عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 23-07-2009 - 01:39 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ahmd.n
 
ahmd.n
أهلاوي للعضم

ahmd.n غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 661
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,813
قوة التقييم : ahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really niceahmd.n is just really nice
الاتحاد وحكاية ضياع اللقب

شكَّل فقدان لقب بطولة الدوري للموسم المنصرم صدمة كبيرة لجماهير وعشاق الكرة الاتحادية، وكان وقع الصدمة مختلفاً هذه المرة، حيث إنَّ معظم الجماهير الاتحادية احتفلت باللقب قبل المرحلة الأخيرة من الموسم الكروي، معتبرةً أنَّ اللقب حسم لمصلحة الاتحاد، إلا أنَّ المفاجأة جاءت كبيرة من قبل اتحاد الكرة بإقراره لعب مباراة فاصلة بين الاتحاد والكرامة، بعد أن تعادلا في النقاط، وهنا كانت الفاجعة للاتحاديين بضياع اللقب..



مسيرة الاتحاد في الدوري
البداية كانت قوية لفريق الاتحاد في الموسم الكروي؛ حيث تصدَّر قائمة الترتيب في معظم مراحل الدوري، وخرج من مرحلة الذهاب متصدِّراً بعد أن فاز في 10 لقاءات وتعادل في اثنين وخسر في لقاء واحد، ومع بداية مرحلة الإياب تابع الاتحاد انتصاراته وفاز في مباراتين، لتحدث بعدها النكسات ويتعرَّض إلى ثلاث خسارات متتالية، فكانت البداية بخسارة أمام تشرين، ثم الكرامة، ثم النواعير، وتبعها تعادل مع الجيش، ليفقد الاتحاد بذلك 11 نقاط، وهو ما أعطى الفرصة للجيش والكرامة بالاقتراب منه.. وعلى أثر هذه الخسارات، أُقيل المدرب الروماني «تيتا» وبدأت مرحلة جديدة بقيادة المدرب الوطني (حسين عفش).. ورغم عودة الروح إلى الفريق مع بداية مرحلة العفش، والتي استهلَّها بانتصارين، إلا أنَّ النكسات عادت، وكانت الطامة الكبرى في خسارة الفريق مباراته الأخيرة والحاسمة أمام المجد، خاصةً أنَّ التعادل كان يكفيه للتويج باللقب، وهو ما اضطرَّ الفريق لخوض المباراة الفاصلة مع الكرامة ليضيع معها اللقب.


الأجانب
مع بداية الموسم الكروي استغنى الاتحاد عن خدمات اللاعب الفنزويلي «جوناثان» بعد أن انخفض مستواه، وأبقى على اللاعب الفنزويلي «غوميز» واللاعب الكاميروني «أوتو».. غوميز كان من أفضل اللاعبين الأجانب الذين قدموا إلى سورية، وقدَّم أداءً لافتاً، وكان له دور فعَّال وكبير مع الاتحاد، إلا أنَّ الخلافات بينه وبين المدرب «تيتا» جعلت غوميز يجلس على مقاعد الاحتياط في بعض المباريات، وهو ما أثَّر على نفسيته وعطائه، وجعله يفكِّر في الرحيل؛ حيث ترك الفريق مع بداية مرحلة الإياب.. أما «أوتو» فقد أخذ فرصته جيداً مع المدرب «حسين عفش» وبدأ يتحسّن مستواه تدريجياً، وقدَّم أداءً جيداً في الهجوم حتى أصبح هدَّاف الفريق في المراحل الأخيرة من الدوري، ومع بداية مرحلة الإياب استقدم الاتحاد اللاعب العاجي «إبراهيم توريه» إلا أنه لم يستفد من خدماته، كونه مصاباً، ولم يستطع توريه المشاركة في أية مباراة خلال الموسم لعدم تعافيه من الإصابة.

الحصيلة النهائية
- لعب الاتحاد 27 مباراة في الدوري، فاز في 16، وتعادل في 4، وخسر 7 مباريات، من ضمنها المباراة الفاصلة، واحتلَّ المركز الثاني برصيد 52 نقطة.
- سجَّل الاتحاد 49 هدفاً، من ضمنها هدف المباراة الفاصلة، أي بمعدل 1,8 هدف في كلِّ مباراة.. في حين سُجِّل في الشباك الاتحادية 26 هدفاً بمعدل أقل من هدف في المباراة الواحدة.
- فاز الاتحاد على أرضه في 11 مباراة، في حين فاز خارج أرضه في 5 مباريات.
- خسر الاتحاد على أرضه مباراة واحدة، فيما خسر خارج أرضه في 6 مباريات، من ضمنها المباراة الفاصلة.
- تعادل الاتحاد على أرضه مرة واحدة، فيما تعادل خارج أرضه ثلاث مرات.
- حقَّق الاتحاد الفوز بفارق هدف وحيد في 8 مباريات، وبفارق هدفين 3 مرات، وبفارق 3 أهداف 4 مرات، وبفارق 4 أهداف مرة واحدة، فيما جاءت جميع المباريات التي خسرها الاتحاد بفارق هدف وحيد.
- هداف الاتحاد (عبد الفتاح الآغا) برصيد 14 هدفاً.

المدربون
أبقى نادي الاتحاد على المدرب الروماني «فاليريو تيتا» مدرباً للفريق للموسم الثاني له على التوالي؛ حيث بدأ معه الموسم المنصرم، واستمرَّ «تيتا» مع الفريق حتى الأسبوع التاسع عشر من الدوري؛ حيث تمَّت إقالته بعد أن تعرَّض الفريق لعدة خسارات متتالية، ليتسلَّم بعدها المدرب الوطني «حسين عفش» مهمة قيادة الفريق في الأسبوع العشرين من الدوري، واستمرَّ معه حتى نهاية الموسم، ثم قدَّم استقالته أثر ضياع اللقب، ليقود بعدها الكابتن «عمار ريحاوي» الفريق في الدور النصف النهائي من الكأس، وحالياً تمَّ الاتفاق مبدئياً مع المدرب البرتغالي «خوسيه راشو» لقيادة الفريق في الموسم القادم
منقول من بلدنا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس