عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 22-07-2009 - 01:15 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
معتز كيلوني جديد الاتحاد

وكانت وجهته هذه المرة القلعة الحمراء التي فتحت له أبوابها واستقبلته كما يستقبل الأبطال.
معتز كيلوني جديد الاتحاد
خبر الانتقال نزل كالصاعقة على محبي تشرين وهم لم يستفيقوا بعد من صدمة رحيل الصالح إلى الطليعة وعلى ما يبدو أن هناك عدة صدمات لاحقة قد تصيب مقتلاً في الجسد الذي أصبح مثخن الجراح.
جماهير تشرين كانت تمني النفس بدخول الدوري من أوسع أبوابه وذلك عبر الوعود التي أطلقتها الإدارة وجهازها الفني عن أنها ستبني فريقاً يحسب له ألف حساب وأصبحت تحلم باللقب الحلم من خلال هذه الوعود ومنها أنها- أي الإدارة والجهاز الفني- ستعمل على إعادة المهاجرين إلى صفوفها وستدعم الفريق بلاعبين بارزين و ووو...
جماهير تشرين بدأت تدرك أن كل ذلك كان حلماً لأن الإدارة أو لجنة ما يسمى انتقاء اللاعبين (( المدعومة)) مالياً ومعنوياً بدت عاجزة وفشلت حتى في الحفاظ على لاعبيها ولم تستطع أن تعيد أي لاعب مهاجر بل الأصعب من ذلك أن يكون ما نسمعه صحيحاً عن عودة المحيميد إلى الوثبة وتهديد محترف آخر بفسخ عقده إن لم يقبض كل مستحقاته على (داير مليم) وتهديد أحد الحراس بالرحيل لأنه ملّ مقاعد الاحتياط وكذلك قرب رحيل العكرة والدنورة أيضاً بعدما رفضهما المدرب كما أكد لنا اللاعبان.
ويخشى المتابعون أن تكون كتيبة اللاعبين الذين يجربهم مدرب تشرين عاجزة عن القيام بمسؤولياتها في الدفاع عن ألوان الفريق وإعادة الألق له وخصوصاً أن البعض منها لم يلعب في الدرجة الأولى.
كل هذه الأمور جعلت الجمهور يضرب كفاً بكف وهو يتحسر على حلم جميل كان قد بدأ يحلم به ويخشى أن يفقده..!!
بالعودة إلى الكيلوني الذي اعتبر بطلاً في الموسم الماضي عندما تخلى عن جزيرته الأردني وعاد إلى عشقه التشريني دون شرط حسب ما قاله معظم أعضاء الإدارة ودون أن يقبض قرشاً واحداً لأنه قدر وضع فريقه الصعب والمرحلة الحرجة التي يمر بها وهذا أيضاً حسب ادعاءات الإدارة فهتفت له الجماهير ميزو ميزو وحملته على الأكتاف والأعناق.
ميزو كان ينتظر أن تبادره الإدارة هذا الموسم بالمثل أي الوفاء بالوفاء وانتظر تنازلاً رغم أنه تنازل ولكن هذا التنازل لم يكن بالمقدار الذي تريده الإدارة وقد يكون هذا حقها فلم يتفق الطرفان وجاء تدخل إدارة الإتحاد في الوقت المناسب لها فخطفت الكيلوني وضمته ليلعب إلى جانب زميله السابق عبد القادر دكة في رحلة الدفاع عن ألوان القلعة الحمراء.
ميزو أو الكوبرا كما سماه أحدهم وهذا الاسم رفضه التشرينيون لأن الكوبرا هي الأفعى الوحيدة التي تتسم بصفة الغدر قد يعتبره من لم يتابع تفاصيل رحلته التشرينية خائنا أما من عرف التفاصيل فسيعرف أن ما فعله هو حقه وعليه تأمين مستقبله وما فعله ليس خيانة وخصوصاً أننا في عصر الاحتراف عصر المال والكل يبحث عن مصلحته وهذا ما فعله معتز قبل أن يفوته القطار.

نقلا من جريدة الوطن
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس