عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 01-08-2009 - 01:32 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية رقاوي أهلاوي
 
رقاوي أهلاوي
أهلاوي نشيط

رقاوي أهلاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 11260
تاريخ التسجيل : Dec 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 65
قوة التقييم : رقاوي أهلاوي has a spectacular aura aboutرقاوي أهلاوي has a spectacular aura about
أهلي مستقر .. نجاح مستمر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

لا يخفى على احد أن من أهم أسباب نجاح أي عمل جماعي هو الاستقرار بجميع جوانبه , ويتضح هذا الأمر جليا من خلال العمل الرياضي لأنه نتاج تظافر جهود مجموعة من الأفراد اجتمعوا على تحقيق النجاح رغم اختلافهم بالآراء والطباع والثقافة .
ويتميز العمل الرياضي بشكل عام, وكرة القدم بشكل خاص بأنها من أكثر الأعمال الجماعية تأثرا سلبا أو إيجابا بمسالة الاستقرار من عدمه.
فإذا نظرنا إلى الأندية السورية وفرقها الكروية على وجه الخصوص ( لأنها المؤشر الحقيقي لنجاح أي نادي ) نرى أن أكثر الأندية تحقيقا للنتائج الايجابية هي أكثرها استقرارا , والعكس صحيح .

وتتميز الفرق السورية بتقارب كبير من حيث المستوى الفني , ولايوجد أي فريق سوري إلا ويضم بين صفوفه على أكثر من لاعب مميز لكن يبقى الاستقرار هو الفيصل الحقيقي بينها , وهو العامل الأساسي في مركز الفريق على سلم ترتيب جدول الدوري , خاصة أن اللاعب السوري لم يصل بعد لمستوى احترافي وعملي يجعله قادرا على الفصل بين مشاكل ناديه وأداءه داخل المستطيل الأخضر .

وإذا أخذنا نادينا كنموذج صارخ لعدم الاستقرار نرى أن أهم أسباب إخفاقات السنوات الماضية هو عدم الاستقرار سواء الإداري أو الفني أو المادي .

· فمن ناحية عدم الاستقرار الإداري : فمنذ رحيل إدارة ( بسام ديري ) لم ينعم نادينا باستقرار حقيقي فالصراع قائم داخل الإدارات ومابين أعضاءها من جهة , ومابين الإدارات ومن هو خارجها من جهة أخرى , وكان توزيع المهام بين أعضاء الإدارات هو المسمار الأخير في نعش نادي الاتحاد لما فيها من فوضى وعبث وتداخل كبير وضبابية في توزيع المسؤوليات .
· أما عن عدم الاستقرار الفني : فحدث ولاحرج عن التخبط الفني وتغير المدربين , فمنذ رحيل السباعي لم يكمل الاتحاد أي موسم بالمدرب الذي ابتدأ به , فتعاقب على تدريب الفريق أكثر من ست مدربين خلال أربع مواسم فقط .
فبالله عليكم يا أصحاب القرار هل يجوز هذا ؟ فهذا بربي كفر كروي لا يغتفر, وخروج عن الأعراف والتقاليد الكروية.
والمستغرب في هذا الإطار كيف لإدارة محترمة أن لا تستطيع أن تدافع عن مدرب اختارته بملئ إرادتها وان تبقيه في منصبه موسم واحد فقط , ومن ثم تقيم عمله وتحاسبه .
وتجدر الإشارة أن فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد لم يحصل على أي لقب سوى بعد عدة مواسم من استلامه , وهو حتى الآن مستمر مع فريقه منذ مايقارب ثلاثة وعشرون عاما .
· ومن حيث عدم الاستقرار المادي: فيعتبر نادي الاتحاد من الأندية السورية المستقرة ماديا قياسا بالفرق السورية الأخرى, أما فعليا فقد رافق مسيرة الفريق الكثير من الهزات المادية أثرت على التحضير قبل الموسم وعلى النتائج خلال الموسم.
وجاءت هذه الأزمات المادية نتيجة طبيعية لعدم وجود سياسة مالية واضحة للنادي , وعدم كفاية الاستثمارات لتصرف على أكثر من عشرون لعبة , والملفت في الأمر أن القصة قديمة ولا يوجد أي تحرك حقيقي نحو انتشال النادي من واقعه المادي السيئ وإيجاد موارد ثابتة للنادي .
فاعتمد النادي ماديا وبشكل كبير على محبيه من رجال الأعمال وكان النادي في بعض الأحيان رهينة لمزاجية دافع الأموال وغاياته الشخصية.

إن أي خلل في أي ضلع من أضلاع مثلث الاستقرار سينعكس سلبا على مسيرة النادي, فهل ستحمل الأيام المقبلة استقرارا حقيقيا.
هل نعيد للنادي الاستقرار, فالرأي عند أصحاب القرار, ولا يقع في نفس المطب حتى الحمار..

ولحين حدوث ذلك , سيستمر عدم الاستقرار .. ويستمر .. ويستمر .. ويستمر ..

رد مع اقتباس