عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-03-2009 - 06:35 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
مشرف اللعبة بقفص الاتهام وتيتا مدرب بالاسم

بعد الهزيمة الثالثة للاتحاد
ثلاث خسارات متتالية هي دليل ما يواجهه فريق الاتحاد من تخبط وعشوائية وفقدان اتزان بمراحل تبدو حساسة من عمر دوري المحترفين ، ولتكشف الأخطاء المرتكبة من قبل عضو مجلس الإدارة ( مشرف اللعبة ) الذي يحمل وزر أعماله ويضع نفسه بقفص الاتهام جراء قراراته ومن أهمها إسناد مهمة الإشراف على أحد أكبر الأندية السورية لمدرب لياقة بدنية وليجني ما زرعته يداه .


عدم الأهلية
مثل الثعلبين في القصة التوراتية لشمشون المرتبطين الواحد بالآخر بذيليهما من خلال شعلة متلظية ، هكذا مشرف كرة الاتحاد وممرن الفريق الروماني تيتا يرتبط بعضهم بعضا بحكم السلطة التي منحت للأول وهو مازال جديداً على هكذا منصب ويحتاج الكثير من الخبرة اللازمة لحمل الراية ، و لنعترف أنه تم وضع الرجل الغير مناسب بمكان ليس أهلاً له ولا يستحقه وتباينت قراراته المزاجية وكثرت أخطاءه التي لا تغتفر والكل أجمع من خبراء اللعبة في حلب على ضعف الرؤية والقيادة التي بدت في كثير من الأحيان تتمايل بحسب رغباته وأهواءه الشخصية فكان طبيعياً أن ينعكس ذلك سلباً على الفريق .


مصلحة مشتركة
لنعد إلى الخلف قليلاً فقد كان المذكور من أشد المدافعين عن الأرجنتيني أوسكار وبين ليلة وضحاها غادر الأخير بعد فضح المستور معرباً عن أسفه لما حيك ضده بسبب معارضته ومنعه البعض التدخل في عمله ، وعلى غير ما هو متوقع أسندت المهمة للروماني تيتا علماً أن مجلس الإدارة قدمه للإعلاميين بصفته ممرن عند حضوره لحلب ولم يسبق له الإشراف على أي فريق سابقاً فكانت فرصة ذهبية له ولمشرف اللعبة كي يضعا يدهم مع بعضهم البعض وليمرر الأخير ما يحلو له من قرارات داخل أروقة النادي ويتحكم بمصير الفريق وبعض اللاعبين .


دوامة وسيناريوهات
في ظل الموجة الدائمة مع هؤلاء ننجرف خلف تيارات نحن بغنى عنها لكن ما باليد حيلة ، وأرى أنه لا ضير بأن نتذكر الحملة الأخيرة للمحترفين التي لم تبصر النور وما هي إلا سيناريوهات خلبية الهدف منها تمرير الوقت وإدخال هذه الجماهير بدوامة لا يعرف سوا الله سبحانه وتعالى متى يمكن الخروج منها وهي مجرد محطة واحدة أخرى على طريق كلها أحاديث متناقضة و الطريق نفسه الذي لمسناه بالعديد من القضايا و لا نعلم أين ستؤدي بنهاية المطاف ، وكل ما هو مطلوب منا والمرغوب فيه الإنصات للصوت الذي يقول أن هناك انجازات .



كوكبة النجوم
هذه الانجازات تؤكد أن كرت الاتحاد بالصدارة كونها الأقوى من البقية وبطولة الدوري قاب قوسين أو أدنا وهو يظهر واقعياً بظل افتقار البطولة لفرق كبيرة ، لكن لا بد من لفت انتباه هؤلاء بأن مجموعة الاتحاد هي الأفضل والأمثل منذ سنوات وهي تشكل كوكبة من أبرز عناصر منتخبنا الوطني لذلك لا غرابة فيما يحدث الآن وهو أمر طبيعي أن تعتلي المقدمة فجميع الظروف تقف بصالحه لكن إن أردنا فتح ملف المحترفين بتجرد فماذا عسانا أن نقول ياترى ؟



الصفقة الأفشل
مثل هذا الموقف التي عاشت الجماهير فيه على أمل تعزيز الصفوف بلاعب ( سوبر ستار ) ذهبت جميعها أدراج الرياح ولعل ذلك فيه استخفاف وتعالٍ وكأننا لسنا ببشر راشدين فقد عرفنا ما يطبخ على نار هادئة عبر انتدابات لن تلبي الطموح في ظل جلب لاعبين ( ستوك ) لا يصلحوا ليكونوا ضمن فرق الأحياء الشعبية وبلا شك هم يتحملون مسؤولية كل أفعالهم ولنعد تحديداً إلى بداية الموسم عبر قرار الاستغناء عن غوميز والإبقاء على جوناثان و أوتوبونغ صاحب الصفقة الأفشل بدورينا والتمسك به بقرار مريب تضامني بين مشرف اللعبة والممرن تيتا وهكذا جاءت المخططات بعد أيام من المداولات .


رحيل المنقذ
ليتضح بعد أسابيع حاجتهم الملحة لغوميز ومع ضغط الجماهير خضع الاثنان لذلك وعاد المنقذ مع ترحيل جوناثان بموقف محير يوضح بنيتهم الهشة وتخبطهم فنياً ليسكت الفنزويلي الساحر ويكم أفواههم وما لبث أن غادر لكاركاس إثر منحه الضوء الأخضر من قبل الشركة الراعية وبذلك فقد الاتحاد عنصر مهم على أمل و وعود وهمية بجلب من هو أفضل وبعد مخاض عسير من التجريب والاختبارات حدث ما توقعناه من حيث فشلهم ليتمخض مؤخراً عن التعاقد مع لاعب مصاب .


لمصلحة من
الفريق دفع الثمن في اللقاءات الثلاثة الأخيرة لعدم تواجد لاعب مهاري يستطيع الوصول إلى شباك الخصم وفك حالة عسر التهديف التي لازمته ويمكن الاعتراف أن مغادرة غوميز قد تركت فراغ كبير وهي نقطة لم تكن بصالح فريق ينافس على لقب البطولة و وقع المسؤولين بخطأ لا يمكن غفرانه لعدم تواجد لاعب يتمكن من حل اللغز ليتضح سلبية القرار وهو الواقع الذي لا مهرب منه و تجسد على أرض الميدان ولا ندري متى يمكن أن يتوقف نزيف النقاط وهل الشركة الراعية عملت لمصلحة الفريق والنادي فعلاً أم لمصلحتها ؟


مدرب بالاسم
ما يؤخذ على الروماني تيتا أنه كثير الكلام قليل الأفعال فالصورة لم تتبدل والأخطاء التي تحدث دائمة وملازمة في كل مباراة من عدم ثبات للتشكيل ودكة الاحتياط وإهمال خط الدفاع وتركه غريقاً و تكرار حديثه و قذف الكرة باتجاه اللاعبين وتحميلهم ما يحدث بشكل دائم و تنحيه عن مسؤوليته وتهربه فإلى متى يمكن تحمل هذا ؟ وليتنبه إلى أن راتبه قد تضاعف ثلاث مرات عما كان يقبضه بالموسم الماضي وهو لا يعمل كما يجب أو على الأغلب لا يملك ذلك الأفق الواسع لمدرب بكل معنى الكلمة والتغيرات أصبحت ضرورة ملحة بظل الخسارات المتلاحقة وغياب المحاسبة وحلول الفوضى .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس