عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-05-2009 - 01:19 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
الاتحاد تجاوز الجيش وعبر إلى نصف نهائي الكأس ( تقرير المباراة )

الاتحاد تجاوز الجيش وعبر إلى نصف نهائي الكأس ( تقرير المباراة ) 47e5f6f3e1d7c8fc55c0
الاتحاد عبر موقعة الجيش بنجاح
بلغ الاتحاد الدور نصف نهائي من مسابقة كاس الجمهورية حين تجاوز ضيفه الثقيل الجيش بعد مباراة أشبه بملحمة استمتع الحضور بمجرياتها وجاءت غنية ومثيرة في لمحاتها الفنية وقدم الفريقان كل ما يملكان وخاصة بالحصة الثانية التي بلغت ذروتها وجاءت حامية الوطيس وتعذب فيها أصحاب الأرض واحتاجوا لعملية أشبه بقيصرية حتى خرجوا متوجين جهدهم بفوز مستحق ويجب رفع القبعة لفريق الجيش الذي كان نداً قوياً لخصمه وكان يمكن له قلب الطاولة في أي وقت بفضل مهارة الحاج وسيموكوندا الذين أقلقوا الدفاعات ولم تنفع حيالهم المراقبة التي فرضت عليهم ، عموماً أحمر الشهباء صالح جماهيره بفوز كان بأمس الحاجة إليه قبل موقعة الفصل ضد الكرامة وطمأن عشاقه على عودة الروح للاعبيه .

الاتحاد تجاوز الجيش وعبر إلى نصف نهائي الكأس ( تقرير المباراة ) fec0a2d0db279fd711d0

جولة أولى شهدت مد اتحادي منذ البداية قابلها تمركز وترسانة بشرية قطعت جميع منافذ العبور ولم يستطع الاتحاد رغم ضغطه وسيطرته المحكمة على المرور ولو من خرم إبرة كما يقال والوصول للشباك فاحتار في أمره وجرب من جميع الجهات وبكافة الوسائل المتاحة ، الجيش من جانبه لم ينجرف كثيراً للأمام وحاول لدغ مرمى خصمه عبر بعض الرشقات الخطرة فلعب باتزان وحاول استغلال الوقت في بناء هجماته القليلة التي كان أن يسجل منها سيموكوندا وذلك حين استغل خروج الكركر من مرماه لكن التغطية كانت حاضرة من قبل الحمصي الذي رفض اهتزاز الشباك وبالمثل فعل الحميدي حين قطع تصويبة سيمو المرعبة أصحاب الأرض كثفوا من غزواتهم ونوعوا في أسلوبهم وأحكموا القبض على مسرح العمليات لكن ذلك لم يكن كافياً لهز الشباك ولم تنفع محاولات الصاري والعشرة والآمنة والراشد جميعها بفك العقدة حتى تمكن أوتوبونغ من قول كلمته حين استغل موزونة العبد الله داخل منطقة الجزاء فأصحها لنفسه وبثقة زرعها بقلب المرمى .

الاتحاد تجاوز الجيش وعبر إلى نصف نهائي الكأس ( تقرير المباراة ) c36a0f2905109d3afc03

حصة ثانية جاءت غاية بالإثارة والتشويق وحملت متعة كرة القدم فقدم الطرفان جل ما يملكانه وأراد الاتحاديين إنهاء الأحداث على عجل بهدف ثان حتى لا تبقى الأمور معلقة فانحرفت رأسية الصاري ورد طه الجيش صاروخية العيان بأعجوبة ومع دخول الصباغ أصبحت خاصرة الاتحاد مشرعة واستغلها الجيش بشكل مثالي حين تمكن اللاعب نفسه من إرسال كرة بالمقاس على قدم الحاج الذي تقبل الهدية بصدر رحب وهز شباك الكركر ، هذا الهدف كان وقعه ايجابي على الاتحاد فنظم صفوفه من جديد بعد أن أدخل العفش الطراب والسيد وكثف حملاته فعادة الماكينة للدوران وتتالت الفرص من قبل الصاري والعشرة وأخطرها للآمنة الذي تخلص وببراعة مطلقة من آخر مدافع و واجه الحارس لكنه سدد بمكان تواجده لكنه عاد ليصلح الموقف حين أطلق رصاصة الرحمة وكرة الخلاص بعد أن استثمر بينية أوتو داخل الجزاء فسددها مباشرة بالمرمى عن يمين طه موسى وبالدقائق المتبقية حاول الجيش العودة للمباراة فانحرفت رأسية الحاج وأنقذ الكركر قوية الصباغ بالوقت بدل الضائع التي أوقفت القلوب .

الاتحاد تجاوز الجيش وعبر إلى نصف نهائي الكأس ( تقرير المباراة ) 2fa4f1c820747bf70969

من هنا وهناك
- حظية المباراة بمتابعة السيد محافظ حلب علي أحمد منصورة ورئيس فرع حلب السيد أحمد منصور وتواجد بجانبهم العقيد حسن سويدان .

- بعد أن سربت أسماء المدعوين للمنتخب الوطني في الشارع الرياضي منذ أيام حدث لغط كبير وجدل محير حول عملية الانتقاء فمنهم من رأي دعوة بعض اللاعبين غير مستحقة لعدم ظهورها بمستوى يتيح لها ارتداء قميص المنتخب والبعض الأخر ممن لم تشملهم الدعوة لم يجد ضير في ذلك معتبراً أن لا مشكلة لديه وهي فرصة ليخلد للراحة مشيراً إلى أن الوضع برمته غير مشجع ولا يوجد هناك شيء يحفزك للغوص بمعسكرات ومباريات دون فائدة لعدم الاهتمام والمتابعة .

- من المعيب ما يسجل من خرج بموشحات وهتافات بعيدة عن الروح الرياضية ومن قبل بعض الحويصة المتواجدين بالسدة الرئيسية حيث تجمع مسؤولين وكبار الشخصيات فإلى متى يمكن أن تستمر هذه الظاهرة يا ترى ؟

- مع كل هدف يسجله الاتحاد كانت ترافقه أهازيج ساخنة تطول رئيس اتحاد كرة القدم من قبل الجماهير وذلك كتفسير لما تم الخروج به لإجراء لقاء فاصل من أجل حسم بطولة الدوري .

- لم يجد لاعبي الاتحاد سوا التمرد وعدم تنفيذ الحصص التدريبية قبل هذه المواجهة بناء على عدم دفع مستحقاتهم الشهرية المترتبة بذمة الإدارة وهو الموقف الذي اضطرت حياله المجلس للرضوخ لطلبات فريقها فتدبرت رأسها على عجل وقامت بصرف ما عليها لتعود الأمور إلى طبيعتها .

- إذا هذا هو احترافنا الفقير البالي الذي أدخل على كرتنا وهو حلقة ومشهد من سيناريوهات عديدة مرت علينا بكافة فصولها ومن يتغنى بأن دورينا للمحترفين فليتفضل ويرينا كيف سيتمكن من إدارة نادي ويصل به إلى بر الأمان حيث لا نعي من الاحتراف إلا دفع المال بغض النظر عن المستوى وما وصلت إليه كرتنا من تراجع كمن شارف على دخوله المهد .

- احتارت جماهير الاتحاد بأمرها وضربت كف بكف بعد تثبيت لقاء الجيش وعلى الطرف الآخر نهائي كاس السيد رئيس الجمهورية ضد الجار الجلاء وبنفس اليوم والتوقيت ولم تعد تدري ماذا تفعل فهل تبقى بحلب أم تتوجه للعاصمة وقد أجمع الشارع الرياضي على هذا الظلم الجائر و وجه الجميع رسالة عتب للمسؤولين في الاتحاديين لعدم التنسيق بينهما فكل يغني على ليلاه .

- وضع على السدة الرئيسية تلفاز بغية متابعة نهائي كأس الجمهورية بين الاتحاد والجلاء فكانت عين على الملعب وأخرى على ما يحدث من تطورات في دمشق .


التعديل الأخير تم بواسطة : إدارة المنتدى بتاريخ 30-05-2009 الساعة 01:21
رد مع اقتباس