عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-01-2010 - 10:58 ]
 رقم المشاركة : ( 57 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,811
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

أول مدرسة بنيت في "حلب"



تقع المدرسة "الخسروية" في محلة السفاحية غرب قلعة "حلب" مباشرة ولا يفصل بينهما سوى الطريق المحيط بالقلعة، والمدرسة الخسروية هي أول مدرسة بنيت في مدينة "حلب" في العهد العثماني، حيث أوصى والي حلب "خسرو بن سنان باشا" مولاه "فروخ بن عبد المنان الرومي" بإنشاء هذه المدرسة، وقد تم الانتهاء من بنائها سنة 951 للهجرة، وهي تضم مدرسة وجامع وتكية ومطبخاً، وقد أوقف عليها الوالي وأخوه "مصطفى باشا" أوقافا عظيمة تبلغ ثلاثمئة عقار تضم خانات وحمامات وأسواق وطواحين وأراض زراعية وغيرها.



وقد عين الوالي لهذه المدرسة ناظراً وجباة وكتاب وشيوخ وحفاظ وقراء وإمام وخطيب ومؤذنين ومراقب دوام وطباخين ومساعدين لهم وخدام وغيرهم من القائمين على أمور المدرسة، أما المدرسة فقد عين لها مدرساً واحداً، واشترط أن يكون عدد الطلاب ثمانية يقرؤون العلم على المدرس المذكور.

سارت أمور المدرسة الخسروية بشكل جيد حتى عام 1237 هجري، حيث تعرضت مدينة "حلب" لزلزال كبير، فتهدمت أكثر أوقاف المدرسة فأهملت وأصبحت مأوى للفقراء والذين تهدمت بيوتهم.

وقد تعرضت المدرسة فيما بعد لمزيد من الإهمال حيث نزع الرصاص الذي كان يغطي قبابها واستخدم كمقذوفات للبنادق أثناء فتنة "حلب" الكبرى المعروفة بـ"قومة
جامع الخسروية البلد" والتي وقعت عام 1266 هجري بين (الِسيدة والانكشارية).

وفي عام 1302 هجري اهتم الوالي "جمال باشا" بهذه المدرسة ورمم قبلية الجامع، ثم رممت حجرات المدرسة ورمم رواقها الشمالي وذلك بمساعدة بعض علماء المدينة.

وأثناء الحرب العالمية الأولى استولى الجنود العثمانيون على المدرسة وشغلوها بذخائرهم، وبعد انتهاء الحرب سكنها بعض الغرباء فعطلوا كل ما كان قد رمم وأصلح فيها.

وفي عام 1338 هجري اهتمت مديرية الأوقاف بالمدرسة، فأخرجت الساكنين منها وعملت على ترميمها وإكمال بناء الحجرات في طرفها الشرقي، وأعيدت لها مكانتها العلمية حيث تم افتتاحها عام 1340 هجري بعد أن وُضع لها نظام خاص ورسمت

الثانوية الشرعية لها المناهج الجديدة وأدخل في منهاجها تدريس بعض المواد العلمية والقانونية وجمع لها أكبر علماء البلد للتدريس فيها.

وفي عام 1959 م أعيد تنظيم التعليم الشرعي في مدينة "حلب" ودمجت بعض المدارس الشرعية، فتحولت فأطلق على المدرسة الخسروية اسم الثانوية الشرعية وأدخل على منهاجها بعض التعديل وهي ما تزال إلى يومنا هذا ماضية قدما في تدريس العلوم الشرعية حيث يدرس فيها الطالب بدءاً من الصف السابع ويتخرج منها بعد حصوله على الشهادة الثانوية الشرعية.

وقد خرجت هذه المدرسة عددا كبيرا من العلماء الذين تفخر بهم مدينة "حلب" حتى يومنا هذا نذكر منهم الدكتور "مصطفى الزرقا"، الشيخ

الجامع مع الحديقة "محمد النبهان"، الشيخ "محمد نجيب خياطة"، الشيخ "محمد أديب حسون"، الشيخ "إبراهيم السلقيني".

ومن خريجيها في عصرنا هذا نذكر الدكتور "أحمد بدر الدين حسون" مفتي الجمهورية العربية السورية والدكتور "محمد صهيب الشامي" والدكتور "محمود عكام" والشيخ "محمد نبيه سالم" وغيرهم الكثير.