عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-01-2010 - 10:36 ]
 رقم المشاركة : ( 53 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,758
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

حديقة السبيل في حلب الشهباء


ثاني أكبر حديقة قديمة في مدينة "حلب"، يرودها الزوّار من الصباح الباكر للمارسة الرياضة، والترويح عن النفس، واستنشاق الهواء الصحي.



بدأت البلدية بتعميرها سنة /1314 هجري - 1895 ميلادي/ في باحة "السقاية القديمة" المعروفة باسم "سبيل الدراويش" و كان القسم الأعظم من مساحته جاريا في تصرف" جرجي بن سمعان خياط " فتبرع بما هو متصرف به من هذه المساحة.

وفي سنة /1315/ تم الاحتفال بافتتاحها و ذلك في عهد"رائف باشا "، السبيل الذي كان يملأ بماء المطر بني فيه مجمع الماء و شيد على طرفه سياج على ضفة القطع الناقص، و أحكم سده و فتح اتجاه هذه
مظلة موسيقية في السبيلالعمارة بستان مساحته /28385 /ذراعا و بني تجاه باب مجمع الماء القديم بئر، ووضع عليه دولاب لاستخراج الماء ارتفاعه/ 22/ ذراعا و هو يدور بقوة الهواء.

ووضع هذا الدولاب على قاعدة شيدت من حجارة النحيت ارتفاعها/6/أذرع و فتح في أواسط هذا البستان حوض يبلغ محيطه/310/ ذراعاً و عمقه ذراع و نصف، و للدولاب المذكور حاصل كبير مركّز تحت قناته يبلغ قطره نحو/ 3 /أذراع و كان بستان السبيل مليئا بأشجار الزيزفون، وقد صرفت البلدية على بقية شؤونه
نافورة موسيقية حديثةزهاء عشرة آلاف ذهب عثماني فبنت مقهى جميلا و مطعما تقام فيه الأماسي الغنائية، وبنت بركا و مقاعد للجلوس واجتلبت بعض الحيوانات لمتعة المتفرجين كالطواوييس و النسانيس و الغزلان ....

و قبل ظهر يوم الإثنين /24 /شباط /1947/ أفتتح الأمير "مصطفى الشهابي"محافظ "حلب"، حديقة السبيل الجديدة التي ضمت الحديقة القديمة فأصبحت الحديقتان واسعتي الأرجاء و منسقتين تنسيقا جميلا و تبلغ مساحتها /27/ دونماً.

للحديقة ثلاثة أبواب وتفتتح أبوابها لاستقبال الزوار من الساعة السادسة صباحاً وتغلقه عند الساعة
دولاب استخراج الماء بقوة الهواءالثانية عشرة ليلاً في فصل الصيف، أما في فصل الشتاء فتفتتح أبوابها عند الساعة السادسة صباحاً وتغلقه عند الساعة العاشرة ليلاً.

وفي إطار الاحتفال بـ"حلب" عاصمة الثقافة الإسلامية افتتح محافظ حلب عام /2006/ النافورة المائية الموسيقية في الحديقة بكلفة أربع ملايين ليرة سورية، وهي المشروع الثاني بعد نافورة الحديقة العامة. ضمن سلسلة من المشاريع لتأهيل وتطوير مدينة "حلب". وتتضمن هذه النافورة نظامين حاسوبيين لعزف الألحان المسبقة أو الألحان الفورية التي يتم تأليفها مباشرة، ليتم ترجمتها إلى نفخات موسيقية تؤثر في المضخات والصمامات المائية.


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 05-12-2016 الساعة 01:57