عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 02-11-2009 - 12:02 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية قتيبة الشامي
 
قتيبة الشامي
أهلاوي مر

قتيبة الشامي غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 12947
تاريخ التسجيل : Aug 2009
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 929
قوة التقييم : قتيبة الشامي will become famous soon enough
الى من يهمه الامر

احتضن مقر نادي الاتحاد الحلبي في حي "الشهباء" ظهر الأمس اللقاء الذي أجريناه مع العميد "مروان فداوي" الرئيس الجديد لنادي الاتحاد ،و لحسن الحظ تواجد كل أعضاء الإدارة الجديدة دون استثناء في مقر النادي .

و كانت المهام وزعت على أعضاء مجلس الإدارة الجديدة يوم الاثنين الماضي ، إذ تسلم "الفداوي" رئاسة النادي و الإعلام و "محمود السيد" لكرة القدم و التنظيم و "نهيل رجب" لكرة اليد و الألعاب الفردية ، و "محمد بيروتي" لكرة الطائرة و الريشة ، و آلت كرة السلة إلى عهدة "عماد محفوظ" في حين تسلم "عبد المنعم عكش الأمور المالية و الاستثمارية ، أما عن "علال زين الدين" فإن بوادر استقالته باتت تلوح في الأفق بعد تغيبه عن الاجتماع الأول .

و تطرق الفداوي في لقاءه مع عكس السير إلى الحديث عن مجريات الانتخابات و الكادر الإداري الجديد ، كما ناقش الواقع الاستثماري و المالي للنادي ، و أوضاع فريقي كرة القدم و السلة و ملابسات قضية هروب المستثمر ، إضافة إلى تطلعات و أفكار الإدارة الجديدة و إمكانية إعادة الاسم القديم لنادي الاتحاد "حلب الأهلي" .

انتخابات الإدارة .. ما لها و ما عليها

في رده على تأخر ترشحه إلى انتخابات النادي و ابتعاده عن التصريحات الإعلامية في الصحف المحلية أو المواقع الالكترونية ، أكد "الفداوي" لعكس السير أنه كان داعماً للمرشح "أحمد كيال" ، إلا أنه و بعد منع "الكيال" من الترشح ارتأى "الفداوي" ترشيح نفسه من منطلق إنقاذ النادي و النهوض بأعبائه و العودة به إلى منصات التتويج و أضاف "الفداوي" أنه كان على استعداد لسحب ترشيحه في حال وصول كتاب يسمح للكيال بالترشح .

و شدد "الفداوي" على أن سير الانتخابات و عملية فرز الأصوات اتسمت بالشفافية و النزاهة ، و بأن عدد المشاركين في التصويت يعتبر الأكبر في تاريخ النادي ، مؤكداً على وجود تفاهم كامل و انسجام بين أعضاء الإدارة الجديدة ، و أضاف "الفداوي" إن الإدارة الجديدة سترتقي بالنادي و ستعمل كيد واحدة ، كما عاد "الفداوي" ليؤكد على أنه سيدافع عن أعضاء إدارته و سيقف في وجه كل من سيحاول أن يعرقل مسيرة النادي في القادمات من الأيام .

واقع النادي المالي ..الاستثمارات .. ترشيد النفقات و تعهيد المباريات

و عن واقع النادي المالي و خزانته الفارغة ، أكد "الفداوي" بأن ما حصل هو نتيجة تراكمات كثيرة إلا أنه و الكلام للفداوي "لا يلوم ولا يتهم أحداً" و ما نراه في النادي الآن من واقع مالي متردي سببه سوء الترشيد و التخبط في استخدام الموارد و شدد "الفداوي" على أنه يتحدى أي شخص دفع أي مبلغ كرمى لعيون النادي .

و قال "الفداوي" بأن الأموال ستتدفق تباعاً إلى النادي و هو قادر على تأمين خمسين مليون ليرة سورية في القريب العاجل مشدداً على أن زمن "الشحادة" و استجداء الأموال و الهبات في نادي الاتحاد و لى إلى غير رجعة ، كما أن النادي الأحمر قادر بموارده و استثماراته على الاكتفاء ذاتياً و ان كل الأموال التي ستصل النادي ستعامل على أنها قروض و ستعاد لأصحابها لاحقاً .

أما عن استثمارات النادي فأوضح "الفداوي" لعكس السير بأنه لن يفرط بشبر من أراضي النادي و لن يرضى بأبخس الأثمان ، كما أن مشكلة "هروب" المستثمر في طريقها إلى الحل و سيتم إيجاد استثمارات جديدة في القريب العاجل ، و عن مشكلة انقطاع الكهرباء في النادي , اشار الفداوي إلى أن الأمور قد حلت و أن مساعي المحبين أثمرت , و عادت الحياة إلى النادي من جديد بعد أن تم منح النادي مبلغ 500 ألف ليرة سورية بتوجيهات من الدكتور "انطوان ديوب " إلى فرع الاتحاد الرياضي في حلب .

و عن نسبة الـ30% المقتطعة من استثمارات نادي الاتحاد و الظلم الذي يشعر به جمهور النادي في ظل وجود أندية معفاة من هذا الإقتطاع كالمجد و الكرامة و الوثبة ، عبر الفداوي عن هذه المعضلة بقوله "أنت تحاول إدخالنا إلى عش الدبابير و الامر منوط بالجهات العليا و لكننا سنطرق كل الأبواب إلى أن ننجح في إلغاء هذه النسبة .

و بالنسبة إلى ترشيد الإنفاقات وضح "الفداوي" بأن ميزانية محددة ستوضع للنادي و سيتم التصرف و الصرف على كافة الألعاب استناداً إلى هذه الميزانية و ذلك تلافياً للأخطاء و التجاوزات السابقة .

أما عن تعهيد المباريات أوضح "الفداوي" بأنه ضد التعهيد جملة و تفصيلاً و سيتم الإشراف على مباريات الفريق من قبل الإدارة حصراً .

و ختم الفداوي بقوله "نادي الاتحاد قلعة صامدة و وجودنا كإدارة نادي هو تكليف و ليس تشريف و لا يمكن لنادي الاتحاد أن ينهار ، التراجع وارد في بعض الأحيان لكننا سنعود بالنادي إلى سابق عهده و سيتم ذلك باستقطاب كل الخبرات و بمساعدة كل أبناء النادي .

الفريق الكروي و التعامل مع وسائل الإعلام..و استفتاء حول اسم النادي

و في الحديث عن الهم الجماهيري الأول "فريق كرة القدم" أكد الفداوي على أن التقصير سيعامل بحزم و ستتم معاقبة أي لاعب كائناً من كان و لو اضطر الأمر لفسخ عقود كل لاعبي الفريق فنادي الاتحاد أكبر من الجميع ، كما يجب نسيان الإنطلاقة السيئة و التعويض في القادمات من المباريات .

أما عن وضع لاعبينا المحترفين و علاقتهم بشركة ثقة ، أكد "الفداوي" لعكس السير أن موضوع المحترفين لم يناقش بعد نظراً إلى أن الإدارة لم يمض على استلامها إلا بضعة أيام ، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود الحلول في حال حصول أي مشكلة .

و أكد "الفداوي" على ضرورة استمرار المدرب "راشاو" في الوقت الحالي ، إذ أن الإقالة ستضر بالفريق أكثر من أفادته مشدداً في الوقت ذاته أن ورقة "الإقالة" ستطرح بقوة في حال استمرار النتائج السلبية .و نفى "الفداوي" كل الشائعات المتداولة في الشارع الرياضي الحلبي و التي ترشح عديداً من الأسماء المحلية لاستلام دفة الفريق مؤكداً من جديد على أن إقالة المدرب غير واردة حالياً .

و عن الأصوات التي تطالب بإعادة اسم "حلب الأهلي" بدلاً من "الاتحاد" أوضح "الفداوي" بأن المساعي السابقة لإعادة الاسم القديم لم تكن بالجديدة الكافية و ذكر "الفداوي" أنه سيطرح فكرة إقامة تصويت في الإجتماع القادم للجمعية العمومية ، و سيكون التصويت عبارة عن اختيار أي الاسمين تفضل الاتحاد او الأهلي و بناء على نتيجة التصويت سيتم رفع مقترح إلى القيادات الرياضية العليا .

و في حديثه عن وسائل الإعلام أوضح "الفداوي" لعكس السير أنه يقف على سوية واحدة من جميع وسائل الإعلام و أضاف "الفداوي" بأن مؤتمراً صحفياً سيعقد قريباً لتحديد آلية التعامل مع وسائل الإعلام ، في الوقت الذي علقت فيه "نهيل رجب " على سؤالنا عن كثرة منتديات "العشاق" الالكترونية و ما يسببه "بعضها" من إشكاليات و تضارب في التصريحات ، أكدت "رجب" على ضرورة اعتماد منتدى أوحد للتعامل مع إدارة النادي و مساندة موقع النادي الرسمي لرفد الجمهور الأهلاوي بآخر المستجدات و على الأغلب فإن المنتدى الأنسب هو "اتحاد أون لاين" و يعود ذلك لنشاط القائمين عليه و تغطياته لكل الألعاب .

و وجه الفداوي و أعضاء مجلس الإدارة رسالة إلى جماهير النادي يطالبونهم فيها بالوقوف إلى جانب الفريق في هذه الأوقات الصعبة ،و إمهال الإدارة وقتاً كافياً لإصلاح الأوضاع الداخلية للنادي و إعادته إلى ألقه المعهود .

رد مع اقتباس