عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-05-2009 - 08:57 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
أنس صاري : أهدرنا نقاط لا يصح أن تضيع ونحن الأقرب للقب


انس صاري لعشاق حلب الأهلي
الكبير يمرض لكنه لا يموت وهذا هو حال هداف نادي الاتحاد ومخضرمه الفذ أنس صاري الذي عاد لسباق عهده في مغازلة الشباك بعد موسم لم يكن موفق له مع النواعير ظن الجميع حيال ذلك أنه قد وصل لنهاية المطاف لكن أنس كان له رأي مخالف وبرهن على مقدرته وقدراته العالية ، الصاري فتح قلبه لموقع ( عشاق حلب الأهلي ) عبر حديث مشوق امتد لساعات عدة قضينها في رحاب الكرة الاتحادية .

ثقة وخبرة
كما ترى فأنا اليوم في أفضل حالاتي وبأتم الجاهزية ورغم أن انطلاقتي لم تكن كما ينبغي في بداية الموسم ذلك لعدم إعطائي الوقت أو المشاركة الكافية من قبل الجهاز الفني السابق لكني تقبلت الجلوس على دكة الاحتياط والصبر فأنا لاعب محترف وأتعايش مع كافة الظروف المختلفة ، مع أول مشاركة لي تمكنت من التسجيل وفرضت اسمي بقوة وهكذا كانت عودتي فحجزت لنفسي مكان ضمن التشكيل الأساسي وتقلدت شارة القيادة رغم أن هناك من انتقد عودتي لنادي الاتحاد بعد نهاية عقدي مع النواعير حيث لم يحالفني الحظ بسبب كثرة الإصابات التي تعرضت لها ، ما أعادني إلى مستوى الحقيقي هذا الموسم هو ثقتي بنفسي ومواظبتي على الالتزام بالحصص التدريبية والتعليمات الموكلة لي داخل المستطيل الأخضر ولا تنسى أني أملك خبرة كافية و وافية تجلت بالسنوات الكثيرة التي قضيتها بالملاعب والحمد لله فالتوفيق يحالفني في أغلب المباريات كما تشاهد .

فرصة مناسبة
لا أريد الحديث عن المدرب السابق الروماني تيتا فهو صاحب القرار وأن احترم كل ما خرج به لكني كنت أتطلع لمنحي الفرصة المناسبة على عهده كما أوتوبونغ فمشاركتي لبضع دقائق غير مفيدة ومجدية ولن تتمكن خلال وقت قصير من التأقلم مع الأجواء ويجب أن تخوض عدة مباريات حتى تكون بالفورمة وهذا لم يتح لي إلا مع أواخر نهاية مرحلة الذهاب فبرهنت على معدني وسجلت أهداف حاسمة لفريقي مع عدم إغفال جهود بقية اللاعبين ومساعدتهم لي لانطلاقتي وعودتي من جديد .

وجهة نظر
فريق الاتحاد بدأ الموسم بشكل مقبول وبعد مرور عدة مراحل شهدنا ارتفاع بالمستوى العام فحصدنا جميع النقاط كاملة بملعبنا إضافة لإنهاء مرحلة الذهاب بخسارة وحيدة ضد منافسنا الجيش ، ولنعترف أن الاتحاد يملك مجموعة وتخمة من اللاعبين الذين هم الأبرز محلياً وهذه ميزة يتمناها أي مدرب كان بأن تتوفر لديك أوراق رابحة ناهيك عن بعض المواهب الشابة التي بدأت تأخذ فرصتها بشكل جيد ومنهم ( طه دياب ، محمد فارس ، درويش ميدو ) وأعتقد أن فارق النقاط الكبير الذي ابتعدنا به عن الجيش كان عامل سلبي ( أرخى ) من عزيمة اللاعبين حيث رأى البعض أن البطولة قد حسمت من وجهة نظره لعدم وجود ضغط حقيقي من قبل الفرق الأخرى لذلك لحظنا فتور بالأداء وعدم إعطاء المنافس أهمية فتعرضنا لنكسات لم تكن متوقعة وأهدرنا نقاط لا يصح أن تضيع وكان يجب حسم بطولة الدوري منذ أسابيع لكن حدث ما حدث ونبقى نحن الأقرب للفوز عن شاء الله .

حسابات معقدة
لقاءنا القادم مع أمية لا يحتمل أنصاف الحلول ونحن نلعب باقي المباريات كنهائي فالفوز هو الوحيد الذي يبقينا متربعين على القمة ، نحترم ( أمية وجبلة والمجد ) لكن لن نقبل بغير نقاط المباريات الثالثة كاملة وهو ما نركز عليه ونضعه ضمن اهتمامنا حتى لا ندخل بحسابات معقدة نحن بغنى عنها ، كما أعد جماهيرنا ببذل كل ما نستطيع حتى نكحل عيونهم ونهديهم البطولة فهم يستحقون ذلك ولن نخيب ظنهم بنا .

تراجع وركود
فعلاً هناك انخفاض واضح بمستوى بعض اللاعبين لأسباب غير واضحة على عكس ما شهدنا بمرحلة الذهاب وثق تماماً أننا عندما نلعب بروح الفريق الواحد فلا أحد يستطيع الوقوف بوجهنا ومجاراتنا وبدون مجاملة نحن الأقوى والأجهز بين باقي الفرق لكن مررنا بفترة ركود أثرت علينا وأدخلت اللاعبين بدوامة تلقينا حيالها ثلاثة خسائر متتالية كلفتنا الكثير واحتجنا حيالها لبعض الوقت حتى نخرج من هذه المحنة والحمد لله فقد تخطيناها الآن ونحن نسير بالطريق الصحيح متمنياً أن نكمل على نفس الوتيرة حتى نهاية الموسم الكروي .

عصر الهواية
يجب الاعتراف بأن مستوى الدوري هذا العام متراجع كثيراً عن السنوات السابقة ولا يوجد استقرار فني وإداري بأغلب الأندية وهذه علة كرة القدم السورية التي ما تزال تتماشى مع عصر الهواية ولا نعرف سوا المال فقط دون النظر للاحتراف من جوانبه الأخرى ، ستلاحظ أن البطولة كانت محصورة بين الاتحاد والجيش ثم دانت لنا لأسابيع طويلة ونحن من أوجد وأعاد الدوري لبدايته عندما فرطنا بنقاط غالية ومهمة أما باقي الفرق فهي تلعب من أجل البقاء وهو هما وشغلها الشاغل .

نهائي مبكر
بعد تخطينا تشرين في الدور ( 16 ) من مسابقة كأس الجمهورية سنواجه الجيش وهو برأيي نهائي مبكر للفريقين لكن باعتقادي أن الفريق الفائز من هذه المواجهة سيصعد للنهائي دون أدنى شك ، هي مباراة صعبة على الطرفين وتبقى أمنيتنا الفوز عليهم حيث لم نتذوق طعم ذلك هذا العام ، وبالمناسبة أوجه رسالة لاتحاد كرة القدم وأرى أنه مخطئ كثيراً حينما زج مباريات الكأس ضمن معترك مباريات الدوري وهذا غير صحي مع احتدام المنافسة على القمة والقاع وإدخال الأندية بضغوطات هم بغنى عنها حيث لا يستطيعون تحمل عبئ هذه الكثافة من المباريات المتتالية ولا أرى أي ضرورة لهذا العمل من ناحية التكثيف فلا عجلة وليس لدينا أي استحقاق قريب قاري أو عربي .

الوثبة مميز
لم أقرر بعد إذا كنت سأعتزل أو أكمل مسرتي لموسم آخر وهذا متوقف علي وما يمكن أن أقدمه لنادي الاتحاد ، بكل الأحوال الأمور سابقة لأوانها وساترك ذلك إلى ما بعد نهاية هذا العام ، أما الفرق التي أعجبتني فهي الوثبة وأهنئهم على مجموعتهم التي تؤدي بشكل جيد رغم ضعف ذات اليد ويقدمون كرة قدم حديثة ولفت انتباهي تطور لاعبهم علي غليوم الذي أتوقع له الكثير .
حصرياً لعشاق حلب الأهلي

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي المقابلات الحصرية

رد مع اقتباس