عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 24-06-2009 - 02:38 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المنتدى
 
إدارة المنتدى

إدارة المنتدى غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 80
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 318
قوة التقييم : إدارة المنتدى قام بتعطيل التقييم
نبض البيت الاتحادي 2 / 2

من السبب بعد أن أضاع الاتحاد اللقب ؟؟؟
استكمالا لم نشره موقع عشقا حلب الأهلي يوم أمس نتابع معكم الجزء الثاني من نبض البيت الاتحادي حيث نفرد المساحة اليوم لبعض لاعبي الجيل الذهبي في نادي ( الأهلي ) الذين سطروا بأسمائهم معظم الانجازات والبطولات إضافة لرأي أبناء النادي من الأعضاء الذين كانوا شاهدين وحاضرين على كل ما حدث وبالتفصيل من خلال تعايشهم اليومي مع الأحداث .

أصبحنا مغتربين

عبد الرحمن كاتبة : للأسف مشكلة نادي
الاتحاد ليست وليدة اليوم وإنما منذ زمن بعيد وهي إبعاد أبناءه عنه من قبل من بيدهم الحكم ، الكل يلهث خلف الفريق الأول دون النظر للقاعدة التي أهملت طويلاً ، كنا الأوائل بتصدير اللاعبين لأندية القطر وأصبحنا اليوم نستوردهم وهذا شيء معيب من يقود النادي أشخاص لا تاريخ وماضي لهم وأصبحنا نحن كمغتربين ، لجنة كرة القدم المشكلة لا علاقة لها باللعبة وهم يمتصون رحيق النادي وقدومنا سيشكل كارثة بالنسبة لهم ، فريقنا افتقد للروح والولاء ولم نرى أي خطة ولعبنا بشكل عشوائي بالمباراة الفاصلة ، أقول لمجلس الإدارة كفا بما معناه ( حلو عنا ) هدمتم النادي رياضياً واجتماعياً وأجهضتم حلم مدينة بأكملها .

أخطاء تدريبية

مالك سعودي : من المعيب أن نحمل أخطاءنا وتعثرنا للغير ويجب الاعتراف بفشلنا طوال هذه المدة وأن نجعل اللاعبين شماعة لكل ما حدث فخلال عامين على عمر الإدارة هدرت عشرات الملايين على لعبتي كرة القدم والسلة لكنهم لم يحصدوا سوى بطولة لفئة الناشئين ، هناك خلل فني وطبي وإداري عبر تحميل اللاعبين جرعات تدريبية ودوائية خاطئة ما يعني أن المعنيين عن الفريق ليسوا كفأ لهذه المهمة ولقيادة فريق ينافس على البطولة ، بعد ضياع اللقب خرج المجلس بقرارات عشوائية فبرئ ساحته من كل شيء علما أنه من أوصل النادي لهذا الحال المتهالك وهو من يجب محاسبه على ما اقترفت يداه ، ومتى صلح الرأس صلح الجسد .

من يتحمل المسؤولية

رياض الجابي الحرمين : خسارة الدوري هذا العام اجتمعت على عدة محاور وكان من أهمها تهاون اللاعبين وعدم الحس تجاه النادي وجماهيره والاختيار الغير موفق للمحترفين وانعدام الحماس لدى البعض منهم ما أدى لانخفاض المستوى والأداء بشكل كلي علماً أن الفارق النقطي كان شاسعاً مع بقية الفرق ويتحمل الجهاز التدريبي والفني الجزء الأكبر من المسؤولية .

اتفاق كلي

محمود السيد : الأحداث جاءت مشتركة بين الجميع فالمدرب يتحمل ما جرى بالدرجة الأولى مروراً بمجلس الإدارة و وصولاً للاعبين ، الأخطاء كانت واضحة من قبل المدرب وكل من تابع المباراة الفاصلة اتفق على سوء الأداء وضعف التكتيك لدى الفريق ومشاكل مجلس الإدارة انعكست سلباً وأرخت بظلالها على اللاعبين ، لقد أخطئوا حين تخلوا عن الروماني تيتا وحدث ذلك بسبب المحسوبيات لإرضاء أشخاص معينه فدفع النادي الثمن .

أنصاف الرجال

العميد عبد الحميد حراق : عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وباعتقادي ضياع بطولة الدوري والكأس هو بداية الطريق الصحيح فجميع المحبين الشرفاء بدؤوا بالبحث عن الحل الأمثل ، من جهتي لن أقيم ما حدث لفريق كرة القدم وسأتركه لأصحاب الخبرة وما أكثرهم ، للنجاح أسباب ومقومات بأي عمل وهو إدارة كبيرة لنادي كبير بينما شهدنا إدارة هزيلة قياساً لحجم وإمكانيات نادي كالاتحاد بمعادلة معكوسة تماماً وهي من تتحمل مسؤولية الفشل ليس بضياع الدوري فقط وإنما بكافة الألعاب بكل تأيد لا يستحقون كلمة ثناء وغير مأسوف على رحيلهم نهائياً ونأمل ممن يدعي المحبة أن يأتينا بإدارة عليها القيمة والابتعاد عن أنصاف الرجال ، لقد أخطاء المجلس بدخول الشركة الداعمة وقد توسمنا بالبداية خيراً لكن ثبت عملياً أنها ساهمت في هدم النادي وجاءت لأطماع شخصية حيث نبهنا لذلك بالمؤتمر السنوي ، رحيل المحترف غوميز والوعود التي أطلقت بجلب لاعب على مستوى عال جاءت لامتصاص النقمة الجماهيرية وكان من الممكن حضور اللاعب للقاء الفاصل لكن الشركة لم تكن قادرة لدفع له ، الجهاز الفني والإداري الذي عين هو على مستوى هذه الإدارة تماماً ويستطيع تنفيذ مآربها وهم أفضل من يحيك المؤامرات ولنا برحيل أوسكار وتيتا والإتيان بالعفش دليل على ما خطط له ، أنا لا أحمل اللاعبين شيئا ومجلس الإدارة رفقة الجهاز الفني والإداري هو من يسأل عن هذه المهزلة وأوجه الشكر لجماهير النادي التي تحملت الكثير من العناء وصبرت على جراحها وهي تستحق الثناء .

فريسة ومحاسبة

السيد عبد المنعم عكش : لم يعد هناك وفاء وانتماء للنادي وطغت الشللية على الأغلبية ففقدت المحبة وغاب الاحترام بين الأعضاء والكل يفضل مصلحته الشخصية على المصلحة العامة وكأن النادي فريسة والفائز من ينال حصة منها وأذكر كلمات الراحل عدنان بوظة عندما قال : في زمن قل فيه الوفاء ، هناك من كان يحني رأسه حتى يصل لمبتغاة ضارباً عرض الحائط بالقيم والمبادئ وعندما وصولوا نسوا أنفسهم وأصابهم داء الغرور والعظمة وهؤلاء هم من يجب محاسبتهم مع مجلس الإدارة والمنتفعين من حولهم وما شهدناه من سوء للفريق هو تعبير عن واقع الحال ناهيك عن الصفقات المشبوهة ، الإدارة انشغلت بالاستثمارات ونسيت فرقها الرياضية ورغم ذلك لم يفلحوا بأي شيء وبات رحيلهم وشيكا .

شطارة الإدارة

المهندس علي حداد : جرت العادة أن تضيع البطولات بمثل هكذا مشاهد وعلى مر السنين لكن هذه كانت أقساها كوننا بعصر التكنولوجية والعولمة ولم يعد هناك شيء إلا وكشف ، الجميع تابع المسرحية الهزلية التي جرت باللاذقية ومجلس الإدارة كلما وقع بمطب بادر وبشطارة متناهية لإيجاد شماعة يعلق عليها أخطاءه وهم أفضل من يجيد هذا الدور ، لقد أوهموا الناس أن هناك جرم ارتكب قبل المباراة وضياع الدوري جاء بفعل فاعل وإذا ثبت ذلك فالدينا الرغبة بمعرفة من هو المجرم ؟ كان الأجدر بهم العودة من اللاذقية لمنازلهم وترك النادي فورقة التوت قد سقطة و( 12 ) حزيران هو نكسة بحق نادي الاتحاد وجماهيره ، الشحن السلبي من بعض الإعلاميين وتلون أقلامهم من عصر تيتا لفترة تسلم العفش هو من مهد لهذا الفشل وقد ساعدوا عليه وبطل الدوري الحقيقي هو جماهير نادينا الوفية .

سوء المدربين

المهندس سميح العدل : من أهم المشكل التي تعترض نادي الاتحاد هي عدم وجود خبرات فنية وإدارية رغم أن معظم لاعبي فريقنا الكروي ضمن منتخبي الرجال والأولمبي إلا أننا لم نستطع حصد أي بطولة وخرجنا خالي الوفاض وهو دليل على الفشل الإداري وسوء اختيار المدربين ومن وجهة نظري فالنادي يحتاج لمدرب أجنبي كبير للفريق الأول وآخر يشرف على قواعده ذلك حتى ننهي هذا السيناريو دون تكراره بالمستقبل مع الوطنيين فمدينة حلب لم تنجب مدرب يحصد بطولات بشكل متواصل منذ ثلاثين عاما وتحديداً على عهد الخبير زكي ناطور لأن معظمهم لا يتبعون دورات تدريبية متطورة .
حصرياً لعشاق حلب الأهلي

رد مع اقتباس