عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 19-11-2007 - 01:52 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية يالذيذ يارايق
 
يالذيذ يارايق
أهلاوي للعضم

يالذيذ يارايق غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 67
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : قلعة الأمجاد
عدد المشاركات : 3,038
قوة التقييم : يالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really niceيالذيذ يارايق is just really nice
نيناد تمنى الموت بالشام ومات بها ( قصة الحادث ) .



(نيناد) تمنى أن يموت بالشام فقضى فيها

خيّم السواد على السماء البرتقالية التي ذرفت دموع الحزن ألماً على فراق صانع الإنجازات الكروية الصربي نيناد بعد حادث أليم تعرض له بعد منتصف ليلة أمس.


وكان نيناد قد وصل دمشق بصحبة عائلته في زيارة تستغرق ثلاثة أيام للتفاهم مع إدارة نادي الوحدة بخصوص توقيع عقد تدريبي للموسم القادم، بعد أن استجابت إدارة النجمة لكل مطالبه فحلت مشاكل اللاعبين وقدمت له كل ما يريد، وما حال دون توقيع عقد مع الوحدة للموسم الحالي احترام نيناد لعقده الموقع مع النجمة.
وعن تفاصيل الحادث فقد كان نيناد يتمشى بصحبة اثنين من أصدقائه في دمشق بجانب حديقة تشرين، وعندما هم الثلاثة لقطع الشارع داهمتهم سيارة بسرعة جنونية، فكتب الله لصاحبي نيناد عمراً جديداً بعد قطعهم خطوة (زيادة)، بينما قضى نيناد نحبه عندما صدمته السيارة وقدفته أكثر من ثلاثة أمتار، وتم نقله إلى مشفى الشامي القريبة جداً من الحادث ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد دخوله المشفى بنصف ساعة لإصابته بنزيف حاد في الدماغ. وقد تواجدت (الوطن) في المشفى فور حصول الحادث مباشرة لتعلم أن السائق قد لاذ بالفرار بعد أن ترك سيارته بمنتصف الطريق، فتم حجز السيارة والبحث عنه جار على قدم وساق.
وتبين بعد الكشف عن الجثة أن نيناد قد تعرض لكدمة قاسية في رأسه بالإضافة إلى بعض الرضوض القوية في مختلف أنحاء جسمه، ومن المقرر أن يتم نقل جثمانه صباح اليوم إلى مسقط رأسه في صربيا ليدفن هناك..


نيناد.. بكلمات


وأكثر ما كان يتميز به نيناد هو حبه العميق لنادي الوحدة وعشقه الكبير لسورية، ويبلغ نيناد من العمر 43 سنة وهو متزوج ولديه سونيا 7 أعوام وسارة 15 عاماً وقد قاد الوحدة لأربعة مواسم من 2002 وحتى 2005 أحرز فيها بطولة الدوري وهي الوحيدة في خزائن البرتقالي 2003 و2004، بالإضافة إلى كأس الجمهورية ووصافة كأس الاتحاد الآسيوي قبل أن يترك الفريق في الموسم قبل الماضي وينتقل إلى الكويت.
وبنهاية الحديث عن نيناد نذكر بثلاثة أمور، الأول جملة رددها نيناد بالفترة الأخيرة هي (أحببت الشام وأهلها وأمنيتي الوحيدة أن أموت على أرضها)، أما الثاني فهو تعطيل لقاء صحفي كان مقرراً أن تجريه (الوطن) مع نيناد الذي وعد بكشف الكثير من الملابسات، لكن القدر كان أسرع، آخر الأمور هو الاتصال الأخير الذي أجراه نيناد وكان مع حسام السيد مباركاً له تأهل إيطاليا إلى النهائيات الأوروبية بعد أن وعده بالاجتماع في الساعة الحادية عشرة من ظهر أمس (كما كان مقرراً).


جارٍ البحث


وتسعى إدارة الوحدة للبحث عن البديل، وكانت قد اجتمعت مساء أمس مع مدرب وطني كبير وأجرت معه مفاوضات لم توصل الطرفين إلى اتفاق حتى ساعة إعداد هذا التقرير، وإن لم يتم الاتفاق فسيتم البحث عن بديل آخر!!




نقلا عن الوطن

رد مع اقتباس