عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-05-2009 - 01:31 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
عـادا مـن جــديـد للظهـــور حضور أوتو والشحرور يثير البهجة والسرور

صحيح أن الاتحاد لم يضمن التأهل إلى نصف نهائي الكأس بعد تعادله السلبي بدمشق مع الجيش لكنه استطاع على الأقل وضع قدم أولى له على هذا الطريق لأن الخوف من وقوع الخسارة كان كبيراً على خلفية ما مر به الفريق بعد خسارته أمام المجد في المرحلة الأخيرة من دوري المحترفين برعاية (mtn) لذلك فقد اصطاد الأحمر من رحلة دمشق عصفورين بحجر واحد أنه عاد بنقطة التعادل وذلك أفضل بكثير من الخسارة لأن ذلك سينعكس على مباراة الإياب بحلب سلباً وبالتالي كسب معنويات جديدة على طريق الوصول إلى نهائي الكأس.
ومن فوائد مباراة الجيش بدمشق المكسب الحقيقي لفريق الاتحاد مشاركة المدافع الشاب صلاح شحرور على الناحية اليمنى بعد غياب طويل عن الفريق تحت ضغط الإصابة بالعضلة الخلفية إذ بدت الحاجة إليه كبيرة بعد أن افتقده الخط الدفاعي كثيراً بالنظر إلى الطول والقوة البدنية التي يتمتع بهما الشحرور ومشاركاته الهجومية الفاعلة والاستفادة منه في لعب الكرات المرفوعة من الحالات الثابتة.
وفي عودة الشحرور الهامة في هذا التوقيت بالذات تقدم لنا الكرة الاحترافية درساً جديداً أن أي لاعب بالفريق مرشح للعب دور بارز بفريقه إذا اجتهد اللاعب على نفسه والتزم بتعليمات المسؤولين عنه في الجهازين الفني والإداري ثم الجهاز الطبي حيث أسفرت بالفعل جهود الجميع على استعادة صلاح شحرور العافية بدنياً وفنياً ومعنوياً.
وسبق للشحرور أن لعب مع الاتحاد هذا الموسم أمام كل من النواعير واستبدل في الدقيقة الأخيرة وأمام حطين والوحدة وجبلة بالدوري ثم أمام اليرموك والجيش بالكأس كاملة دون نقصان.
وعلى الطرف الآخر يقف اللاعب الكاميروني أتوبونغ عند نقطة الانطلاقة من جديد ومشاركاته السابقة هي باعتقادنا بمثابة الفرص الجديدة أمامه لتقديم نفسه من جديد واثبات كفاءته بعد كثير من الجدل الفني الذي أثير حوله وقد تحول من لاعب يلعب دور الكومبارس إلى مهاجم فاعل فإن لم يطرق المرمى ويخطف الفوز لفريقه بأهدافه كما فعل في لقاء الطليعة بحماة فإنه يشكل خطورة كبيرة على دفاعات الفرق الأخرى ويحدث قلقاً ورعباً في صفوفها بفضل وعي تحركاته وإصراره المتجدد على الظهور بقوة لاسيما وأن موسمنا الاحترافي الحالي اقترب من نهاياته فإما أن يبقى مع الاتحاد حسب نص التعاقد معه لخمسة مواسم أو أن يتلقى عروضاً جديدة وفي الحالتين هو المستفيد وهذا يتحقق له إن استمر في الارتقاء على سلم تقديم صورته بشكل جيد.
نقلا من الرياضية

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس