عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 08-01-2010 - 05:59 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,465
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
ابنة أبو عصام لصدى الملاعب: أنا مغرمة بحارس ريال مدريد

ابنة أبو عصام لصدى الملاعب: أنا مغرمة بحارس ريال مدريد rtuyrtu56875678568.j


كشفت النجمة السورية دانا جبر -التي اشتهرت بتجسيد دور جميلة ابنة "أبو عصام" في الجزء الثالث والرابع من مسلسل باب الحارة- عن عشقها لفريق ريال مدريد، وخاصة حارس مرماه كاسياس الذي تشجعه على الدوام.
وأضافت دانا -في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC1- أنها قبل أن تهوى التمثيل كانت تحلم بأن تكون لاعبة جمباز، معربة عشقها لهذه اللعبة.
وقالت إنها تحب ممارسة الرياضة مع صديقاتها إذا كانت غير مشغولة بعمل تحضر له، مشيرة إلى ضرورة أن يهتم الفنان بالرياضة، حتى يستطيع تفريغ العصبية التي يتعرض لها أثناء العمل الدرامي؛ حيث تجعله هادئا.
وعبرت -في الوقت نفسه- عن حزنها لغياب الدعم عن المواهب الرياضية في بلدها، مشيرة إلى الأحداث الكروية في بلدها.
وأشارت إلى أنها حزينة لعدم خروج نجوم آخرين في سوريا بعد غادة شعاع لاعبة وبطلة ألعاب القوى التي فازت بالجوائز العالمية الأولى في ألعاب القوى.
واشتهرت الممثلة دانا جبر من خلال أعمالها البارزة في دور جميلة في مسلسل باب الحارة في الجزأين الثالث والرابع؛ حيث أحبت "بشير" ثم تزوجته.
كما شاركت بدور فتنة في مسلسل "عيون عليا" الرابع، وكذلك عملت في الجزء الثالث من مسلسل شر النفوس.
واعتبرت دانا -في تصريحات صحفية سابقة لها- أن دور "جميلة" في باب الحارة من أجمل الأدوار التي قدمتها في مشوارها الفني، ورفضت دانا تشبيهها بالفنانة (تاج حيدر)، خصوصا أنها قدمت الجزأين الأولين، وقالت "لكل فنان أسلوبه الخاص والجمهور هو الحكم في اختيار صاحب الأداء الأفضل"، لافتة إلى أن تجربتها ما زالت قصيرة.
وأشارت إلى أن تجاربها في الأعمال البدوية (عيون عليا) و(عودة أبو تاية) كانت اختبارا حقيقيّا لها، خصوصا أن الأعمال البدوية صعبة جدًّا وحساسة، مبينة أن دور (فتنة) في عيون عليا كان قريبا من نفسها جدًّا، مشيرة إلى أنها سوف تستمر في تقديم أعمال بدوية.
وأكدت أن انحدارها من عائلة فنية أسهم في صقلها وإكسابها الخبرات الفنية حتى قبل بدء العمل في المجال الفني من خلال خالتيها (مرح جبر وليلى جبر)، مشددة على أنها ما زالت تعتبر نفسها تلميذة في مدرسة عائلتها الفنية العريقة، وترى دانا أن عمتها مرح أكثر جمالا منها، وقالت: "المقارنة بيننا ظالمة، فمرح فنانة كبيرة ولها حضورها وجمهورها، أما أنا فما زلت أصعد السلم درجة درجة".

رد مع اقتباس