عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 01-03-2009 - 08:54 ]
 رقم المشاركة : ( 26 )
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

   

الاتحاد لعب وأجاد والقويض قرأها باجتهاد


على هامش قمة حلب
لقاء الكلاسيكو الذي احتضنه إستاد حلب الدولي بين المتصدر الاتحاد وضيفه الكرامة حمل الكثير من التشويق والإثارة وخاصة من جانب أصحاب الأرض الذين صالوا وجالوا وقدموا كل ما تحمله كرة القدم من متعه فأجادوا وتفننوا بإضاعة فرص عديدة لكن النهاية لم تأتي كما تحب جماهيرهم وتشتهي وعرف ربان أزرق حمص ( أبو شاكر ) كيف يخطف نقاط المباراة بالدقائق الأخيرة ويحقق مراده عبر قراءة وتبديلات صحيحة لمجريات الأحداث فضاع جهد الاتحاديين هباء منثورا ولم يكونوا في يوم سعدهم .

فوضى وانعدام الوفاء
من المواقف الغريبة التي تستوقفنا كل فترة هو تجاهل صناع الانجازات في الأندية الذين أفنوا سنوات عمرهم بخدمة الرياضة الوطنية وعدم رد الجميل بالمثل وتقديرهم بأبسط الأمور ذلك بتخصيص مقاعد لهم في السدة الرئيسية فتلحظهم مرفوضين ولا أحد يكترث لهم من إدارات الأندية بينما نرى الترحيب بكل ما هب ودب من أشخاص لا علاقة لهم بالرياضة والقصة هنا حين رصدنا وقوف لاعبنا الدولي السابق أحمد وتد على باب الملعب منتظرا من يساعده للدخول بموقف مخجل ناهيك عن عدم تقدير واحترام رجال الأعمال أصحاب الشركة العالمية للإنشاء والتعمير ( الدوحة للسياحة ) وهي الراعي الرسمي على قمصان النادي ممثلة بلاعب الاتحاد السابق وائل عقيل والدكتور عمار الخطيب وعدم تخصيص بطاقات لهم بعد إبرامهم عقد بقيمة خمسة ملايين ليرة سورية فتصورا ذلك ؟ علماً أن رئيس النادي لديه علم ومعرفة بقدومهم من دمشق لمتابعة المباراة على الطبيعة لكنه فضل الاحتفاظ بالبطاقات لصالحه دون أن يعير أي اهتمام لهذا الموضوع فهل وصلت الفوضى والاستهتار لهذا الحد وأين اللباقة وحسن التصرف ؟ وكيف يمكن لنا تفسير ما حدث تجاه من يقف ويساند رياضتنا وأنديتنا ويضحي بماله وهل ( الحويصة والمنتفعين ) الذي نجدهم يتصدرون الصفوف الأولى هم أفضل منهم ؟ هي إشارة أردنا إيصالها لأصحاب الشأن علهم يتداركون تلك المواقف لأن الدور سيأتي عليهم بكل تأكيد .


خطفنا الفوز
محمد قويض اعترف في بداية المؤتمر الصحفي حين وجهنا سؤالنا له حول رأيه الفني بالمباراة وما حدث حيث أكد بأن هكذا حال كرة القدم ، الاتحاد سيطر على المباراة ونحن لعبنا بخطة دفاعية واعتمدنا المرتدات وتمكنا من خطف هدف الانتصار والكرة أدارت ظهرها للاتحاد ومنحتنا الفوز وكان ينقصهم التسجيل فقط ، بواقعية نحن حضرنا من حمص وكنا خارجين لتونا من خسارة أمام المجد وأن نتعرض لهزيمة جديدة فسيكون ذلك صعباً علينا ، أعددنا خطتنا على أساس خروجنا متعادلين وإن فزنا فلا بأس وهكذا كان حيث ضيقنا المساحات على الاتحاد فجل لاعبيه نجوم وهم فريق متكامل وتشكيلته مثالية لهذا الموسم .


الاتحاد هو البطل
كانت سياستنا تعتمد على الخروج متعادلين في الشوط الأول وتحقق لنا ما سعينا إليه وحاولنا اللعب بأسلوب يوصل اليأس لخصمنا فالمؤشرات تدل على أن الاتحاد سيهاجم بكل طاقاته وسيضطر للمجازفة بشكل أكبر بالشوط الثاني ومع مرور الوقت واندفاعهم أكثر قمنا بزج لاعبين سريعين لاستغلال بعض المساحات الفارغة على الأطراف وتمكنا من التسجيل عبر إحدى الهجمات ، لا أنكر بان الحظ والتوفيق قد حالفنا وتحمل حارسنا وخط دفاعنا عبء كبير وأنا هنا أعترف وعلى مسؤوليتي بأن الاتحاد هو بطل الدوري .


هدم وبناء
أبو شاكر نوه إلى أن طموح فريقه هو الوصول لإحدى المراكز الأربعة الأوائل حتى يضمن المشاركة ببطولة آسيوية أو عربية وهو ما يسعى لتحقيقه بالوقت الراهن فعندما حضر وجد حالة هدم كبيرة قد جرت واعتبر ذلك شيء سهل لكن سيكون البناء صعبا لقد واجهنا مصاعب جمة لكن يبقى هناك قدر وهيبة للكرامة .


براعة وشجاعة
تيتا عبر عن خيبة أمله والخروج بخسارة جديدة بعد حجم الفرص الضائعة أمام المرمى الكرماوي واعتبر أن الاتحاد قد لعب للفوز ولا شيء سواه ، وحول الهدف الذي ولج شباك فريقه قال : تركنا مساحات فارغة وقد استطاعوا ببراعتهم التسجيل وأرى أن بداية الهجمة جاءت من حالة تسلل ، لدينا متسع من الوقت ويتبقى لنا تسعة مباريات سنعمل بها الكثير وسنتحلى بالشجاعة والقوة حتى نهاية البطولة التي تحتاج لنفس طويل وسنبذل قصار جهدنا لنيل اللقب .

رد مع اقتباس