما سيكون اسمه موجوداً على قمصان الناديين؟!

؟؟ د.عمار الخطيب: ليس فقط حكاية اسم وقمصان، بل عندما تكون رئيساً لنادي الاتحاد والوحدة فأنت معروف أكثر من الكثير من الوزراء وليس هذا هو هدفنا الأول بل الحب لهذين الناديين هو الأساس.

؟ »الرياضية«: سيقال الآن إنه كما اشتهرت شركة تعمير الشام من خلال التصاقها دعائياً بالوحدة فأنتم ومن أجل أن يعرف مشروع الدوحة وتمضي أموره فأنتم تدخلون؟!

؟؟ د.عمار الخطيب: لا.. لن ندخل نادي الاتحاد والوحدة إلا بعد أن يكون لدينا القدرة لدفع النــــــــــــاديين ليصبحـــــــــا الأقوى آسيوياً وهذا وعد... فعندما نقرر الدخول إلى هذين الناديين سيكون لدينا كل الإمكانيات الجاهزة ليكونا من أقوى الأندية.

؟ »الرياضية«: شريكك وائل وضع رقم »50« مليون ليرة لنادي الاتحاد بينما أنت لم تعلن عن رقم مالي محدد مثله؟!

؟؟ د.عمار الخطيب: أنا أفتح المجال أمام الرقم، فقد يحتاج الوحدة لأكثر من »50« مليوناً وأين المشكلة وسأدخل نادي الوحدة للعمل فيه.

؟ »الرياضية«: من سيطالع هذا الحوار ويقرأ الأرقام الموجودة فيه سيطرح سؤالاً وهو من أين لكم هذه الأموال ومن أين ظهرتم وأنتم شباب؟

؟؟؟ وائل عقيل: كلامك صحيح فقد يقال ذلك.. فنحن حيث اشترينا ونعمّر الآن كان سعر المتر »100« ليرة أما الآن فصار »12« ألف ليرة.. وهذا الفلاح الذي تشتري منه المتر بـ»12« ألفاً ولديه على الأقل »10« دونمات وهم كثر فهل تأتي وتقول له من أين لك هذا.. فسيقول لك هذا من سعر أرضي المرتفع.. ونحن اشترينا بقليل وبعنا بكثير..

؟ »الرياضية«: بعد هذا الحوار لن تترك »تعمير الشام وثقة« الوحدة والاتحاد فأنتما مع »الدوحة« منافس عنيد لهما؟!

؟؟ د.عمار الخطيب: إذا كان لهاتين الشركتين السبب في أن يدفعا لهذين الناديين نحو الأمام من وراء رغبتنا وهذا الحوار فنحن لا نمانع ونبارك لهما وسنبقى داعمين في الكواليس.





بطاقة رجل الأعمال »الاتحادي« وائل عقيل

* الاسم: وائل عقيل.. مواليد: 1975.. متزوج وله: دانيا- آية- وحسين.

* لاعب سابق في كرة الاتحاد وترك ناديه عام 2001 بسبب الإصابة... لعب في الفريق الأول الكروي لنادي الاتحاد لخمس سنوات وأحرز معه بطولة الدوري والكأس.

* مالك لمشروع مدينة الدوحة السياحية قرب دمشق.

* شريك مع د.عمار الخطيب في مشروع استثماري بشرم الشيخ بفندق عايدة »250« غرفة ودفعا لاستثماره مئة مليون ليرة سورية.





بطاقة رجل الأعمال »الوحداوي« د.عمار الخطيب

* الاسم: د.عمار موفق الخطيب .. مواليد: 1971م... متزوج بشكل مبكر وله »6« أولاد هم: البراء- إباء- إسراء- فداء- دعاء- تيم.

* طبيب أسنان ورجل أعمال، ومالك لمشروع مدينة الدوحة السياحية.

* هو من أهل منطقة التل قرب مدينة دمشق، حيث يقام المشروع.

* هجر عيادته وطب الأسنان بعد أن صار حجم عمله كبيراً، خاصة في مشروع الدوحة.

* لعب في الوحدة بفرق الناشئين والشباب والأشبال سابقاً واستمر بذلك لثماني سنوات وكان من مدربيه عدنان دحلة ثم إبراهيم زلفو ثم أحمد متيني.. ومركزه قلب هجوم مع غزوان عسكر.

الوحداوي دفع الاتحادي نحو الفريق المتصدر

؟ عندما تحدث وائل عقيل عن الامتيازات الكثيرة التي حصلت عليها شركة ثقة برعايتها لنادي الاتحاد سألته وشريكه: »وعندما ستدخلان إلى ناديي الاتحاد والوحدة هل ستستفيدان بامتيازات كثيرة؟« فأجاب د.عمار: »لم لا فمن يستفيد حلال عليه وأين هي المشكلة وأين الخطأ« وتدخل وائل وقال: »الفرق بيننا وبين شركتي تعمير الشام وثقة الراعيتين للوحدة والاتحاد أننا أولاد النادي وأولاد اللعبة.. ونشعر باللاعب وعندما دخلنا بعقد رعاية لفريق الاتحاد كان اللاعب قد مضى عليه /3/ أشهر لم يحصل على الراتب.. وقبل مباراة المجد بيومين أعطيت الفريق الدفع المطلوب.. مع العلم أن أنس صاري قد حصلت له على كشفه هذه السنة من النواعير... والكركر كان يلعب معي وكذلك الصاري وشيخ العشرة وكلهم رفاقي وبذات الجيل.. وأنا أشعر باللاعب وكل منهم يملك سيارة بالتقسيط أو متزوج ولديه التزامات لمنزله بالتقسيط وعندما يمر /3/ أشهر ولا تعطيه راتبه فهذه طامة كبرى.. فهذا تريد الشركة سحب السيارة منه وذاك يضغط عليه آخرون.. لذلك وقعنا مع الفريق الاتحادي وكانت هذه فكرة شريكي د.عمار /الوحداوي/... وأنا كنت أحد الناس الذين لم ينصحوا عمار بالدخول للوحدة هذه السنة فالعقود ليست للوحدة بل لتعمير الشام«.

شريك الماء.. لا يخسر

؟ عندما كشف د.عمار الخطيب أنه مستعد لدفع ما يفوق الخمسين مليون ليرة دعماً لناديه الوحدة قلت له: »وهكذا ستسير على طريق سار عليه خالد حبوباتي من قبل؟« فأجاب: »الأستاذ خالد حبوباتي له فضل على النادي فقد دفع سنوات طويلة.. وعندما سأكرر هذه التجربة فلا أنتظر النتائج فقط بل لا بد من الاستفادة من نادي الوحدة والاتحاد كدعاية لمشاريعنا.. وانظروا لمصر وشركاتها، فمنصور شيفروليه تلجأ للأهلي لتأخذ الدعاية لها« وأضاف: »وسنوظف ذلك.. وعندما سنقدم الدعم للاتحاد والوحدة فجماهيرية هذين الناديين ستعود لقمة القمم مع عودة الناديين للألق الكبير المطلوب« ودخل وائل عقيل على خط الحوار قائلاً: »وهذه شركة تعمير الشام استفادت كثيراً من دخولها لأجواء الوحدة فكل الشام صارت تعرف تعمير الشام... والكثيرون سجلوا لديهم وفي مشاريعهم من وراء نادي الوحدة والاقتراب منه« فعاد د.عمار ليقول: »من يدخل نادي الوحدة والاتحاد ويعمل معهما بالرعاية يربح.. فشريك الماء لا يخسر وهذان الناديان لا يمكن أن تخسر معهما« وتدخل وائل مجدداً قائلاً: »وهذه شركة ثقة قد استفادت كثيراً من نادي الاتحاد... فأنا ابن حلب لا أعرف ما هي شركة ثقة ولم أسمع بها قبل ذلك لكنها مع دخولها لجو نادي الاتحاد استفادت وصار لها شهرة وامتيازات كثيرة«.

التوءمة الاتحادية الوحداوية القادمة... وحكاية عمل وملايين

؟ يفكر الشريكان بحكاية التوءمة بين ناديي الوحدة والاتحاد... يقول وائل: »بالنسبة لي فإنه بعد نادي الاتحاد تجد نادي الوحدة في قلبي وأشجعهما بكل ما تعنيه الكلمة من معنى« فسألتهما: »بصراحة هل تأثرتما بالأزمة الاقتصادية العالمية؟« فأجاب د.عمار: »لا لم نتأثر فالمشروع جديد من نوعه وعليه إقبال.. والأزمة الاقتصادية في الخليج أثرت إيجاباً في الإقبال على مشروعنا قرب دمشق من خلال شركات وبنوك في قطر ودبي يطلبان شراء المشروع من الآن بـ/200/ مليون دولار وهو ثمن بيع /مول الدوحة/.. أما تكلفة المشروع علينا في الفيلات وغيرها فهي /80/ مليون دولار وقد دفعوا لنا سابقاً في مول الدوحة /120/ مليون دولار ولم نبعه« وأضاف: »الوارد السنوي للمول هو /20/ مليون دولار.. صحيح أن أرباحنا هي /600/ بالمئة.. ولماذا لا يكون هكذا ربحنا وأكثر ما دمت قد صنعت من شيء قيمة وقد كان بلا قيمة« ويتدخل وائل عقيل قائلاً: »لقد تعبنا كثيراً في عملنا الاستثماري وتعرضنا للكثير من الصعوبات لكن الله تعالى سخر لنا أناساً وقفوا معنا جداً.. ولن يمر على ناديي الوحدة والاتحاد أناس مثلي أنا ود.عمار.. فكل رؤساء الأندية الذين يدعمون لم يرتدوا سروالاً رياضياً في حياتهما مثلنا«.

حكاية شراء الأراضي سراً

؟ يقول وائل عقيل إنه وشريكه د.عمار وصلا إلى ثروة تقدر بـ/400/ مليون ليرة سورية ومن هنا بدأ مشروع الدوحة يقول: »اشترينا الأرض بطريقة سرية« وأكمل د.عمار: »كنا نشتري الأرض بشكل متفرق وبأسعار رخيصة فاشترينا أكثر من /200/ دونم فانتبهت الناس لما نفعله فأخذوا يشترون في المنطقة ذاتها في منطقة التل فأخذنا نبيع بعضاً مما اشتريناه.. فالدونم الذي اشتريناه بـ/300/ ألف ليرة سورية قمنا ببيعه بـ/8/ ملايين ليرة بعد أن عرفنا ما نحتاجه حسب المخططات لبناء مشروع الدوحة.. وهكذا ربحنا« وأضاف مبتسماً: »لايمكن اعتبارنا من أصحاب رؤوس الأموال طالما لدينا ارتباط مع بنك، مع العلم أن الأملاك التي لدينا تستطيع تغطية أكثر من قيمة ارتباطنا بالبنك بـ/6/ مرات«.

الخوف من تجارب من سبقهم من رجال الأعمال

؟ سألت الشريكين: »هل أنتما ستكونان مع ناديي الاتحاد والوحدة عبر النفس القصير أم الطويل؟« فأجاب د.عمار: »سيكون نفسنا طويلا« وأكمل وائل: »نحن لسنا جامعي أموال حتى يصير علينا مشاكل« فقلت لهما: »البارودي في حمص دفع كثيراً ثم ابتعد وكذلك هاني مخلوف مع القرداحة والديري مع الاتحاد والحبوباتي مع الوحدة.. ألم تنتبهوا لما جرى مع غيركما.. فهناك من دفع كثيراً وشتمهم أنصار أنديتهم في آخر المطاف؟« فأجاب د.عمار: »لا بل نحن منتبهان، لكن التفكير الذي نأخذ به هو أن تكون أنديتنا الوحدة والاتحاد مكاناً للاستثمار وليس صرافة لصرف الأموال« وتدخل وائل قائلاً: »عندما سأعمل في نادي الاتحاد سأدخل في صدامات بالآراء كثيرة لأنني أسعى لتطوير نادي الاتحاد« فعاد د.عمار وقال: »عندما سنصل لمرتبة الأسماء التي ذكرتها من الداعمين الكبار ونقدم للاتحاد والوحدة مثل ما قدموه فهذه نقطة بيضاء في حياتنا ومصدر فخر لنا ولن نعمر في هذا المجال لعشرين عاماً.. مع الإشارة إلى أننا نحن الاثنين ندعم الاتحاد والوحدة ولا نفرق بينهما« فقال وائل: »الجيب واحد والصندوق واحد.. مع اعتزازي الشديد بشخص مثل الحبوباتي وصفوان نظام الدين والبارودي والمخلوف ويعقوب قصاب باشي أو د.مرعي ولسنا خائفين من تجاربهم الرياضية«.

من أفكار الشريكين.. بديلاً عن أوتو

؟ من أفكار الشريكين عند دخولهما ناديي الوحدة والاتحاد يقول وائل عقيل: »عندما سأستقدم لاعبين أجانب لفريق الاتحاد فلن أنتظر وكيل لاعبين يأتيني بلاعب ونجربه ويكون جيداً أو غير جيد ويظهر أنه مصاب.. بل تجدني أذهب لغانا وساحل العاج وأبحث عن لاعبين لم يعرفوا العز الكروي وأستقدمهم.. ولا تجدني أستقدم لاعباً مثل أوتو وصفقته /كما يقال/ بـ/400/ ألف دولار وراتبه الشهري /4/ آلاف دولار وهذا دين من شركة ثقة على النادي« وأضاف د.عمار: »ستكون لدينا مدرسة داخل مشروعنا الاقتصادي /الدوحة/ لتنمية المواهب الكروية وسنستقدم لاعبين من المدارس المختلفة حتى من إفريقيا وسيكون هذا مجال عمل«.

جاهزان للعمل الآن بإدارتي الوحدة والاتحاد.. إذا..!

؟ سألت الشريكين: »هل نستطيع أن نطلق عليكما لقب الملياردير الرياضي؟« فأجاب د.عمار: »خلال سنة من الآن إن شاء الله ستجدون الملياردير الرياضي له تأثير على ناديي الوحدة والاتحاد.. فنحن نصبر على أنفسنا ولدينا استراتيجية بالعمل وعندما يتم طرح بيع مشروع الدوحة بكل أجزائه وتصبح لدينا السيولة ونعيد للبنك ماله تستطيع عندها أن تطلق علينا لقب ملياردير رياضي وسينعكس ذلك مباشرة على ناديي الوحدة والاتحاد« فقلت للدكتور عمار: »كما علمت أنكما مستعدان الآن للدخول لناديي الوحدة والاتحاد ولديكما العضوية فيهما؟!« فأجاب: »نعم نحن جاهزان.. لكن عندما سندخل لا نريد أن نحتاج أي إنسان أو شركة لترعى، بل سيكون للوحدة والاتحاد اكتفاء ذاتي« فقلت له: »وإذا طلب منكم أنصار ناديي الوحدة والاتحاد الدخول الآن لمجلس إدارتي الناديين فهل تدخلان؟« فأجاب: »طبعاً نحن جاهزون للدخول الآن في مجلسي إدارة الوحدة والاتحاد ولا مشكلة بذلك«.

نقاش شريكين.. وحكاية مسيء

؟ عندما قال د.عمار الخطيب »الوحداوي« إنه مستعد للدخول مع شريكه في مجلس إدارتي الوحدة والاتحاد، كلٌ حسب عضويته بالنادي الذي يحب وجدت وائل يقول: »أنا لست مستعداً للدخول الآن.. لقد كنت أتناقش قبل ساعة من موعد الحوار مع د.عمار وقلت له: ادخل أنت إدارة الوحدة.. فالعمل في هذا النادي أكثر راحة كما ألمسه من العمل في نادي الاتحاد بكثير.. ففي نادي الاتحاد لا تستطيع أن ترضي إنساناً بعملك.. وتطغى العصبية لدى البعض من المسيئين« وأضاف: »هناك البعض ممن سيسيء وهو لا يتفرج بالأساس على مباراة للاتحاد ولا يحضرها« فتدخل د.عمار وقال لشريكه: »هذا لا يمنعك من وضع لمسة تطور على ناديك وترفعه.. وإذا كان المسيء سيصبح عقبتنا الأساسية فالأفضل أن أرفع هذا النادي من قلبي.. ولماذا بالأساس أجعل هذا المسيء هو من يقيم ويؤثر على تصرفاتي ويحدد لي منحى الخط الذي سأمضي عليه« فأجابه شريكه: »نعم قد تكون هذه واحدة من أسباب عدم استعدادي المباشر للدخول«.

كيف التقى مشجع وحداوي.. ومشجع اتحادي وصارت حياتهما واحدة

؟ كيف التقى مشجع وحداوي ومشجع اتحادي واتحدا في مصير العمل والحياة وحتى في الرياضة؟! سؤال أجاب عليه وائل عقيل: »تعرفنا على بعض عام /2003/ أثناء مباراة نهائي كأس الاتحاد الآسيوي ما بين الوحدة والجيش.. وكنت قد تعهدت وحدي مباراة الذهاب فخسرت معي بسبب تكسير الأبواب ثم تعرفت على د.عمار عن طريق اللاعب المعروف إياد عبد الكريم« وهنا يكمل د.عمار الكلام: »كانت فكرة إياد وقتها في تعريفنا ببعض أن أساعده في مباراة الإياب من نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.. وكانت هذه أول مرة في حياتي أدخل مجالاً كهذا... وكانت بالنسبة /له/ هذه هي المرة الثانية في مجال كهذا.. وبعدها تعهدنا معاً مباراة الكرامة والاتحاد في حمص ونقلنا /120/ شخصاً في باصات للإمساك بالأبواب وحققنا فيها ربحاً جيداً والحمد لله.. ثم توجهنا للمشاريع الاقتصادية والبناء وأخذنا /3/ مشاريع قبل وصولنا لمشروع مدينة الدوحة« ويضيف هنا وائل: »قبل ذلك مباشرة كنا نتشارك مع من لديه أرض ونبني عليها ونبيعها معاً.. ثم أخذنا أرضاً بالدين وقمنا بإعمارها ثم بعناها.. وكبر عملنا رويداً رويدا«.

طبيب أسنان.. وحداوي آخر بعد د.ملص

؟ سألت د.عمار الخطيب: »أليس طب الأسنان أفضل لك من العمل العقاري والاستثماري وارتفع سعر الإسمنت والحديد واليد العاملة.. بينما في عيادتك تتعامل بجو هادئ مع أسنان مرضاك والجسور التجميلية وغيره دون مخاطرة رجال الأعمال؟« فقال: »أنا أريد وأنت تريد والله يفعل ما يريد.. وحتى عندما دخلت طب الأسنان لم يكن هدفي هذه المهنة فقد دخلت للطاقة الذرية أولاً لكنني عرفت أنني سأكون موظفاً في الدولة.. وكنت من الذين يحبون مجال العمل الحر فتركت الطاقة الذرية واتجهت لمركز البحوث العلمية واتجهت لطب الأسنان.. وقد هجرت عيادتي بعد ذلك لحجم مشروع /مدينة الدوحة/ ونتيجة لحجم الإرهاق والتعب.. وإذا فشلت في أي مشروع أو بعملي الاستثماري أستطيع العودة لعيادتي« فقلت له: »لكن سيكون زبائن عيادتك قد هجروك بدورهم واتجهوا لطبيب آخر« فأجاب: »من أحبك كطبيب خلال عملك لسنوات طويلة سيعود إليك ولن يهجرك«.. وأضاف: »كنت في عملي الطبي أستطيع وخلال يومين أن أبدل للمريض أسنانه كاملة وزبائني في أغلبهم من الخليج العربي... وكان لدي مخبري الخاص« فقلت له: »أنت وحداوي وطبيب أسنان مثل الدكتور ممتاز ملص« فأجاب: »د.ملص أستاذنا.. لكن ليس كل الوحداوية أطباء أسنان بل يعملون في مهن مختلفة.. وأنا لا أتمنى العودة للعمل الطبي فقد صار عندي أمراض مهنية منها«.

صينية كباب.. وجرس

؟ تحدث وائل عقيل عن ناديه الاتحاد فقال: »في المعارضة داخل نادينا يوجد إنسان لم يلعب بحياته رياضة ويعطونه أهمية كبيرة بحلب وهو يحارب بالنادي ويحارب أي إدارة تأتي على النادي وهو لا يفعل ذلك من أجل أن يتسلم العمل، بل هم يقولون له تعال استلم لكنه لا يقبل لأنه ليس عنده شيء ليقدمه فهو إنسان فارغ ولم يقدم شيئاً للاتحاد بحياته.. يمكن أن يكون قد قدم عزيمة للناس الذين يلتفون من حوله.. فيعزم هذا على الغداء وذاك على العشاء ويجمعهم عنده ويقدم لهم صينية من الكباب.. وأفاجأ بالأسماء التي تذهب لعنده..« فقلت له: »ربما هذا يعمل تحت مبدأ أطعم الفم تستحي العين« فأجاب: »لكنني لا أذهب لآكل عند شخص هو كالجرس إذا عزمني يخبر الناس كلهم بالعزيمة« وأضاف: »هل عرفتم لماذا نتردد في العمل داخل نادي الاتحاد«؟!

عقد »تعمير الشام« نقل المال لنادي الاتحاد

؟ لماذا قام الشريكان د.عمار ووائل برعاية نادي الاتحاد مؤخراً بمبلغ »5« ملايين ليرة ولم يقوما برعاية في نادي الوحدة، يقول طبيب الأسنان: »عندما توجهنا لإبرام الرعاية مع الوحدة بوجود د.ملص والكابتن نزار محروس عبر تبني الفريق الأول الكروي للوحدة، جاء ممثلو شركة تعمير الشام وحسب العقد المبرم مع النادي فإن أي عقد رعاية مع الوحدة يذهب ريعه لتعمير الشام.. وهذا بصراحة ماأوقفنا عن إتمام هذه الخطوة.. فقد كانوا سيأخذون مال الرعاية الذي سندفعه ويرسلونه »بالقطارة« للوحدة بعد ذلك... أما في نادي الاتحاد فقد أخذنا المال بأنفسنا ودفعناه مقابل عقد رعاية وتم دفع جزء من المال للفريق الأول كرواتب شهرين متأخرة عن الدفع« هنا يتدخل وائل عقيل ويقول: »لقد اشترطت شرطاً أن هذا المبلغ يتم دفعه للفريق الاتحادي الأول.. وكان هذا شرطنا أيضاً في نادي الوحدة لو تمت الرعاية« وكشف د.عمار الخطيب أن مبلغ الرعاية الذي كان سيتم دفعه للوحدة هو »10« ملايين ليرة سورية.

تكلفة فريق الاتحاد مقارنة بفريق الوحدة والفارق العجيب!!

؟ أعرب الشريكان عن دهشتهما أثناء الحوار يقول وائل عقيل: »فريق الاتحاد هو متصدر الدوري الكروي وتكلفته الشهرية /750/ ألف ليرة مع كل الكادر.. بينما تكلفة فريق الوحدة شهرياً هي مليون ونصف المليون ليرة.. فهناك إداري للفريق البرتقالي واجبه أن يحجز في الفندق ويؤمن الباص ويعطي الكشف للحكم الرابع عند التبديل وراتبه /40/ ألف ليرة شهرياً بينما إداري فريق الاتحاد يأخذ /15/ ألف ليرة.. أما مساعد مدرب الوحدة وهو /فواز مندو/ فكلف النادي /125/ ألف ليرة شهرياً مع منزله.. ومدرب الحراس يتقاضى مئة ألف ليرة.. وهناك مدير عام للفريق.. ومدير مالي لفريق الوحدة« وكشف وائل أنه قد عُرض عليه بداية الموسم الكروي أن يكون مدير الكرة الاتحادية وقال: وصدر قرار بذلك وتم الاتصال بي رسمياً فقلت لأمين فرع الحزب في حلب إنني لا أستطيع العمل في هذه الأجواء، حيث لم تكن مناسبة«.

حكاية اليتيمة والمربح بعد جمعة

؟ من القصص الملفتة عن كيفية توفيق الله تعالى لهما في عملهما يقول وائل عقيل: »كان يوم جمعة اشترينا أرضاً بمبلغ مليونين ونصف المليون ليرة ودفعنا من حقها مليون ليرة لم نكن نملك غيرها في ذلك الوقت قبل عام »2003« فجاءني عمار قائلاً: إن هناك فتاة يتيمة تحتاج لعملية قلب ويجب أن ندفع لها وإن هناك من يجمع لعمليتها« ويكمل د.عمار القصة الواقعية: »كانت عمليتها تكلف /150/ ألف ليرة فقررنا دفع المئة وخمسين ألفاً كاملة وبعد أسبوع ربحنا بالأرض عندما جاء من يشتريها منا بمبلغ /15/ مليون ليرة سورية بعد أن حصلنا على ترخيص عليها«.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس