عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 23-08-2009 - 02:33 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية رقاوي أهلاوي
 
رقاوي أهلاوي
أهلاوي نشيط

رقاوي أهلاوي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 11260
تاريخ التسجيل : Dec 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 65
قوة التقييم : رقاوي أهلاوي has a spectacular aura aboutرقاوي أهلاوي has a spectacular aura about
ماذا عن الجمهور؟.. يا أولي الأمور !!!

يعتبر الجمهور في أي نادي بالعالم هو المحرك الأساسي لأي عمل داخل النادي وإرضاء طموحاته هو غاية أي إدارة تستلم زمام الأمور فيه, بغض النظر عن عدده أو تأثيره المعنوي على فرق النادي.

فما بالك بنادي يمتلك جمهور يعشق ناديه لحد الجنون ويضحي لأجل متابعته بالوقت والمال, كحال جمهور الاتحاد.

فهذا الجمهور بأعداده الكثيرة وتضحياته الوفيرة وطموحاته الكبيرة يعتبر ثروة حقيقية للنادي إلا أنها لحق بها الإهمال و لا تقدر حق قدرها , ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تخطاه إلى اهانة هذا الجمهور وعدم ايلاءه أي أهمية وهذا الأمر تتحمله الإدارات الاتحادية المتعاقبة , واهم فصول الإهمال هو ما يجري له عندما يقرر الذهاب إلى الملاعب والصالات لتشجيع فرق النادي , فهو بذلك ارتكب غلطة حياته لما يعانيه من كل صنوف الاهانة فمن طريقة الدخول اللا بشرية إلى الابتزاز المادي اللا أخلاقي إلى عدم تامين ابسط احتياجاته الإنسانية ( مياه شرب , دورات مياه ) أما إن انتهت المباراة على خير فالخروج من الملعب هو أم المعارك وعندها يفقد المشجع البقية الباقية من كرامته المهدورة .

إن بناء نادي منافس لا يتحقق فقط بالتعاقد مع لاعبين ومدربين بل هي عملية متكاملة تحوي عدة حلقات متصلة أهمها الجمهور وأساسها احترامه.

والسؤال المطروح كيف تفكر هذه الإدارات ؟ وما الذي يعنيه هذا الجمهور لها ؟ وماذا تعتبره ؟ فان تجردت من كل أحاسيسها البشرية واعتبرته دافع للأموال فقط فيجب أن تحترمه أكثر من ذلك , لأنه يؤمن بحضوره مداخيل مادية ممتازة للنادي وعليه كان عليها تقديره أكثر مما هي عليه الآن .



وفي هذا الإطار لدي بعض المقترحات أتمنى تطبيق حدها الأدنى الذي يحفظ شيئا من كرامة هذا الجمهور, ويخفف المعاناة التي ترافق عملية حضوره للمباريات:
  • تشكيل مكتب لشكاوي الجمهور : يترأسه احد أعضاء الإدارة , وتشرف عليه الإدارة بشكل مباشر , وظيفته الاستماع لمشاكل الجمهور وما يعانيه عند قدومه إلى الملعب وحضوره المباريات والعمل على تلافيها .
  • تكوين رابطة تدعى ( حماية المشجع ): وظيفتها متابعة أمور الجماهير عند دخولها وخروجها, والتدخل عند أي تجاوز يحدث عند الأبواب ويكون أعضاءها متواجدون عند الأبواب ويتم انتقاءهم بشكل دقيق من أصحاب الأخلاق الحميدة.
  • طرح بطاقات سنوية لحضور جميع مباريات الموسم والالتزام بذلك سواء من الإدارة أو أي متعهد.
  • طرح بطاقات دخول المباراة قبل عدة أيام من إقامتها على أن تباع في أماكن معلومة.
  • يجب أن تكون أعداد بطاقات الدخول المطروحة في السوق تتناسب مع سعة الملعب بدون أي زيادة.
  • إلزام المتعهد بسعر البطاقة وليكن 100 ل.س
  • طرح بطاقات مخفضة للأطفال تحت عمر 12 سنة .
  • تامين أماكن لذوي الاحتياجات الخاصة.
  • إلزام المتعهد بفتح جميع الأبواب قبل ساعات من بدا المباراة .
  • تنظيف الملعب والمدرجات وتامين مياه الشرب ودورات المياه , ربما يقول قائل أنها ليست من مهام إدارات الأندية وهناك جهات مسئولة عن ذلك , ولكن من مهام الإدارات احترام جمهورها , وعليه يجب عليها تامين احتياجاته الأساسية سواء بمتابعة الأمر مع الجهات المسئولة عن ذلك أو بقيامها به فاستئجار عمال للتنظيف وتجهيز بعض دورات المياه ليس من المستحيلات خاصة أن النادي يصرف الملايين فلا ضير من صرف بعض الآلاف لتامين بعض الراحة لجماهير النادي .
  • ضبط غلاء أسعار المأكولات والمشروبات داخل الملعب ومنع استغلال هذا الجمهور والمتاجرة بحبه من قبل بعض الباعة.
  • التنسيق من قبل الإدارة مع رجال حفظ النظام للعمل على احترام إنسانية هذا الجمهور وتامين دخوله وخروجه بكل أمان واحترام.



إن احترام الجمهور بتامين سلامته والحفاظ على كرامته يؤدي بشكل تلقائي إلى احترام هذا الجمهور لناديه وإدارته وتامين متطلباته داخل الملعب سيوطد العلاقة بينهما .

إن ما سبق لا ينفي وجود بعض التجاوزات من الجمهور إلا أن جمهورنا بقليل من المتابعة وبشيء من التوعية والحزم الراقي قابل لتدارك أخطاءه , لأنه عندما يرى مكان نظيف ومعاملة حسنة فهو عفويا سيحسن سلوكه خاصة إن شعر بمن يراقبه ويعاقب المسيء منه .


أتمنى أن نرى الموسم القادم تعاملا جيدا يحفظ هذه الثروة وينميها , ويؤسس لمرحلة جديدة في التعامل مع جمهورها العاشق .

رد مع اقتباس