عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 05-12-2009 - 04:51 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية mohamad-tabshoo
 
mohamad-tabshoo
أهلاوي مر

mohamad-tabshoo غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 12288
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة : في سوريا
عدد المشاركات : 609
قوة التقييم : mohamad-tabshoo is on a distinguished road
أمية حلّق في الصدارة والكرامة استمرّ على حساب البحّارة والطليعــــة .................



أمية حلّق في الصدارة والكرامة استمرّ على حساب البحّارة والطليعــــة كـــــــاد أن يعلـــق بالصنــــّارة!


ابتعد فريق أمية في الصدارة محققاً البداية الأقوى والأجمل له في جميع مشاركاته بدوري المحترفين »خامس موسم له بدوري المحترفين« بعد أن عاد من حمص بفوز هو الأغلى له هذا الموسم لأنه جاء على حساب فريق منافس هو الوثبة الذي كان في المركز الثالث قبل هذه المباراة، وحصل الاتحاد على نقطة »أعتقدها غير شرعية« من ضربة جزاء متأخرة مع أنّه يستحقّ الفوز في المباراة قياساً على المجريات وعلى الفرص الكثيرة الضائعة..

في المباريات الأخرى قدّم تشرين وضيفه الكرامة مباراة جميلة أنهاها الضيف لصالحه ورفع رصيده إلى »10« نقاط من أربع مباريات وهي نسبة جيدة وتبشّر بعودة الكرامة إلى الصدارة، وتابع الجيش خطواته الهادئة باتجاه المقدمة وارتقى للمركز الثالث بفوزه على النواعير الذي لم يذق طعم الفوز هذا الموسم وتعذب الطليعة كثيراً قبل أن ينجح بفك الشيفرة الدفاعية لجبلة ويسجل هدف النقاط الثلاث بوقت متأخر وللمرة الثالثة ينجح الجزيرة باصطياد أحد الفرق الكبيرة في ملعبه ونجح بإيقاع المجد هذه المرة في فخّ التعادل السلبي.

وبانتهاء مباريات الأمس مازال كلّ من أمية والكرامة هما الفريقان الوحيدان دون خسارة هذا الموسم وفريق النواعير هو الوحيد دون فوز ووصل عدد أهداف هذا الموسم إلى 123 هدفاً ويتصدّر قائمة الهدافين مهاجم الجيش ماجد الحاج بـ»6« أهداف يليه لاعب الوثبة جاجا »5« ولكل من سامر عوض وعبد الهادي الحريري »المجد« وفراس قاشوش »الطليعة« وسامر يازجي »أمية« وعمر حميدي »الاتحاد« أربعة أهداف مع الإشارة إلى أن جميع أهداف الحميدي جاءت من ضربات جزاء.

هـــــزّوا الشــــباك

؟ وقّع مهاجم الوحدة زياد شعبو على أول أهداف المرحلة الثامنة من دوري المحترفين عندما وصل إلى شباك حارس الاتحاد خالد حاج عثمان بعد 14 دقيقة من بداية المباراة »وهو ثاني هدف يسجل في الدقيقة 14 من منافسات هذا الموسم« وهذا الهدف هو الثالث للشعبو هذا الموسم بلباس فريق الوحدة وهو الهدف رقم »7« للوحدة هذا الموسم والـ»238« بدوري المحترفين.

؟ في الدقيقة 93 أعلن حكم مباراة الاتحاد والوحدة عن ضربة جزاء »؟؟؟« نجح من خلالها عمر حميدي بإدراك هدف التعادل لفريقه »أول هدف يسجل في الدقيقة 93 من مباريات هذا الموسم« والهدف هو الرابع للحميدي هذا الموسم »جميع أهدافه من ضربات جزاء« وهو الهدف رقم »10« للاتحاد هذا الموسم والـ»328« بدوري المحترفين.

؟ سجل فهد عودة أول أهدافه هذا الموسم في شباك فريق تشرين بعد 15 دقيقة من بداية المباراة »وهو ثاني هدف يسجل في الدقيقة 15 من مباريات هذا الموسم« وهذا الهدف هو الخامس للكرامة هذا الموسم والـ»324« بدوري المحترفين، وفي الدقيقة 62 عاد الكرامة ليتقدم على تشرين من جديد عبر محمد الحموي الذي سجل هدفه الثاني هذا الموسم »وهو ثاني هدف تشهده الدقيقة 62 في مباريات هذا الموسم« وبه ارتفع رصيد الكرامة من الأهداف في بورصة المحترفين إلى »325« هدفاً.

؟ المحترف النيجيري إيفيه نجح عند الدقيقة »30« بتسجيل هدف التعادل لفريقه في مرمى الكرامة »وهو أول هدف يسجل في الدقيقة 30 في مباريات هذا الموسم« والهدف هو الثالث لإيفيه هذا الموسم والـ»12« لتشرين هذا الموسم والـ»211« له بدوري المحترفين.

؟ محترف الجيش الزامبي فيلمون شيبتا وقّع على أول أهدافه في الملاعب السورية عندما زار شباك فريق النواعير في الدقيقة 17 من المباراة »وهو أول هدف تشهده الدقيقة 17 من مباريات هذا الموسم« والهدف هو الـ»13« للجيش هذا الموسم والـ»318« بدوري المحترفين، وفي الدقيقة »30« عاد ماجد الحاج ليعزز تقدم فريقه بهدف ثانٍ »وهو ثاني هدف يسجل في الدقيقة 30 هذا الموسم« والهدف هو السادس للحاج هذا الموسم والـ»14« للجيش هذا الموسم والـ»319« بدوري المحترفين.

؟ وقّع هداف أمية سامر يازجي على هدفه الشخصي الرابع هذا الموسم في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول في مرمى الوثبة »وهو أول هدف يسجل في هذه الدقيقة هذا الموسم« وهذا الهدف هو العاشر لأمية هذا الموسم والـ»127« بدوري المحترفين.

؟ انتظر الطليعة حتى الدقيقة 85 حتى استطاع فكّ شيفرة الدفاع الجبلاوي عبر بكري طراب الذي وقع على هدفه الأول هذا الموسم »وهو ثالث هدف تشهده الدقيقة 85 في مباريات هذا الموسم« وسبق للطراب أن سجل هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه لصالح فريق النواعير، وهذا الهدف هو التاسع للطليعة هذا الموسم والـ»181« بدوري المحترفين.

في دائـــــــرة الضـــــوء

؟ مباراة حلب بكل تفاصيلها تستحق أن توضع تحت الضوء لأنها مباراة الموسم حتى الآن، حيث قدّم فيها الفريقان مباراة للذكرى وخاصة من جانب الاتحاد الذي لعب مهاجماً منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية، في حين قدّم الوحدة أداءً تكتيكياً متطوراً وظهرت بصمات مدربه المحروس واضحة جداً على روح وأداء لاعبي الوحدة الذين نجحوا بإغلاق القسم الأكبر من منافذ المرمى وتألق حارسه رضوان الأزهر بين الخشبات وتصدّى لكرات صعبة جداً بثقة واقتدار، وبرز من الوحدة المحترف سي الشيخ الذي قام بأدوار خفية متطورة جداً، في حين برز من الاتحاد معتز كيلوني بشكل لافت وعاند الحظّ محترفه إبراهيم توريه الذي أضاع أكثر من فرصة سهلة لكن مدرب الاتحاد فاتح ذكي هو من سرق الأضواء من خلال ردّات فعله العاطفية والجميلة على الفرص الضائعة، حيث شدّ شعر رأسه كثيراً وكاد أن يخلع ثيابه كتعبير عن استيائه من ضياع الفرص، في الوقت الذي ظهر فيه نزار محروس هادئاً كما هي عادته لكن الصافرة الأخيرة في المباراة والتي أعلنت عن ضربة جزاء للاتحاد فأعتقد أن كلاماً كثيراً سيقال بشأنها من قبل المختصين بالطبع.





منقول عن جريدة الرياضية

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس