عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 11-06-2009 - 01:41 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
باللاذقية فرسان الصدارة سيؤكدون الجدارة

باللاذقية فرسان الصدارة سيؤكدون الجدارة
فرسان الصدارة سيؤكدون الجدارة
سيكون الاتحاد مضطراً للدفاع عن زعامته ذلك عندما فرط ببطولة الدوري التي كانت بمتناول يده فوجب عليه الاحتكام للقاء فاصل نتيجة النقاط الكثيرة التي أهدرها وقد كانت كافية وكفيلة لتنصيبه زعيماً للموسم الكروي السوري هذا العام خاصة بعد اتساع فجوة الفارق النقطي ضد ملاحقيه وقد شعرنا نحن وجميع المراقبين والمتابعين أن الدوري قد حسم سلفاً بعد مرور عدة أسابيع من مرحلة الإياب حيث لم يكن هناك فريق يستطيع اللحاق بالاتحاد ويبدو أن عين قد أصابته فتعرض ثلاثة هزائم متتالية وعلى غير المتوقع كانت كفيلة بإعادة المنافسة على البطولة من جديد وهذه حلاوة كرة القدم التي لا مأمن منها ، الاتحاد هو من أوصل نفسه لهذا الموقف فقرر مصيره بيده على عكس ما كانت تتمناه جماهيره التي اكتوت بنار الانقسامات الداخلية فكان ارتدادها عكسي وسلبي على الفريق لعدم وجود قائد يمكن له إيصال السفينة لبر الأمان فتاهت الأشرعة وتكسرت مجازيفها ورست بالمكان الغير مناسب وهكذا كان حكم القدر بانتظار ما ستتمخض عنه نتيجة اللقاء وتعلن هوية الفائز .

عواقب وخيمة

الاتحاد أحكم قبضته على الصدارة منذ الأسبوع العاشر وحتى الأخير الذي فرض عليه التعادل نقاطا فتقاسم مع منافسه الكرامة المركز الأول وعلى غير المتوقع فهل استكان الاتحاديين وشعر لاعبيه أن البطولة قد أصبحت في حوزتهم ما ساعد على الاسترخاء أم أن سوء الطالع لازمهم ويبقى الجواب على هذا السؤال المحير عند القائمين على الفريق فأهل مكة أدرى بشعابها لكن لا بد من نقل أراء غالبية الشارع الرياضي الذي أكد أن إقامة مباراة فاصلة ما هو إلا قرار تم نسجه من قبل اتحاد كرة
القدم وستكون عواقبه وخيمة على الجميع فهل أرضا غروره هو ومن يتلاعب بكرتنا من خلال بلاغات تعسفية خلفت الكثير من النفور لجماهير أغلب الأندية و ولدت الحقد والضغينة بين بعضهم البعض .


باللاذقية فرسان الصدارة سيؤكدون الجدارة
فريق المجرة

كتيبة الأحمر استعدت مبكراً عبر معسكر مغلق في حلب ومن خلال حصتين تدريبيتين يومياً وقد ظاهرت حالة الاستنفار وبدت رغبة اللاعبين قوية من خلال زيارتنا لتمارين الفريق ببحر الأسبوع وأجمع الكل عن عزمهم على إثبات أحقيتهم بالبطولة رغم مساعي البعض محاولة سرقتها منهم وهم قادرين على الرد ضمن المستطيل الأخضر كونهم الأفضل والأقوى والأجدر بحمل درع الدوري بعون الله فالاتحاد يملك مجرة من النجوم الكبار القادرين على إظهار معدنهم الحقيقي عند الشدائد ، هذا وقد وصل الاتحاد إلى اللاذقية يوم الثلاثاء حتى يكون الفريق أقرب من الأجواء والمناخ وبعيد عن الضغوطات في حلب وسيدخل المواجهة بصفوف مكتملة دون أي غيابات بعد شفاء هدافه عبد الفتاح الآغا .



دعم قيادي

إدارة النادي من المفترض أن تكون قد منحت المرتب المتبقي للاعبين عن الشهر الماضي و وعدة بمكافآت مجزية لم يفصح عنها إضافة لمبالغ نقدية ستقدم من قبل السيد محافظ حلب علي أحمد منصورة بعد اجتماعه بالفريق قبل التوجه للاذقية وبعض رجال الأعمال عقب النهاية وسيقوم بعض لاعبي الاتحاد القدامى بالتواجد مع الفريق لشحذ الهمم والشد من أزرهم وهو أمر طبيعي في سبيل كسب بطولة جديدة تضاف لسجل الإنجازات الكثيرة التي تملئ خزائن النادي وتكون هذه البطولة هي السابعة فالتظافر والتلاحم بين الجميع أمر مهم للوصول للهدف المنشود عبر تحقيق بطولة الدوري السابعة .



قوافل حمراء

حلب اكتست شوارعها وشرفاتها باللون الأحمر في مظهر ولا أحلى يعبر عن عمق ومحبة ودعم أهاليها لفريقها وأينما توجهت أو تواجدت تلحظ الحديث عن المواجهة وتفاؤل الاتحاديين بفوز فريقهم وستكون هناك قافلة كبيرة وصلت لما يقارب ثلاثمائة حافلة قدمت من قبل المحبين لتقل الجماهير مجاناً للاذقية ستنطلق بين الساعة السادسة حتى العاشرة صباحاً من أمام الملعب الدولي وقطارين خصص لهذا الغرض وما يقارب ثمانية آلاف بطاقة مع وجبات غذاء وتجهيزات وأدوات خاصة بالتشجيع وفانيلات باللون الأحمر ستوزع لجميع ممن سيحضر وستكون هناك لوحات وكرنفال سيقام على المدرجات لا مثيل له في صورة فريدة غير مسبوقة من خلال تصريح رئيس ومشرف رابطة المشجعين عبد الوهاب أبو عباية والسيد يحيى عك .


باللاذقية فرسان الصدارة سيؤكدون الجدارة

تحذير ونداء

كما هي العادة السائدة عند دنو أي مباراة حاسمة حيث تكثر فيها التصريحات الإعلامية من خلال عبارات رنانة تدخل ضمن حرب الأعصاب المتبعة في كل بقاع المعمورة بين المدربين واللاعبين وهو ما اعتدنا عليه وتمرسنا به عبر سنين طويلة من خلال مواكبتنا لجميع الأحداث الهامة لكن مدرب الاتحاد حسين عفش أراد الخروج عن المألوف هذه المرة مفضلاً التكتم وعدم إطلاق أي حديث صحفي قبل موعد المباراة الفاصلة معتذراً وبشكل لبق لجميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة معتبراً أن الوقت حساس ولا يحتاج للكلام المعسول وهو يفضل العمل على ذلك وترجمة جهده مع فريقه لواقع بإذن الله تعالى ، كما حذر جميع اللاعبين لعدم إطلاق أي كلمة تخص المباراة فكل حرف يمكن أن يفسر بغير محله ونحن بغنى عن كل تلك الأمور ، ويبقى النداء موجه لجماهيرنا الكبيرة فثقتنا بهم لا حدود لها و ما نأمله مواكبتنا غداً الجمعة والوقوف معنا حتى النهاية ونحن بدورنا سنبذل كل ما نملك بغية العودة باللقب .

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي


التعديل الأخير تم بواسطة : إدارة المنتدى بتاريخ 11-06-2009 الساعة 01:42
رد مع اقتباس