عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 12-06-2009 - 02:29 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,574
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
الاتحاد قبل ملحمة الكبار وصراع الملايين على شاطئ الأحلام

هناك في كوكب الليغا يسمون لقاء الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة بالحفل الذي يستقطب أنظار العالم كله في الخارج قبل الداخل ، والمفارقة عندنا تكمن بأن مخاض هذا الموسم التاريخي العسير بكل ما رافقه من هنات وأوجاع أفرز لنا ما نسميه ملحمة المباراة الفاصلة التي ملأت الدنيا و شغلت الناس واستنزفت المبادرات التحفيزية من الداعمين و القيادات العليا على مستوى محافظتي حلب وحمص ، حتى أخذت ملحمة الجمعة كما سميناها اصطلاحا ً خاصا ً ، منحى صراع الملايين كنتيجة غير مباشرة لغاية واضحة هي حشد الذخيرة وشحذ السلاح المعنوي الذي يعول عليه الكثير في ظروف مثل تلك المواجهات .
الأحمر يغطي حلب
ومن يتجول في حلب في الأيام التي تسبق ملحمة الجمعة يراها و قد اكتست الحلة الحمراء على مستوى الاهتمام بالحدث و قد افتقد القماش الأحمر من محال سوق المدنية ليتجلل واجهات الأبنية والشرفات والمحلات والسيارات ، وتوحدت الفعاليات الاقتصادية الحلبية ورجال الأعمال في سباق اللافتات التي ملأت شوارع المدينة على ما انطوت عليه من زجل و أشعار وعبارات تحفيز للفريق والجماهير لتكون على الموعد ، رأينا شيئا ً من هذه المظاهر في مناسبات كروية هامة مثل كأس العالم وبطولة أمم أوربا لكنها لم تكن بهذه الحميمية ، وهذا ما عاش فريق الاتحاد جانبا ً منه خارج مضارب مدينة حلب وهو في طريقه يوم الثلاثاء إلى اللاذقية حيث استوقفت حافلته في جسر الشغور التي هلل أهاليها من أنصار الرياضة والاتحاد للفريق وطالبوه بالعودة إلى حلب مكللا ً بلقب الدوري ، وهذا بمجمله ما نراه حافزا ً ذو حدين للفريق الذي وجد نفسه رسول الأمل لأنصاره في كل مكان ، وما بين المسؤولية والرغبة الجامحة والطموح العارم والضغوطات المختلفة المحيطة يدخل الاتحاد ملحمة ليست ككل الملاحم هي بحق مسألة موت أو حياة .
طموح اللقب المشروع
وإذا نظرنا إلى استعدادات الفريق للمباراة فقد أخذ التأهيل المعنوي والنفسي الجانب الجوهري منها إلى جانب التحضير البدني والفني المتقصي لأنفاس فريق الكرامة ولاعبيه داخل في الملعب لتوضع على أساس ذلك الملامح التكتيكية للمباراة ، و إذا كان الرأي الموحد للجميع من كادر و لاعبين أخذ اتجاها ً واحدا ً دون تعرجات التفاصيل فقد كان يؤكد على الرغبة و القدرة على تحقيق اللقب والعودة به من على شواطئ اللاذقية كطموح ورغبة مشروعة يمتلك الفريق مقوماتها خاصة مع دخوله المباراة متكامل الصفوف .
هكذا سيلعب الاتحاد
ولأن مباراة المجد التي أخرت حسم اللقب كانت درسا ً مهما للاتحاديين على قسوته ، فان الأحمر سيلجأ في هذه المباراة إلى تمكين الحالة الدفاعية وخلق التوازن في ميزان الكر والفر دون مغامرات هجومية تشرع الخط الخلفي ويظهر ثغراته مع إغلاق منافذ العبور وتضييق المساحات التي قد تخلق له المشاكل مع فريق تكتيكي بامتياز يعرف مدربه من أين تؤكل الكتف ، بينما وعلى نار هادئة سيقلب دقائق المباراة مع تحين الوقت المناسب لخلق المبادرات الهجومية المحسوبة المباغتة التي سيكون للحالة التعاونية واللعب الجماعي دور مهم في تفعيلها خاصة مع حضور الآغا العائد بجاهزية مناسبة و حماسة عالية لتحقيق هاتريك الفوز بلقب الدوري ولقب هداف الدوري على الصعيد الشخصي ، و إلى جانبه سيكون الصاري بكل خبرته وحسه التهديفي و اوتوبونغ ( كبديل على الأرجح ) المنتشي بالمستوى الجيد الذي ظهر عليه مؤخرا ً خير عون والمهم أيضا ً وأيضا ً هو الحضور الذهني على مدار وقت المباراة لأنه سيكون الفيصل خاصة في مثل هذه المعتركات ذات الخصوصية الاستثنائية .
ويبقى حساب القرايا في الملعب وهو الفيصل في الفاصلة التاريخية التي نتمنى أن تتبعها نقطة نهاية سعيدة للجميع بكرنفال كروي تسود فيه الروح الرياضية و الانضباطية في الملعب و على المدرجات ، تكون المصافحة و القبلات خاتمة له فاز من فاز وخسر من خسر ، وكل دعواتنا لحكمن الدولي القدير محسن بسمة وطاقمه بقيادة موفقة للمباراة الصعبة بكافة المقاييس لكنا ثقتنا كبيرة بقدرته على قيادتها إلى شاطئ الأمان .
طوفان جماهيري
وصل عدد الحافلات التي حجزت لنقل مشجعي الاتحاد حتى مساء الأربعاء وكما أكد لنا عضو الإدارة الاتحادية مسؤول التنظيم عدنان كيالي 55 حافلة نتمنى أن تصل سالمة لخطورة طريق حلب اللاذقية البري إضافة لقطارين خاصين ستقل جماهير الاتحاد التي سيزود كل عنصر منها بعلم أحمر وقميص أحمر وبطاقة مجانية لدخول المباراة التي كتب عليها عبارة بطاقة مجانية منعا لتداولها في السوق السوداء ، وقد تكفل بشراء بطاقات الحضور الخاصة بأنصار الاتحاد والتي بلغ عددها 7500 بطاقة ، كل من شركة ثقة الراعية للنادي 3500 بطاقة ، السيد خالد علبي عضو مجلس الشعب 2000 بطاقة ، السيد هاني عزوز رئيس نادي الجلاء 2000 بطاقة .
حضور رسمي
وسيكون على من بين الحضور الحلبي في المباراة على المدرجات قيادة فرع حلب بكامل طاقمها ، و أعضاء إدارات أندية الاتحاد و الحرية وعفرين و الجلاء ومن المرجح جدا ً كما علمنا بأن يكون السيد أحمد منصورة محافظ حلب على رأس الحضور الحلبي .


منقول من الموقع الكرة السورية

رد مع اقتباس