عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 31-03-2009 - 01:58 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية رورو الاهلاوية
 
رورو الاهلاوية
فراشة أهلاوية

رورو الاهلاوية غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 9333
تاريخ التسجيل : Oct 2008
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 208
قوة التقييم : رورو الاهلاوية will become famous soon enough
وجهة نظر .. للاعب الخلوق رامي عيسى

وجهة نظر .. للاعب الخلوق رامي عيسى
في المدرب القدير شريف عزمي:

يكاد يكون الحديث عن المدرب الكبير شريف عزمي كالحديث اليومي الذي كانت تقوم به والدتي مع جيرانها كل صباح عن المسلسل المصري المعروض مساءاً بالتلفزيون السوري (طبعاً قبل الثورة الإنتاجية للمسلسلات السورية) حديث يشمل أحداث الحلقة وأفعال أبطالها والتوقعات المسبقة للحلقة التالية ومجرياتها.

فمسلسل الكابتن شريف يصح أن نطلق عليه ((عزميات)) فهو ومنذ الحلقة الأولى أسر أنتباه الجميع بدءاً من استلامه لنادي الجيش وأحداثه ثورة بعالم الانتقالات بجلبه لكل من ميشيل معدنلي وحكمت حداد مروراً بتركه الفريق وأستلامه لفريق الجلاء بنفس الموسم (أيضاً تعد ظاهرة تحدث لأول مرة بسوريا) ومن ثم استلامه لأسرع مهمة تدريب بالعالم وهي ساعتين فقط مع نادي الكرامة وأخيراً وليس أخراً قيادته لسفينة نادي الاتحاد التائهة ببحر الدوري والمتخبطة بصخور الفلتان الإداري للاعبيها.

بصراحة (وبرأي شخصي قد يؤيده الجميع) أرى أن الكابتن شريف عزمي هو الحل الأمثل للاعبين الاتحاد, ففريق الاتحاد (ومن تجربة شخصية معه كوني لعبت سنتين ضمن صفوفه) يفتقد للإداري القوي والحازم والمتواجد بشكل دائم معه,فالمربي عبد الغني غنوم أصبح ونتيجة لكبر سنه غير قادر على مسك زمام أمور الفريق كما أن الدكتور نمير شحادة هو مشرف عام وليس منوط له ملاحقة تقصير اللاعبين, لذلك كانت أمور الفريق الإدارية والانضباطية توكل للمدرب نفسه ,وهذا ما أجاده الكابتن باسل حموي عندما كان مدرباً للفريق حيث عرف كيف يجذب اللاعبين للتمرين وكيف يحافظ عليهم جاهزين فنياً وبدنياً من خلال علاقته الأخوية معهم ,بينما فشل جميع المدربون الأجانب الذين مروا على الفريق لسبب واضح هو أنهم كانوا دائما يقولون عن الأمور الإدارية (This is not my job ) , لذلك نرى أن الكابتن شريف عزمي يستطيع أن يؤدي كلتا الوظيفتين ببراعة فهو مدرب له خبرته المشهودة بالمنطقة كما أنه أداري حازم يعرف كيف يضبط أمور لاعبيه بحزم ويعرف كيف يبرمجهم نفسياً لأي مباراة , وهو تماما ما يفتقده الفريق حالياً.

أتمنى أن يعود فريقي (القديم) الاتحاد مع شريفه إلى التألق الذي أفتقده من سنوات , وأن يعودوا لاعبيه للتركيز على تدريباتهم وأن يؤجلوا أعمالهم الخاصة قليلاً لصالح النادي , فكرة السلة أيضاً هي وظيفته التي يأخذون منها رواتبهم.



منقول من موقع اللاعب رامي عيسى
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كـرة السلة الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس