عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 06-04-2009 - 03:52 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,576
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
ماذا عناوين الصحف السورية لفوز الاتحاد على الطليعة

صحافتنا السورية كانت مبتهجة بشكل عام بالفوز الاتحادي على الطليعة - دون ان تقصد التحيز - لكن البهجة كانت واضحة لضمان تفاعلها مع جماهير الاتحاد الفرحة بالفوز وإلى الصحف ..

حالة عامة من الفرح والابتهاج لفت الصحف السورية الصادرة صباح اليوم السبت – بدون قصد طبعاً – نتيجة الفوز الاتحادي المبهر على الطليعة .. وما يظهر تلك الحالة هي العناوين التي اتسمت بالتفاؤل وطغت عليها مسحة حمراء اتحادية في جميع هذه الصحف وكأنها كانت تنتظر هذا الفوز عهلى أحمر من الجمر لخروج الاتحاد من الحالة البائسة التي كان يمر بها خلال تلك الفترة المتأرجحة التي عاش بها في الأسابيع الخمس الأخيرة ..

- ( الكبير يبقى كبيراً .. الاتحاد يفوز على الطليعة ويبتعد بالصدارة )

والبداية من الموقع الرسمي لنادي الاتحاد الذي كان متفائلاً قبل اللقاء بتحقيق الانتصار لعدة أسباب أهمها النقلة النوعية على الصعيد النفسي التي تحققت بقدوم العفش حين إلى النادي وعودة اخيه محمد من بوابة الأخوة لا من بوابة التسمية الرسمية ..

- وبالانتقال إلى الصحف الرسمية ومن صحيفة الاتحاد نبدأ :

( الاتحاد صدارة ...الجيش جدارة ...المجد شطارة ...أمية مهارة )

فقد تحدثت الاتحاد عن انفراد اتحادنا بالصدارة وابتعاده عن الكرامة بخمس نقاط وعن الجيش بثلاث بعد أن كانت الأمور مرجحة لانتفاضة كرماوية مستمرة ..

- وإلى صحيفة الثورة السورية :

(دوري المحترفين لكرة القدم.. الاتحاد بفوز عاد.. الجيش تقدم والكرامة تعثر )

حيث أشارت الثورة في متنها إلى أهمية الفوز الذي أعاد الاتحاد إلى ألقه وإلى صدارته التي كادت أن تفلت منه .


- وإلى صحيفة الموقف الرياضي :

في سابع إياب المحترفين.. المدربون الجدد قالوا كلمتهم

( الاتحاد فك عقدة الطليعة والجيش استعاد الوصافة .. تشرين فرمل الكرامة وأمية دخل المناطق الدافئة )

ألمحت الصحيفة إلى العقدة الحموية التي تسيطر على مواجهات الاتحاد مع الفرق الحموية في حماة وكون الاتحاد لم يفز على أي فريق حموي في حماة في مباريات الدوري باستثناء فوزه الوحيد على الطليعة بكأس 2005 .

وكذلك أشارت إلى أن الطليعة الذي بدأ العفش حسين انتصاره منه هو نفسه الذي افقده منصبه وأفقده بطولة الدوري منذ عامين .

- وإلى صحيفة الرياضية

( العفش عرف من أين تؤكل كتف الطليعة وقمّة اللاذقية لم يهزّها الطوفان )

كان هذا هو عنوان الصحيفة العريض ومنه انتقلت للحديث عن الفوز الاتحادي المهم الذي جاء بعد عدة خسارات متحققاً على يد تلامذة العفش الذين بدا معهم منذ سنوات وهاهم اليوم يحققون الفوز بعد أن أفقدهم الطليعة مستحقاتهم منذ سنتين ..

رد مع اقتباس