عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-03-2009 - 04:18 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الاهلاوي سامي
 
الاهلاوي سامي
أهلاوي للموت

الاهلاوي سامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : الامارات
عدد المشاركات : 7,766
قوة التقييم : الاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to allالاهلاوي سامي is a name known to all
يوفنتوس يقهر نابولي ويشدد الخناق على إنتر ميلان في صدارة الدوري الإيطالي

نجح فريق يوفنتوس في تضييق الخناق على غريمه اللدود إنتر ميلان في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم ، بعدما تغلب على ضيفه نابولي بهدف نظيف اليوم السبت في المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

وأحرز لاعب خط الوسط الدولي كلاوديو ماركيزيو هدف الحسم ليوفنتوس قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 53 نقطة في المركز الثاني بفارق تسع نقاط خلف المتصدر إنتر ميلان الذي يلتقي مع ضيفه روما في ملحمة كروية غدا الأحد ، فيما تجمد رصيد نابولي عند 35 نقطة في المركز الحادي عشر.

ومن ناحية أخرى سجل المهاجم الأرجنتيني الدولي ماورو زاراتي هدفين قاد بهما لاتسيو للفوز على مضيفه بولونيا 2/صفر.

وأحرز زاراتي أول أهدافه في الدقيقة 36 من ضربة حرة مباشرة شقت طريقها نحو شباك فرانشيسكو انتونيولي حارس بولونيا.

وشكل باسكوالي فوجيا لاعب خط وسط لاتسيو إزعاجا حقيقيا لبولونيا في الناحية اليسرى في الوقت الذي سيطر فيه أصحاب الأرض على مجريات اللعب تماما.

وأضاع بولونيا الفرصة الحقيقية الوحيدة التي سنحت له في الدقيقة 39 عن طريق مدافع أوروجواي دييجو مانويل رودريجيز فيما لن تسنح أي فرصة لمتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي ماركو دي فايو لزيادة حصيلته من الأهداف فوق حاجز ال16 هدف.

وعمل مدرب بولونيا سينسيا ميهايلوفيتش (مدافع لاتسيو سابقا) على زيادة الفاعلية الهجومية لفريقه في الشوط الثاني فدفع بماسيمو مارازينا وماسيمو موتاريلي ، لاعب لاتسيو سابقا.

ولكن لم تؤت هذه التغييرات ثمارها حيث لم يشكل بولونيا خطورة حقيقية على مرمى لاتسيو.

وأضاف زاراتي الهدف الثاني للاتسيو قبل تسع دقائق على نهاية المباراة حيث خدع انتونيولي بعد مبادلة الكرة مع زميله توماسو روكي.

وأهدر دي فايو فرصة تسجيل هدف محقق لبولونيا في الدقائق الاخيرة حيث سدد الكرة في أحضان حارس أوروجواي فرناندو موسليرا لينتهي اللقاء بفوز لاتسيو بهدفين دون رد.

وظل لاتسيو في منطقة الأمان برصيد 38 نقطة فيما بقي بولونيا على بعد نقطة واحدة فقط من منطقة الهبوط.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الدوري الإيطالي

رد مع اقتباس