عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-05-2009 - 08:13 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية walied1968
 
walied1968
أهلاوي جديد

walied1968 غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 2885
تاريخ التسجيل : Mar 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8
قوة التقييم : walied1968 is on a distinguished road
هذه رسالة الفهر والقويض إلى جماهير الكرامة والاتحاد

هذه رسالة الفهر والقويض إلى جماهير الكرامة والاتحاد
كنت أشعر طوال الأيام الماضية بغصة وأنا أتابع ما يكتب هنا وهناك حول فريقي الكرامة والاتحاد ومباراتهما الفاصلة، ولاسيما بعض الأقلام التي بالغت في شططها ومن الطرفين. وكنت أريد أن أقف على رأي إدارة نادي الكرامة ومدربه ولاعبيه بهذا الأمر، ولكن انشغال الجميع بالسفر إلى الهند ومباراة الحسم الآسيوية جعلاني أؤخر ذلك إلى بعض الوقت.
واليوم اغتنمت فرصة وجود الكابتن أبو شاكر واللاعبين في مطار دبي، وتجاذبت معهم أطراف الحديث حول هذه المباراة، كما سعدت باتصال الأخ فهر كالو من الكويت، فتابعت معه الحديث نفسه، وقد كانت آراؤهم قريبة مما كنت بدأت بكتابته أمس عقب انتهاء المباراة، ولهذا عزّزت موضوعي ببعض ما ورد في حديثهم.
*****
مثّل الاتحاد والكرامة عبر السنوات الطويلة الماضية حالة متميزة في كرة القدم السورية، سواء على مستوى فريق الرجال، أو فرق القاعدة، ونظرة سريعة إلى قائمة متصدري الدوري في جميع مراحله عبر السنوات الخمس والعشرين الماضية ستكون كافية لتأكيد هذا الكلام، ناهيك عن اللاعبين الكبار الذين خرّجهم الناديان ومدّ بهم المنتخبات الوطنية، ونحن هنا بالطبع لا نقلل من قيمة الأندية ألأخرى، فبعضها أيضاً كانت له بصمته الواضحة، لكن الكرامة والاتحاد هما الأكثر استمراراً وثباتاً، وإن مرّ كل منهما بفترة قصيرة من التراجع نتيجة عوامل عدة.
أما مواجهات الفريقين، فلم تكن يوماً سهلة على أحدهما، بل كانت على الدوام قمة بحد ذاتها، حتى وإن تفاوت ترتيبهما في الدوري، كما أن المباريات التي انتهت بفوز أحدهما بفارق كبير من الأهداف، على قلتها، لم تكن تعكس ضعف الفريق الآخر بقدر ما تعكس ظرف المباراة نفسه.وكان كل واحد منهما يبارك للآخر فوزه عقب كل مباراة .. ولعلنا نتذكر أن الكابتن أبو شاكر بارك لفريق الاتحاد ببطولة الدوري منذ أكثر من شهر واصفاً إياه بأنه ألأفضل، وأنه هو من يستحق بطولة الدوري.

أما جمهور الفريقين فهو الأكثر عشقاً وتذوقاً لجماليات كرة القدم، وإذا ما أخذنا بالاعتبار حساسية اللقاءات وأهميتها بسبب المنافسة الدائمة بينهما على المراكز الأولى فإننا يمكن أن نصف علاقتهما بالممتازة، ولم تؤثر بعض الشوائب الصغيرة التي جاءت من هنا أو هناك في تلك العلاقة القائمة على الاحترام أولاً والحس العالي في تذوق كرة القدم.. ولا ننسى وقوف جمهور كل واحد منهما مع الآخر في استحقاقاته الآسيوية.

وقد شاءت الأقدار هذا العام أن يصل الفريقان إلى مجموع النقاط نفسه، وأن يحتكما إلى لوائح اتحاد كرة القدم في تحديد بطل الدوري، ونحن نرى الفريقين بطلين للدوري السوري معاً لو كان القانون يسمح بذلك، ولكن لا بد من فصل التعادل، ولم يكن للكرامة أو الاتحاد الخيار في آلية هذه الفصل، بل إن الكرامة لم يسأل عن هذا الأمر إلا قبل أسبوع واحد من نهاية الدوري، حين وجد نفسه يحصد ثمار تعبه ويستفيد من هدر الآخرين نقاطهم.
والجدير ذكره أن أكثر من دوري عربي قد لا تحسم بطولته إلا بمباراة فاصلة هذا العام، ولاسيما في الإمارات ومصر، أي إن هذا المبدأ معمول به في أكثر من دولة، ومن حق الاتحادات المحلية أن تطبق اللائحة التي تختارها ويوافق عليها ممثلو الأندية في مؤتمر اتحاد اللعبة.

إن نادي الكرامة يشعر بالفخر والاعتزاز حين يكون منافسه على اللقب فريق بعراقة فريق الاتحاد وجمهوره، وسوف يذهب إلى المباراة الفاصلة بكل المحبة والمودة التي يكنها إدارة ولاعبين وجمهوراً لإدارة نادي الاتحاد ولاعبيه وجماهيره، وهو نحن نأمل أن تكون مباراة نظيفة تليق فنياً بمستوى الفريقين، وسيكون الكرامة أول من يبادر إلى تهنئة فريق الاتحاد إذا ما فاز في المباراة، ليس في أرض الملعب فحسب، بل بزيارة خاصة يقوم بها ممثلون عنه إلى حلب لهذا الغرض.
منقول من موقع عشاق نادي الكرامة

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس