عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-04-2009 - 03:50 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية CANTONA
 
CANTONA
أهلاوي للعضم

CANTONA غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : SYRIA
عدد المشاركات : 3,828
قوة التقييم : CANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really niceCANTONA is just really nice
تصفيات كأس العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة

تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 200941232937858784_2


خطت إسبانيا بطلة أوروبا خطوة كبيرة نحو التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا العام المقبل عندما جددت فوزها على مضيفتها تركيا وانتزعت منها فوزاً ثميناً بهدفين مقابل هدف اليوم الأربعاء على ملعب "سامي علي ين" في أسطنبول وأمام 23 ألف متفرج ضمن منافسات المجموعة الخامسة من تصفيات أوروبا.

وسجل سميح شانتورك (26) هدف تركيا، وتشابي ألونسو (63 من ركلة جزاء) وألبرت رييرا (90+1) هدفي إسبانيا.

والفوز هو السادس على التوالي لإسبانيا في التصفيات فعززت موقعها في صدارة المجموعة برصيد 18 نقطة، فيما تجمد رصيد تركيا عند 8 نقاط في المركز الثالث وازدادت مهمتها صعوبة في التأهل إلى النهائيات العالمية التي بلغت دور الأربعة فيها عام 2002 وأنهتها في المركز الثالث.

والفوز هو العاشر على التوالي لإسبانيا منذ تغلبها على إيطاليا بركلات الترجيح في نهائيات كأس أوروبا التي استضافتها سويسرا والنمسا وتُوج الإسبان بلقبها للمرة الثانية في تاريخهم.

وهي المباراة الحادية والثلاثون لإسبانيا دون خسارة، وتعود آخر هزيمة للأسبان إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2006 أمام رومانيا.

يُذكر أن إسبانيا كانت تغلبت على تركيا السبت الماضي 1-صفر على استاد "سانتياغو برنابيو" في مدريد.

وخاض المنتخب الإسباني المباراة في غياب قائده كارليس بويول وزميله في صفوف برشلونة لاعب الوسط أندريس إنييستا بسبب الإصابة، بيد أن ذلك لم يؤثر عليه على غرار مباراة السبت، لأن المدرب فيسنتي دل بوسكي مدرب يملك البدائل في شخص زميل بويول في برشلونة جيرار بيكيه، ومهاجم ليفربول الإنكليزي رييرا الذي خطف هدف الفوز.

ويدين الإسبان بالفوز إلى لاعبي ليفربول ألونسو ورييرا اللذَين سجلا هدفي الفوز بالإضافة إلى حارس ريال مدريد إيكر كاسياس الذي أنقذ مرماه من هدفين محققين.

واستحقت إسبانيا الفوز لأنها لعبت بذكاء كبير وامتصت حماس الأتراك واندفاعهم نحو المرمى للثأر لخسارة السبت.
وكانت تركيا في طريقها إلى تحقيق الفوز على إسبانيا عندما تقدمت بهدف شانتورك، بيد أن خبرة الأسبان كان لها الأثر الكبير في الشوط الثاني وساعدت الضيوف على إدراك التعادل ثم تسجيل هدف الفوز، كما أن التبديلات التي أجراها دل بوسكي أعطت مفعولها خصوصاً إشراكه لدانيال غويزا مكان فرناندو توريس في الدقائق الأخيرة حيث كان الأول صانعا لهدف الفوز.

وبحثت تركيا منذ البداية عن افتتاح التسجيل لإرباك المنتخب الإسباني بيد أن جميع محاولاتها كانت تقطع في منتصف الملعب، وكانت أخطر فرصة لإسبانيا عندما أطلق رييرا كرة قوية أبعدها الحارس فولكان ديميريل بصعوبة إلى ركنية (13).

وأهدر توريس فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تهيأت أمامه كرة سهلة داخل المنطقة سددها ضعيفة بين يدي الحارس ديميريل (20).

ونجحت تركيا في افتتاح التسجيل من أول هجمة خطرة عندما تلقى تونغاي سانلي كرة عرضية أمام المرمى فهيأها لنفسه ومررها إلى شانتورك غير المراقب فتابعها بسهولة داخل المرمى (26).

وكاد نهاد قهوجي يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من شانتورك عند حافة المنطقة فسددها قوية بيمناه فوق العارضة (43).

وتابعت إسبانيا بحثها عن التعادل في الشوط الثاني بيد أن الدفاع التركي كان يقظاً لكل المحاولات ونجح بشكل كبير في الحد من خطورة توريس الذي سقط أكثر من مرة في فخ التسلل.

وحصلت إسبانيا على ركلة ركنية انبرى لها لاعب وسط برشلونة تشابي هرنانديز وتابعها سيرجيو راموس برأسه فلمست الكرة يد المدافع إبراهيم أوزولميز فاحتسب الحكم الإنكليزي آلان ريلي ركلة جزاء انبرى لها تشابي ألونسو بنجاح مدركاً التعادل (63).

وكاد شانتورك يمنح التقدم مجدداً لتركيا عندما تلقى كرة عرضية من مسافة قريبة فشل في متابعتها داخل مرمى إيكر كاسياس (71).
وأنقذ ديميريل مرماه من هدف محقق بإبعاده كرة قوية لتوريس إلى ركنية (73)، وسدد رييرا كرة قوية فوق المرمى (75)، وتمريرة عرضية من اللاعب نفسه إلى توريس، بيد أن الأخير لم يصل إليها لمتابعتها داخل المرمى (79).

وأنقذ كاسياس مرماه من هدف محقق عندما تصدى ببراعة لتسديدة قوية لسانلي من داخل المنطقة (81).

ونجحت إسبانيا في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، عندما توغل دانيال غويزا مهاجم فنربهتشه التركي وبديل توريس، من الجهة اليمنى ومرر كرة على طبق من ذهب إلى رييرا غير المراقب فتابعها داخل مرمى ديميريل.
وضمن المجموعة عينها، فاز منتخب إستونيا على نظيره الأرميني 1-صفر، وسجل ساندر بوري (83) الهدف.
وفي آخر مباريات المجموعة فازت البوسنة على بلجيكا 2-1، لتحافظ بالتالي على مركزها الثاني خلف إسبانيا، وسجل إدين دزيكو (12 و15) هدفي البوسنة، وجيل سفرتز (89) هدف بلجيكا.
وتحلق إسبانيا وحيدة في المركز الأول بـ 18 نقطة من ست مباريات والأقرب إليها البوسنة بـ 12 نقطة من ست مباريات أيضاً.
المجموعة الأولى
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 200941233925909797_3
وضمن منافسات المجموعة الأولى فاز منتخب الدنمارك على نظيره الألباني 3-صفر، وسجل ليون أندرسن (31) وسورين لارسن (37) وكريستيان بولسن (80) الأهداف.
كما فاز منتخب المجر على نظيره المالطي 3-صفر، وسجل توماس هاينال (6) وزولتان جيرا (80) ورولاند يوهاتش (90) الأهداف الثلاثة.
وبذلك تتصدر الدنمارك المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة من خمس مباريات وتأتي خلفها المجر بـ 13 من ست مباريات في حين تبقى البرتغال ثالثة بـ 6 نقاط من خمس مباريات.
المجموعة الثانية
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094201150231112_3.
وفي إطار منافسات المجموعة الثانية حقق المنتخب اليوناني فوزاً مهماً على نظيره الإسرائيلي بنتيجة 2-1، وسجل ديميتريوس سالبينغيديس (33) ويورغوس ساماراس (67 من ركلة جزاء) هدفي اليونان، وإيليانيف باردا (59) هدف إسرائيل.
كما واصل المنتخب السويسري ملاحقته لليونان بفوزه على مولدافيا 2-صفر، وسجل بليز نكوفو (20) وألكسندر فراي (53) الهدفين.
وفي إطار مباريات المجموعة عينها، فاز منتخب لاتفيا على نظيره اللوكسمبورغي 2-صفر، وسجل يوريس زيغايفس (44) وماريس فرباكوفسكيس (75) الهدفين.
هكذا تبقى اليونان الأولى بـ 13 نقطة من ست مباريات وبنفس الرصيد سويسرا تبقى في المركز الثاني في حين تصبح لاتفيا ثالثة بـ 10 نقاط من ست مباريات.
المجموعة الثالثة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094202740666833_3.
حافظ منتخب أيرلندا الشمالية على صدارته للمجموعة الثالثة بفوزه على نظيره السلوفيني 1-صفر، وسجل وارين فريني (73) الهدف الوحيد.
وفي ذات المجموعة سحقت بولندا سان مارينو 10-صفر، وسجل رافال بوغوسكي (1 و27) وآبي سمولاريك (18 و60 و72 و81) وروبرت ليفاندوفسكي (43 و62) وإيرينيوش يلين (51) ساغانوفسكي (88) الأهداف.
وفي المباراة الأخيرة من هذه المجموعة، خسر منتخب تشيكيا أمام نظيره السلوفاكي 1-2، وسجل زدينيك غريغيرا (30) هدف تشيكيا، وستانيسلاف سيستاك (22) وإريك يندريسك (83) هدفي سلوفاكيا.
بذلك إيرلندا الشمالية تبقى أولى بـ 13 نقطة من سبع مباريات في حين سلوفاكيا ثانية بـ 12 من خمس مباريات.

المجموعة الرابعة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094203158317784_3.
وبالذهاب للمجموعة الرابعة نجد أن المنتخب الألماني تابع عروضه المخيبة وانتزع فوزاً ثميناً لكنه غير مقنع من مضيفه الويلزي 2-صفر في كارديف.

وسجل ميكايل بالاك (11) وأشلي وليامس (48 خطأ في مرمى منتخب بلاده) الهدفين.

وعزز المنتخب الألماني صدارته للمجموعة الرابعة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات مقابل 12 نقطة من 5 مباريات لروسيا التي تغلبت على مضيفتها ليشتنشتاين 1-صفر بهدف للاعب كونستانتين زيريانوف (38)، فيما تجمد رصيد ويلز عند 6 نقاط في المركز الرابع.

وعانى المنتخب الألماني الأمرين أمام ويلز التي غاب عن صفوفها نجم مانشستر سيتي الإنكليزي كريغ بيلامي بسبب الإصابة في الركبة.

وباستثناء تألق القائد بالاك صاحب هدف رائع من 32 متراً، فإن لاعبي المنتخب الألماني لم يقنعوا طيلة المباراة وارتكبوا أخطاء كثيرة لم يحسن مهاجمو ويلز استغلالها.

وخلافاً للفوز الصريح على ليشتنشتاين 4-صفر السبت الماضي، فإن ألمانيا وصيفة بطلة أوروبا وثالثة مونديال 2006 على أرضها، وجدت أمامها منتخباً قوياً وقف نداً وكاد يلحق بها الخسارة الأولى في التصفيات.

وفرض المنتخب الألماني سيطرته في الدقائق العشر الأولى وترجمها إلى هدف رائع لبالاك من تسديدة قوية من 32 متراً.

وتحولت السيطرة إلى أصحاب الأرض بعد الهدف، وكاد روبرت إيرنشو يدرك التعادل في الدقيقة 21 بيد أن الحارس روبرت إنكه أنقذ الموقف، ثم كاد المدافع سردار تاشي يكلف الألمان ركلة جزاء بسبب تدخل بحق إيرنشو بيد أن الحكم لم يحتسبها (26).

وأمام اندفاع أصحاب الأرض، اعتمد الألمان على الهجمات المرتدة وكادوا يعززوا من خلالها التقدم عبر لوكاس بودولسكي (31) وماريو غوميز (32) لكن دون جدوى، في حين تدخل إنكه مجدداً لينقذ مرماه ببراعة إثر ضربة رأسية لكولينز (36).

وفاجأ الألمان ويلز بهدف ثان مطلع الشوط الثاني عندما مرر ماريو غوميز كرة عرضية دون أي خطورة تابعها المدافع أشلي وليامس بالخطأ داخل مرماه (48).

وحاول غوميز استغلال غياب ميروسلاف كلوزه بسبب الإصابة لفرض نفسه مجدداً في التشكيلة وهز الشباك للمرة الأولى منذ نحو عام (733 دقيقة من اللعب) لكن دون جدوى.
المجموعة السادسة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094204010151738_3.
وفي إطار منافسات المجموعة السادسة تابع المنتخب الإنكليزي لكرة القدم انطلاقته القوية في التصفيات وحقق فوزه الخامس على التوالي عندما تغلب على ضيفه الأوكراني 2-1.

وسجل بيتر كراوتش (29) وجون تيري (85) هدفي إنكلترا، وأندري شفتشنكو (74) هدف أوكرانيا.
خاض المنتخب الأوكراني المباراة بحذر من خلال اعتماد مدربه أوليكسي ميكايليتشنكو على مهاجم هرتا برلين الألماني أندري فورونين بمفرده في خط الهجوم مع احتفاظه بمهاجم ميلان الإيطالي أندري شفتشنكو على مقاعد الاحتياط.

وكانت إنكلترا صاحبة الأفضلية منذ البداية وكادت تفتتح التسجيل في مناسبتين عبر واين روني إثر تمريرة من ستيفن جيرارد (8)، وركلة حرة مباشرة للأخير فوق المرمى (14).

وانتظرت إنكلترا الدقيقة 29 لهز الشباك بواسطة عملاق بورتسموث بيتر كراوتش بتسديدة أكروباتية مستغلاً كرة رأسية لجون تيري إثر ركلة ركنية انبرى لها فرانك لامبارد.

وهو الهدف الأول لكراوتش في أول مباراة رسمية له بقيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيللو.
وتابع المنتخب الإنكليزي سيطرته في الشوط الثاني لكن دون أن يتمكن من تعزيز تقدمه، فدفع الثمن غالياً لأن أوكرانيا نجحت في إدراك التعادل في الدقيقة 74 عبر شفتشنكو بديل فورونين في الدقيقة 55، حيث استغل كرة مرتدة من المدافع غلين جونسون إثر ركلة حرة فتابعها داخل المرمى.

وضغطت إنكلترا بكل ثقلها لتسجيل هدف الفوز ونجحت في مسعاها عندما حصلت على ركلة حرة انبرى لها الإختصاصي ديفيد بيكهام فتابعها جيرارد برأسه وأكملها تيري داخل المرمى (85).
وفي المجموعة عينها، خسر منتخب كازاخستان أمام نظيره البيلاروسي 1-5، وسجل رينات أبدولين (9) هدف كازاخستان، وألكسندر هليب (48) وتيموفي كالاتشيف (54 و64) وإيغور ستاسيفيتش (56) وإيغور شيتوف (88) أهداف بيلاروسيا.
وعززت إنكلترا موقعها في الصدارة برصيد 15 نقطة من خمس مباريات بفارق 5 نقاط عن كرواتيا مطاردتها المباشرة التي انتزعت المركز الثاني بفوزها على مضيفتها أندورا 2-صفر اليوم أيضاً، بهدفين لإيفان كلاسنيتش (15) وإدواردو دا سيلفا (35)، فيما تراجعت أوكرانيا إلى المركز الثالث، علماً بأن كرواتيا لعبت 4 مباريات فقط حتى الآن.
المجموعة السابعة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 2009420422724140_3.j
وعززت فرنسا موقعها على لائحة ترتيب المجموعة السابعة بعدما جددت فوزها على ضيفتها ليتوانيا 1-صفر، وسجل فرانك ريبيري الهدف في الدقيقة 75.

وصعدت فرنسا التي فازت السبت الماضي على ليتوانيا في كاوناس بهدف لريبيري نفسه، إلى المركز الثاني برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام ليتوانيا بالذات وبفارق نقطتين خلف صربيا المتصدرة التي لم تلعب اليوم.
على استاد فرنسا في ضاحية سان دوني الباريسية وأمام نحو 80 ألف متفرج، عجز الفرنسيون مرة جديدة عن هز الشباك الليتوانية أكثر من مرة وفي وقت متأخر أيضاً على غرار ما حصل السبت عندما سجل ريبيري هدف الإنقاذ في الدقيقة 67.

وسيطر الفرنسيون على مجريات الشوط الأول تماماً لكن محاولاتهم الكثيرة افتقدت إلى التركيز في المنطقة الحساسة وكانت اللمسات الأخيرة مخيبة.

وركز باتريس إيفرا ويوهان غوركوف على تمرير الكرة إلى ريبيري أكثر منه إلى قائد المنتخب تييري هنري، فلم يستطيعوا بالتالي افتتاح التسجيل بسبب ضياع الكرة في معظم الأحيان، ثم تمكن لاعب بايرن ميونيخ الألماني من منح النقاط الثلاث لمنتخب بلاده بعد أن تلقى كرة في الجهة اليمنى للمنطقة الليتوانية تابعها بقدمه اليمنى من نحو 12 متراً استقرت في أسفل الزاوية اليسرى.
ولحساب المجموعة عينها، فاز منتخب النمسا على نظيره الروماني 2-1، وسجل إرفين هوفر (25 و44) هدفي النمسا، وكريستيان تاناسي (24) هدف رومانيا.
المجموعة الثامنة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094204318945833_3.
وفي المجموعة الثامنة، أهدرت إيطاليا بطلة العالم نقطتين ثمينتين بسقوطها في فخ التعادل أمام ضيفتها ومطاردتها المباشرة جمهورية أيرلندا 1-1 اليوم في باري ضمن منافسات المجموعة الثامنة من تصفيات أوروبا لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

وكانت إيطاليا في طريقها إلى تحقيق الأهم وانتزاع الفوز من جمهورية أيرلندا للابتعاد 5 نقاط في الصدارة عندما تقدمت بهدف لمهاجم يوفنتوس فينتشنزو ياكوينتا في الدقيقة العاشرة، لكنها استسلمت للضغط الأيرلندي واستقبلت شباكها هدف التعادل في الدقيقة 87 عبر قائد الضيوف وتوتنهام الإنكليزي روبي كين الذي استغل خطأ فادحاً للدفاع الإيطالي في التعامل مع كرة طويلة أرسلها حارس مرمى مانشستر سيتي الإنكليزي شاي غيفن، وسددها من مسافة قريبة على يسار الحارس جانولويجي بوفون.
وعانى المنتخب الأمرين طيلة المباراة خصوصاً وأنه تلقى ضربة موجعة بطرد مهاجمه جانباولو باتزيني في الدقيقة الثالثة بعد أن أصاب بكوعه جون أوشي مدافع مانشستر يونايتد الإنكليزي فوق عينه خلال صراعهما على كرة عالية، ولم يكن التدخل متعمداً بيد أن الحكم أخرج البطاقة الحمراء إثر مشاهدته الدماء.
وكانت المباراة مواجهة بين المدربَين الإيطاليَين مارتشيلو ليبي الذي قوبل بصافرات الاستهجان من قبل جمهور مدينة باري لعدم استدعائه إبن المدينة مهاجم سمبدوريا أنطونيو كاسانو رغم تألقه هذا الموسم، وجيوفاني تراباتوني الذي يسير على الطريق الصحيح لقيادة جمهورية أيرلندا إلى العرس العالمي.
وفي هذه المجموعة أيضاً، فاز منتخب بلغاريا على نظيره القبرصي 2-صفر، وسجل إيفيلن بوبوف (8) وديميتار إيفانوف ماكرييف (90+4) الهدفين.
كما تعادلت جورجيا مع مونتينيغرو بدون أهداف.
وحافظت إيطاليا على الصدارة برصيد 14 نقطة مقابل 12 لجمهورية أيرلندا و7 نقاط لبلغاريا الثالثة.
المجموعة التاسعة
تصفيات كأس  العالم : أوروبا >> تقارير مباريات الجولة 20094204441287472_3.
ووضع منتخب هولندا لكرة القدم قدماً في نهائيات المونديال، بعد فوزه الكبير على نظيره المقدوني 4-صفر، وسجل ديرك كوييت (16 و41) وكلاس يان هونتتيلار (25) ورافائيل فان در فارت (88) الأهداف.
وتحتاج هولندا إلى نقطة واحدة فقط في مبارياتها الثلاث المتبقية أمام أيسلندا والنرويج واسكتلندا لحجز وثيقة السفر إلى جنوب أفريقيا.

واستحق المنتخب الهولندي الفوز لأنه كان الطرف الأفضل طيلة المباراة وقدم عرضاً رائعاً على غرار مباراته السبت الماضي أمام اسكتلندا عندما سحقها بثلاثية نظيفة.

وحسمت هولندا نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيلها ثلاثية أيضاً.

وبكرت هولندا بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة 16 عبر مهاجم ليفربول الإنكليزي ديرك كوييت إثر تلقيه كرة من جناح ريال مدريد الإسباني أريين روبن.
وصنع روبن الهدف الثاني عندما مرر كرة على طبق من ذهب إلى زميله في النادي الملكي كلاس يان هونتيلار فتابعها الأخير ساقطة داخل مرمى الضيوف (25)، ثم عزز كوييت بهدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده (41)، قبل أن يختم فان در فارت المهرجان بهدف رابع في الدقيقة 88.
كما فاز منتخب اسكتلندا على نظيره الأيسلندي 2-1، وسجل روس ماكورماك (39) وستيفن فليتشر (65) هدفي اسكتلندا، وأندريدي سيغوردسون (54) هدف أيسلندا.
وعززت هولندا موقعها في الصدارة برصيد 15 نقطة بفارق 8 نقاط أمام مطاردتها المباشرة اسكتلندا التي انتزغت من أيسلندا المركز الثاني بعد أن أوقفت رصيدها عند 4 نقاط في المركز الثالث.

رد مع اقتباس