عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-05-2009 - 09:31 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية عدنان درقاوي
 
عدنان درقاوي
أهلاوي جديد

عدنان درقاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 12696
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3
قوة التقييم : عدنان درقاوي is on a distinguished road
من أجل مبارتي نادينا مع جبلة والمجد(عدنان درقاوي)

من أجل مبارتي نادينا مع جبلة والمجد

السيف وصل الرقبة, والنقد البناء ضرورياً.. ومحبة النادي واللاعبين والمدرّب كبيرة, لكن مالذي يجري, وبعد أن أنهينا الذهاب بفارق 13 نقطة عن الكرامة .
أصبح الفارق 3 نقاط, أي مبارة واحدة, هل هذا معقول؟
وأستعرض في ما يلي البعض القليل من ملاحظات من أجلنا جميعاً,ادراة , مدرب , لاعبين , والجمهور هو الأساس, وكوني من هذا الجمهور ومن الرعيل الأول للنادي, ورعيلنا يحب كل شيء في النادي, ادارة ولاعبين وأجهزة فنية , وليس من قبيل الضغينة وغير ذلك,

أولاً: أبدأ من اللاعبين الأحبة , هل ما جرى في مبارتي أميّة والوثبة معقول , وأسألكم أي من لاعبي الوثبة أو أميّة لعبوا لعبوا قاّرياً, أو عربياً وفي المنتخب الوطني, بينما أكثركم لعبوا في المجالات التي ذكرت. هل يستطيع أحد أن يشكك بخبرتكم, بفنياتكم, بمهاراتكم, إذاً ماذا يجري.
1: بالله عليكم, أين فنيات وقدرات وخبرة لاعبي أميّة (مع احترامي للناس جميعاً) اذا قارناها بكم, وبإحتكاكاتكم, وما يُقدّم لكم.
2: أعطونا لمحة واحدة كروية ,,أتحفونا بها (أميّة أو الوثبة) أثناء المباراة, هل أجاد لاعبوا أمية سوى التكتل , ولم تستعمل خبرتكم لضرب ذلك , هل رأينا لأمية ملامح هجومية حقيقية, سوى بعض المرتدات الثانوية.
حتى تكتلكم الدفاعي كان فوضى تكتيكية في أغلبه, انّما السبب في نجاحهم كان اندفاعهم الشخصي الذاتي لتحقيق النصر واستماتو من أجل ذلك. وهنا كان المقتل لنا فعندما تغيب الخبرة المتوفرة لدى لاعبينا ونستمر بنفس الأسلوب سنقع,, ووقعنا
3:اخوتي اللاعبين , هل من المعقول أن ترد الكرات الخارجية من أقدامكم والتي كانت قد تشكّل الخطورة على الخصم وأن تُرد, هذه الكرات بهذا الشكل, ولماذا؟ لضغطهم عليكم وتأخركم المتكرر في ارسال الكرة حتى اقتراب لاعب الخصم منكم وردّها أو الحصول عليها منكم, هذه كارثة, حتى أن ضربه حرّة ثابتة رُدت بنفس الطريقة والسؤال هنا:
أين ذهنية اللاعب ,, أين تشغيل الفكر, والكرة فكر وهمّة وجهد وتقنية, وعتبي أنكم تملكون ذلك وبحرفية وبجدارة.
4: صدقوني أنتم من احسن اللاعبين الذين لعبوا للنادي في الفترة الأخيرة, والعتب عليكم لأنكم قديرون وقادرون و نريد المجد من جديد للنادي و نريده منكم أنتم, والذي يحبكم يتكلم عن أخطائكم كي تصلحوها, وتحققوا رغبتكم بالفوز التي لا يشك أح دبها. صدقوني أن مشغولياتنا بالحياة كثيرة, وعندما نعطيكم وقتنا لنحضر أو نشاهد مباريات .
نادينا ونكتب عنها, هو من قبيل مصلحتنا جميعاً , ونحن معاً, ادارة و مدربين ولاعبين وجمهور نريد الفوز بالبطولة ومن حقنا, لأننا جازمين أننا لاعبينا مميزين وقادرين على تحقيق البطولة مع جهاز فني لا تنقصه معرفة أو خبرة أو اندفاع و رغبة.
5: أما بالنسبة للجهاز الفني وخاصة المدرب , أقول إن من يكن له الحب ليس لشخصه أو لإسمه فقط,إنما كونه الطبيب الجراح الذي يجري العملية وجاهل كل من لا يريد للطبيب الذي يعالجه النجاح,
وهذاهو حال المدرب , فكل عاقل محب يتمنى له النجاح حتى نحصد في النهاية معاً, ومن هنا النقد البناء ضروري وواجب..من هذا المنطلق أستشهد بمدرّب المنتخب السعودي الذي قلب نتائج الفريق نفسه,
وكيف؟ شاهدوا مباراته مع ايران والامارات, كيف كان خاسران فقرأ المباراة واجرى التبديل بالوقت المناسب واللاعب المناسب دون النظر الى الاسماء, وفاز وحقق ستة نقاط ودفعته الى الأمام , لهذا اقول واكرر قراءة المباراة والاسراع بالمعالجة وقراءة الخصم مسبقا وخاصة أثناء النصف الأول من الشوط الأول, يثمر حتماً.
فالوقاية خير من العلاج وخاصة العلاج المتأخر, ولكل انسان الحق في ابداء ملاحظات خاصة عندما يكون محباً حقيقياً
ليس له الا رغبة واحدة, وهي المجد للنادي ولإسم النادي ومدنيته,(ومن في الإغتراب يُقدّر ذلك أكثر على ما أظن). وملاحظتي في مباراة الوثبة وأمية , هي تأخير التبديل, واعتقادي أن ميدو كان يجب ان يكون التبديل للفارس, ليستمر يسار الملعب برفع الكرات العرضية للمهاجمين, وهو أهم معالجة لخطة الخصم بتكتله بالوسط, وكنّا بحاجة اكثر الكرات لتموين رأس الصاري والآغا المتميزين والقديرين, ونوصل لهم حتى يمكنهم من استعمال الرأس , كما جرى بإحدى الكرات في الدقائق الأخيرة التي وصلت للصاري, الذي بذل جهداً جيداً بها, ولم يُوفق, وميدو الشاب مميزاً كالفارس في مراوغاته ورفعاته, التي سجلنا منها هدفاً مميزاً برأس مهاجمنا.( أقول ميدوا طالما أن وائل مصاب), وبالتالي لرفع الضغط عن اليمين وخاصة عن انطلاقات بكري, وغير ذلك رغم أنني لا أعرف اي لاعب منهم شخصياً,
نريد حلاً من المدرّب للضربات الثابتة, و اكثر الفرق تفوز بها,في بلدنا او في الخارج. لأننا نطمع بعزيزنا الكابتن حسين.
6: أما للأخوة الذين يعتقدون أنه ليس الوقت المناسب للملاحظات , أقول هذا خطأ لأن السكوت ليس في محله.
وخاصة أننا أصبحنا على المذبح, خسارة واحدة لا سمح الله ,ماذا سيحصل لنا؟
لذلك التذكير والنصح والعتب والحب ضروري, ونحن كما اللاعبين لسنا معصومين عن الخطأ أو التقصير, والتذكير ينفع المؤمن.
ولا نذهب بالإعتقاد أن كل من سجّل ملاحظة حتى ان كان غرّا أ صغيراً هو خطأ, فجميعاً نتعلم ونبقى يومياً ننعلم, والكمال لرب العالمين فقط,
شكراً........ والى الفرح بالبطولة ان شاء الله

عدنان درقاوي..من دمشق

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس