عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 19-04-2009 - 02:15 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ابو فهد
 
ابو فهد
أهلاوي للعضم

ابو فهد غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 8874
تاريخ التسجيل : Sep 2008
مكان الإقامة : حلب الاهلي
عدد المشاركات : 3,359
قوة التقييم : ابو فهد has a spectacular aura aboutابو فهد has a spectacular aura about
الصحف السورية تعتبر خسارتنا مع الوثبة ( سقطة )

كثيراً ما تتبدل الأحوال وتدير الأيام ظهرها للفرق ، لاسيما تلك التي تسعى للحصول على لقب الدوري .. يوم فوق ، وترى الناس كلهم معك وفي صفك

ويوم تحت وترى الناس تنقلب ضدك وتتحول عنك ، وتدير ظهرها لك ؟؟

وهذا هو حال الصحف التي تحدثت عن خسارة فريقنا الاتحاد بالأمس مع الوثبة الحمصي الذي وقفت حمص ، لا بل سنقول أن حمص وغيرها وقفت بالكامل تتنظر خسارة الاتحاد ، لا يهمها إن فاز الوثبة أم لم يفز، فهي جاءت ووقفت معه ليخسر الاتحاد فقط ... نعم صدقوني ، ليخسر الاتحاد فقط ..

فريقنا خسر ، هذا كان متوقعاً أو لنقل كان أكثر شيء نخشاه ، لكنه حصل ، والمهم الآن أن ننظر بشكل أكثر وضوحاً وتفاؤلاً نحو اللقاء القادم مع حطين ، ولنجعل منه خطوة كبيرة نحو اللقب ..





صحيفة تشرين :

دوري المحترفين بكرة القدم.. الوثبة أسقط الاتحاد والكرامة عاد وصيفاً

حقق الوثبة المجتهد فوزاً ثميناً علىالاتحاد المتصدر بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت أمس في حمص ضمنمباريات الأسبوع الثاني والعشرين من دوري المحترفين بكرة القدم.

ليدخل منطقة أكثر أماناًعلى سلم الترتيب ويضع الاتحاد في موقف صعب بعدما ضيّق الكرامة الفارق عنه إلىنقطتين فقط إثر فوزه على النواعير بهدف دون رد أمس الأول في افتتاح مباريات هذاالأسبوع وقد تراجع الجيش إلى المركز الثالث بعد تعادله السلبي أمام تشرين في دمشق.



وإلى صحيفة البعث التي صدرت السبت وقالت :

في المرحلــة الـ 22 مـــــن دوري المحترفـــــــين:
المتصـــــدر وحطـــينأكثـــر الخاســـرين والفتـــوة والطليعـــة والمجـــد أكبـــر الرابحـــين

جاءت نتائج المرحلة الـ22 من دوري المحترفين بكرة القدمالتي أقيمت ست من منافساتها أمس مفاجئة، حيث سقط الاتحاد أمام الوثبة بهدفين مقابلهدف، وخرج الوصيف السابق والثالث حالياً الجيش متعادلاً سلباً أمام تشرين واستطاعالفتوة تجاوز آلامه ونقلها إلى الوحدة عندما فاز عليه (2-1) وعبر الطليعة من بوابةالشرطة إلى المناطق الآمنة بعد فوزه بالنتيجة نفسها، فيما سيطر التعادل على مباراةأمية وجبلة (1-1) ليحافظا على مركزيهما، وأخيراً سحق المجد حطين بخماسية مقابلهدفين ليدخل الأخير غرفة الإنعاش في المركز الأخير.

فيما ثمنت الثورة فوز الوثبة فقالت :

دوريكرة القدم .. الاتحاد سقط والجيش تعثر والفتوة انتفض


قلص الكرامة الفارق بينه وبين المتصدر الاتحاد الى نقطتين فقط اثرخسارة الاتحاد أمس أمام مضيفه الوثبة بهدفين مقابل هدف في ختام منافسات الأسبوعالثاني والعشرين من دوري كرة القدم للمحترفين والتي شهدت أيضاً سقوطالجيش

في فخ التعادلالسلبي مع ضيفه تشرين وبذلك خسر الجيش الوصافة وفرصة تقليص الفارق مع المتصدر في آنمعاً وحقق المجد النتيجة الأبرز بتقدمه على مضيفه حطين بخماسية مقابل هدفين فيماتقاسم فريقا أمية وجبلة نقاط مباراتهما بتعادلهما بهدف لهدف‏

ما احلاك يا انتصار وما اروعكوما اغلاك اذا كان على المتصدر، هذا ما ردده جمهور الوثبة الذي حمل لاعبيه ومدربفريقه ورقصوا ودبكوا معا في الملعب وداخل المشالح بعد الفوز الثمين على الاتحاد،الذي ترجم ثقة الجهاز الفني واللاعبين بالفوز، وترجموه حقيقة واقعة على ارض الملعببعد اداء ممتاز جاء استمرار للعروض القوية التي يقدمها الوثبة، ونجح بقرن هذاالاداء بالنتيجة فمنذ البداية هاجم الوثبة بلا هيبة ولا وجل من المتصدر وتفوق عليهخاصة في الوسط وبالفرص الخطرة

أما صحيفة الرياضية :

الفتوة عاد من صمت العباسيين والكرامة أكبر المستفيدين ولا عزاء للاتحاديين

عندما تقتنع أن الكرة لا تبوح بأسرارها دفعة واحدة بإمكانك أن تحلم وتدافع عن حلمك حتى الصافرة الأخيرة..

في دير الزور كادوا أن يسلموا مفاتيح نادي الفتوة ويوجهوا بوصلة اهتمامهم لتقاذف التهم فيما بينهم، لكن الفوز أمس على الوحدة أعاد الفتوة للدوري وأحلام جمهوره للاخضرار وتخلّى عن المركز الأخير الذي هبط إليه ما كان يسمى بـ»الحوت« عندما سقط على أرضه أمام المجد بخماسية كما حصل بينهما ذهاباً، وفي إدلب كاد جبلة أن يعود بأغلى ثلاث نقاط هذا الموسم عندما تقدّم على مضيفه أمية إلى ما قبل النهاية بدقيقتين لكن أصحاب الأرض رفضوا الخروج خاسرين وفي حماة قلب الطليعة تأخره بهدف إلى فوز بهدفين ليقطع شوطاً مهماً في رحلة الهروب إلى الأمام، وفي المقدمة قدّم الوثبة »خدمة العمر« لجاره الكرامة عندما أوقف المتصدر وغلبه بهدفين لهدف بعد مباراة ارتقى فيها الوثبة وتوّج أداءه المتميز بالإياب بنتيجة كبيرة جداً أمام حشد كبير من جمهوره، فيما سقط الجيش بفخّ التعادل السلبي في ملعبه أمام تشرين لتكبر ضحكة الكرامة الذي فاز الخميس على النواعير بهدف وحيد وانتقل إلى مركز الوصيف على بعد نقطتين فقط من الاتحاد وقبل الجيش الثالث بنقطة.

بشكل عام زادت سخونة الدوري وستزداد المراحل الأربع المتبقية احتراقاً واشتعالاً على القمة وفي القاع وانحصرت المنافسة »عمليا« على لقب الدوري بين فرق الاتحاد والكرامة والجيش وبقيت



بينما قالت صحيفة بلدنا باختصار :

دوري المحترفين ... نار المنافسة تشتعل في القمة والقاع

شهدت المرحلة الثانية والعشرون من عمر الدوري الكروي للمحترفين سقوط المتصدر أمام المجتهد الوثبة، الذي رفع رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثامن، أمّا الوصيف السابق الجيش فقد خسر الوصافة بعدما وقع في فخ التعادل أمام تشرين، وفي إدلب تعادل أمية وجبلة، وفي ملعب العباسيين استطاع الفتوة اقتناص 3 نقاط ثمينة من الوحدة، وشهد ملعب الباسل في اللاذقية مهرجان أهداف بعد فوز المجد على حطين بخمسة أهداف مقابل هدفين، وفاز في حماة الطليعة على الشرطة

رد مع اقتباس