عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-11-2007 - 02:44 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
في اللاذقية : تعادل مزعج

الملعب : الباسل الدولي – اللاذقية
لحضور: 8000 متفرج منهم كوكبة حضرت من حماه
تشرين
× الطليعة : 0 - 0
الحكام : أحمد دلو – أحمد قزاز – أسامة يوسف – حسن عبد اللطيف .
المراقبون:محي الدين دولة ومحمد دهمان وفايز بيطار !!

الإنذارات: تشرين : فؤاد المصري- خالد شومان - مصطفى شاكوش - سامر نحلوس/ الطليعة : أديب بركات - يونس سليمان - جميل محمود .
تشكيلة الفريقين :
الطليعة : مضر الأحمد – زين الفندي – أديب بركات – مصطفى زيدان – بلال تتان – إيمانويل – بلال المصري ( زكريا يونس ) – جميل محمود – فراس قاشوش ( يامن عبود ) – يونس سليمان – أحمد العمير .
تشرين : مصطفى شاكوش – عبد القادر دكة – سامر نحلوس – سمير فيوض – خالد شومان ( فؤاد المصري ) – حسام عكرة – لورانس الشمالي – محمد حمدكو ( علي جواد ) – خالد الصالح – محمود خدوج ( زياد عجوز ) – حسان ابراهيم .


لم تكن السلبية في نتيجة اللقاء وحسب بل في معظم مجريات اللقاء الذي أزعجت نهايته طرفيه فلا تشرين اقتنع بالتعادل وهو الذي كان يمني النفس باستثمار أوضاع الطليعة بفوز (كردغلي) أول على أرضه ولا الطليعة خرج راضياً وهو يخسر نقطتين مهمتين في السباق نحو اللقب .. المباراة سيطر عليها الشد العصبي والخشونة خاصة في الشوط الأول الذي خلا تماماً من اللمحات الفنية وساده التوتر غير المبرر بين لاعبي الفريقين اللذين لعبا بطريقة 3-5-2 ، وكان الطليعة الذي لعب وهاجس دوري أبطال العرب يدغدغ رؤوس لاعبيه هو الأفضل في بداياته عبر وسط منظم بقيادة السليمان وايمانويل وهجمات متلاحقة لم تثمر .. من جهتهم أصحاب الأرض لعبوا متأثرين بغياب ثلاثة من أعمدتهم في الدفاع والوسط لكن النحلوس الذي لعب كمدافع ومعه الدكة نجحا بالحد من خطورة القاشوش والعمير ، بالمقابل كانت مرتدات تشرين أكثر خطورة ومن أولها هز حسان ابراهيم العارضة ثم أخرى جانب القائم ووقف الأحمد بوجه كرة العكرة وقطع الزيدان انفرادة حسان ..
الشوط الثاني تحسن فيه الأداء نسبياً خاصة وسط الفريقين ودخله تشرين ( فائراً ) بصورة مغايرة لسابقه عبر ضغط هجومي وكانت الأبرز كرة الصالح بمحاذاة القائم لكن الطليعة سرعان ما استعاد التوازن وساهم نزول العبود في تفعيل هجومه والذي أضاع أغلى الفرص من انفراد تبعه العمير بكرة ارتمى عليها الشاكوش ورأسية لايمانويل فوق العارضة بالمقابل دفع (الكردغلي) بالعجوز ثم الجواد لتنشيط هجومه فأضاع العجوز كرة سهلة أبعدها الدفاع وأخرى فوق العارضة ، مع اقتراب اللقاء من نهايته ازداد تبادل الهجمات من الطرفين لكسر التعادل لكن فرص الطليعة كانت أخطر خاصة كرة ايمانويل المنفرد كان لها الشاكوش في الموعد ومرت أرضية العبود جانب المرمى ليختم (الدلو) اللقاء كما بدأ ..

** لقطات **
• غاب عن تشرين معتز كيلوني ورامي لايقة للإنذارات وسليمان يوسف للإصابة وعن الطليعة خالد البابا للإصابة.
• تعرض لاعب الطليعة الخلوق بلال المصري لجرح في جبينه نقل على أثره إلى المستشفى نتيجة احتكاك قوي مع لاعب تشرين خالد شومان الذي خرج هو الآخر متأثراً بإصابته .
• طلب منا مدرب الطليعة عماد خانكان نقل استغرابه وامتعاضه من الإصرار العجيب لإتحاد الكرة على عدم تأجيل المباراة وبعد إصابة المصري قال : أرأيتم بأعينكم ماذا يفعلون بنا ؟
• توتر ساد أوساط الجهاز الفني لكرة الطليعة حين وقف بعض الحويصة على مضمار اللعب في وجه إداري الطليعة معتز الصحن الذي حاول تقديم كرات ناديه للعب بها بدلاً من كرات تشرين التي كانت برأيه غير صالحة
• عصبية وتقاذف بالكلام ومشاكسات وقعت بين لاعبي الفريقين عند دخولهما غرف المشالح بين الشوطين
• مشاحنات بين جمهوري الفريقين وقعت خارج الملعب عقب انتهاء المباراة .



بقلم : سامر الزين

رد مع اقتباس