عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 30-08-2009 - 03:56 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية AHMAD-TABSHOO
 
AHMAD-TABSHOO
أهلاوي للعضم

AHMAD-TABSHOO غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 10304
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة : SYRIA - ALEPPO
عدد المشاركات : 1,598
قوة التقييم : AHMAD-TABSHOO will become famous soon enoughAHMAD-TABSHOO will become famous soon enough
مقابلة عضو مجلس الادارة عدنان كيالي

الأستاذ عدنان كيالي ل ( صحيفة الاتحاد )


البعض سعى لإفشالنا وتخلينا عن اللاعبين استناداً لتقارير المدربين

كشف عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد ورجل التنظيم عن الكثير مما دار حول حروب خارجية افتعلها البعض لإفشال القائمين داخلياً محدداً في سياق حديثه بعض النقاط المهمة التي أضاعت اللقب وامتدت لتطول اتحاد الكرة الذي غض الطرف برأيه عن من كان خلف البيع والشراء وحيدت العقوبة عنه ولم تطله منوهاً لأسباب تراجع كرة السلة بشكل غير مقبول واضعاً بالوقت ذاته إجابة صريحة ينتظرها بشغف عشاق الأحمر لكل ما يشاع حول حقيقة استبعاد بعض لاعبي كرة القدم المخضرمين ولصق اتهامات باطلة به وكيف يرى الوضع التنظيمي داخلياً من وجهة نظره تلك أبرز معالم الحوار الذي جمعنا بالأستاذ عدنان كيالي واليكم التفاصيل :

مقابلة عضو مجلس الادارة عدنان كيالي icon.aspx?m=blank




عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد الأستاذ : عدنان كيالي





روتين وعراقيل

كمجلس إدارة حاولنا في بداية عملنا التركيز على الناحية الاستثمارية فالمال هو عصب الحياة وعامل مهم بدفع وتطور الألعاب وفرق النادي وقد واجهتنا صعوبات جمة ومشاكل وعراقيل وضعها البعض وبالمحصلة خسرنا ما يقارب ثلاثين مليون ليرة لقاء ذلك وهذا واقع الكل يعلمه ، بالمؤتمر الاستثماري أوضحنا برنامجنا كاملاً ولكن لم تسر الأمور كما ينبغي بسبب عائق الروتين والتأخير في حصولنا على الموافقات ناهيك عن الاعتراضات ، بلاشك كان لدينا طموح دائم لانتشال النادي من أزماته المالية الخانقة وتحقيق البطولات وأرى المركز الثاني ببطولة الدوري ليس سيئاً وأي مسابقة من الممكن الفوز بها أو الخسارة وهكذا حال الرياضة ، حالياً وضعنا خطة عمل لإقامة مدرسة احترافية وتسلم السيد عبد السلام سمان إدارتها بجانب عضوين آخران إضافة للجنة متابعة مهمتا البدء بتطبيق نظام الاحتراف للعبتي كرة القدم والسلة وانطلقنا حالياً لتأسيس وتنظيم مسألة الاحتراف حيث لاحظنا بعدها وعدم الدراية فيها من قبل الإداريين واللاعبين حتى إن النظام يخدم اللاعب فقط بينما ترى المسؤولين لا يقدمون تقاريرهم المعتاد عن وضع كل لاعب ذلك لتطبيق مبدأ الثواب والعقاب وحتى يأخذ كل طرف حقه

إشاعات مغرضة

الشركة الراعية لم تتدخل بأي قرار وقدمت الكثير للنادي وهذه حقيقة لكن بعض الناس يتكلمون عنهم وينسجون روايات غير صحيحة ورغم كل التسهيلات إلا أنهم لم يضعوا إعلاناتهم وجلبوا للفريق عدة لاعبين ( عادل عبد الله ، أوتوبونغ ، إبراهيم توريه ) وعندما يسوقون ويتم بيعهم لأندية أخرى محلياً أو خارجياً فسيكون للنادي حصة بذلك بعد خصم حصة الشركة ولدينا عروض لبيع عادل عبد الله لكننا متمسكين به وحالياً سحبت الشركة يدها من الدعم ورغم ذلك أبقوا على اللاعبين بالفريق ، هم يحبون النادي ويعملون طوعاً ولكن تم إقحامهم بأمور شخصية ضمن العمل الرياضي


أبطال و فساد

ضياع لقب الدوري تعددت أسبابه وأهمها التدخلات من خارج النادي وقد أتت أوكلها في النهاية وجرت حروب بغية إفشال من هم بالداخل كما أن اللاعبين يتحملون جزء لتراخيهم إضافة للطاقم الفني ومجلس الإدارة وقد أجبرنا على إقالة الروماني تيتا بوقت حرج من عمر البطولة فالهزائم فرضت علينا الأمر ومر الفريق بحالة نفسية صعبة نتيجة هدر النقاط ، بدورنا حاولنا انتشال الفريق من محنته بشتى الوسائل رفقة الشركة الداعمة وعملنا ما علينا ، والشيء المهم هو الفساد الكروي الذي حدث حيث فوجئنا بما يجري من خلال شراء المباريات لأحد الأندية الكبيرة ولم نكن على علم حتى اتحاد كرة القدم كان لديه معرفة بما يدور والغريب عدم تطبيق العقوبات على المتورطين وهو خطأ فاضح والمباراة الفاصلة هي بدعة واجتهاد ونحن ضمن هذا الواقع أبطال للدوري دون تتويج وما بين الفساد وابدعات اللقاء الفاصل حدث ما حدث

تراجع سلوي

حدث تراجع كبير في لعبة كرة السلة ولاعبينا لم يكونا على قدر من الحس والمسؤولية الملقاة على عاتقهم وللأسف فقد الانتماء للقميص الأحمر ومن كنا نعتمد عليهم خذلونا ولم يقدموا ما هو مأمول منهم ناهيك عن التدخلات وإبدال الطاقم التدريبي لسوء النتائج المسجلة ولكن انصلحت الأحوال في المراحل الأخيرة وحالياً قمنا بفتح ملف كرة السلة عبر دراسة متأنية و وضع خطة عمل جديدة للمستقبل وسيكون هناك تقييم لعناصر الفريق كل على حدا

نعم للأجنبي

المدرب البرتغالي جوزيه تم انتقاءه من بين ثلاثة عشر أو أربعة عشر قدمت لنا لمدربين عدة وقد وجدنا تفوقه وأفضليته عن البقية بعد حوارنا وسؤالنا عنه بعض الخبرات داخلياً وخارجياً وأقولها بصراحة نادي الاتحاد بحاجة لمدرب أجنبي وعلى الدوام حتى نبتعد عن الإشكالات وجوزيه مرتبط معنا لموسم كروي فقط براتب ( 12500 ) دولار وثلاثة آلاف دولار لمساعده التونسي محمد العياري قرارات مدربين

تم الاستغناء عن بعض اللاعبين استناداً للتقارير المقدمة من قبل المدربين السابقين ( الروماني تيتا والكابتن حسين عفش ) واللجنة الكروية ساهمت بذلك و وضعت رأيها الفني بهم أيضاَ من خلال رؤيتهم الشخصية وقد جرى الحديث هذا ضمن اجتماع رسمي لمجلس الإدارة دون غياب أي عضو ( بنصاب كامل ) والكل لديه علم ومعرفة بهذه الخطوة ، البعض يوجه اللوم علي معتبرين أنني أقف خلف رحيلهم وهذا الكلام بعيد عن الصحة وهل يعقل أن يتخلى الإنسان عن أبنه أو يكره أخيه لنكن واقعيين نحن نعمل من أجل مصلحة النادي ولا يوجد أي مخلفات ونزاعات مع أحد لكن هناك من يرغب بافتعال المشاكل وخلق جو من البلبلة وتلفيق كلام غير صحيح


تعاقدات وخامات

لقد تم تعزيز صفوف الفريق بتوقيعنا مع معتز كيلوني وأحمد حاج محمد وجددنا الثقة بالعيان والآغا والحمصي ومازالت المباحثات جارية عبر فتح خط اتصال لضم المهاجم محمد زينو ولكن لم ننهي صفقته بعد كما أننا ننتظر قرار اتحاد كرة القدم بشكله ومضمونه النهائي لكي نتحرك بأريحية ونرى ما يمكن عمله وتعاقداتنا تأتي بحسب الحاجة لسد بعض الشواغر في مراكز محددة والبحث جاري عن حارس مرمى خبير رغم كفأت الشاب خالد حاج عثمان والمدرب يعمل على تحضير البدلاء الجيدين من الشبان اليافعين فقواعدنا تبشر بالخير ونملك خامات كثيرة تحتاج فقط لمنحها الفرصة المناسبة لتأخذ مكانها بين اللاعبين الكبار ومن الطبيعي عدم زجهم مباشرةً والاعتماد عليهم فوراً وأغلبيتهم ضمن منتخباتنا الوطنية لكافة الفئات العمرية والمدرسة الاحترافية التي سنقوم بافتتاحها ستخدم النادي مستقبلاً كروياً وتنظيمياً

أعضاء وهميين

نادي الاتحاد يضم ما يقارب ( 3017 ) عضوية وللأسف أغلبها وهمية والفعليين لا يتجاوزون الخمسمائة والأكثرية أيضاً لم يسددوا اشتراكاتهم باستثناء ( 70 ) عضوية تقريباً ذلك لأجل الانتخابات فقط وهناك خلل بالنظام الداخلي وكل نادي يتوجب أن يعمل ضمن نظام خاص به ولا يطبق على جميع الأندية نظراً لاختلاف الواقع فيما بينهم وجميع الإدارات لا تعطي أهمية لتطبيقه ، في النظام هناك عضويات مؤازرة وتبقى كذلك لخمسة سنوات وبعد أن يحققوا الشروط يمكن أن يصبحوا أعضاء ويجب الاهتمام بالناحية الاجتماعية ويوجد لدينا ميزة للأعضاء تخولهم الدخول لمقصف النادي ضمن حسميات محددة لكن لأحد يتقدم لمنحه ذلك

فكرة للتطبيق

المفترض إنشاء وحدات كل على حدا وبحسب الألعاب الممارسة تنتخب مجموعة لمؤتمر النادي من كوادرها ويقوموا بانتخاب مجلس النادي ( الإدارة ) وبدروها تنتخب رئيس لها وهذا المجلس يشكل لجان ويحاسب الإدارة في كل اجتماع ماذا فعلت والى أي مدى وصل عملهم بالخطة الموضوعة وتستطيع سحب الثقة من أي عضوية وتكون قادرة على المتابعة والمحاسبة وهذه قمة الديمقراطية ، بعد قراءة متأنية لأنديتنا نلاحظ وجود صراعات لا تخدم رياضة القطر وهي تنعكس سلباً وفي جميع الانتخابات لا ترى المحبة والوعي التنظيمي ويقوم بعض المرشحين بتسديد جميع اشتراكات المقربين منهم وهذا لا يولد قيادة صحية ولا ديمقراطية وأنا أعلنها دائماً تواجدي ضمن مجلس الإدارة عبارة عن مساهمة لمرحلة فقط ولا أفكر بالترشح لدورة قادة وأعمل ضمن قناعتي وما يمليه علي ضميري

رد مع اقتباس