عرض مشاركة واحدة

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 20-01-2010 - 10:48 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,664
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
لقب الدوري ينادي الاتحاد من بعيد.. والواقع






نادي الاتحاد محاصر من كل الجهات.. عندما نفث مدرب كرة الاتحاد فاتح زكي هذه المقولة المريبة، صرخت في قرارة نفسي على طريقة أرخميدس.. وجدتها وجدتها، لأنني رأيت فيها الصورة الرمزية التوصيفية البليغة، القادرة على تحريك المشاعر الراكدة المتبلدة في زحمة الصور المتشابهة المبتذلة. فعندما تتخيل نادي الاتحاد معقل الرياضة السورية رافعاً يدي الاستسلام، متلفتاً حوله مشدوهاً من هول الواقع الذي يشهر أسلحته في وجهه ومن كافة الجهات، تعي حجم الكارثة »التسونااتحادية«!!


نتائج عكسية

والأنكى من ذلك، هو أن مدرب الاتحاد ألغى مباراة فريقه المقررة مع عفرين يوم السبت الماضي بسبب عدم اكتمال صفوف الفريق، كما هو واقع حال فريق عفرين الباحث عن خشاش الأرض لدفش مركبه، ومتى...؟ على أبواب إياب الدوري الذي اعتقد الجميع أن استراحة ما بين مرحلتيه ستكون محطة صيانة شاملة مع تأمين الزيت النفسي المطري والوقود المحرك وقطع التبديل اللازمة، لكن الأمور جاءت معكوسة، حيث سيفتقد الفريق مجهودات ستة لاعبين في المباراة الأولى لمرحلة الإياب وسط غياب البدائل وضعف الخيارات وظروف الإعداد السيئة جداً والحالة المعنوية المترهلة للاعبين بعد عودتهم من الإضراب لعدم إيجاد حلول لتغطية مستحقاتهم، وحتى كادر الفريق لم يقبض قرشاً واحداً منذ تسلمه مهمة قيادة الفريق في ظل الأزمة المالية المستعصية. والكلام المصرح بلسان الزكي الذي لابد من جديد لديه في تصريحات المعاناة حتى ولو أجرى مقابلة صحفية كل يوم، قد يكون من ناحية الشق المادي ليس جديداً لكننا وجدنا مقاربة فطرية لواقع الفقر الاتحادي المتفشي »مع استماحة العذر« من خلال سيارة السوزوكي »الهونداية« التي تواجدت لدقائق على مضمار الملعب خلال تدريب الفريق مزركشة بشعارات النادي قبل أن تمضي بعد نهاية التدريب وعلى متنها إلى جانب صاحبها لاعب الفريق عبد القادر دكة.

نبض الجمهور

المقاربة الأخرى التي وجدناها خلال تدريب الاتحاد البديل لمباراته مع عفرين على أرض ملعب الحمدانية هي رغبة الجمهور الاتحادي المصطف على مضمار الملعب بالقيام بدور جديد على المستطيل الأخضر يفش فيه غله بعيداً عن المدرجات التي أصبحت مكاناً مهجوراً يذكره بالهم والغم والنكد والآهات، ورغم محاولات مرافق الفريق وبلباقة ولطافة ترحيلهم إلى المدرجات إلا أن الكثير منهم بقي متمسكاً بالبقاء قرب الحبيب ما دعانا لنحشر نفسنا بينهم لنستمع إلى نبضهم وتساؤلاتهم التي جاءت كما يلي.. لماذا فرطوا بعادل عبدالله، ما هي نهاية حكاية سامر السعيد وهل سيعود خالد حج عثمان للمرمى أم أن الجركس سيكون جاهزاً للتصدي للمهمة؟.. هل اقتنع المدرب بالمحترفين الجديدين؟.. ولماذا حضر أوتوبونغ وغاب توريه؟.. هل سيتعافى الآغا ويكون جاهزاً 100% للإياب؟.

لا جود إلا بالموجود

وهنا كان لابد أن تكون الإجابة على لسان صاحب الشأن، وليؤكد الزكي أن رحيل عادل عبدالله المنوط بعقده مع شركة ثقة تاركاً خلفه ثغرة كبيرة في مركز حساس يجب أن يعوض حصرياً بلاعب أجنبي من طراز رفيع، أما بالنسبة لمركز حراسة المرمى الذي كان إحدى ثغرات الفريق في الذهاب فلا جديد بخصوصه وسيكون الاعتماد على أحد حراس الفريق »خالد، ياسر، علاء، ومحمد« حيث لا جود إلا بالموجود، كما بالنسبة لبقية المراكز، ومن ناحية المحترفين الجديدين في مركزي الدفاع والوسط فلم يبديا أي كفاءات تدعو للتمسك بهما حسب رأي الزكي الذي تقاطع مع واقع أداء اللاعبين خلال التدريب الذي تابعناه على أقل تقدير. مع ذلك الواقع كنتيجة فإنه من الصعب جداً منافسة الفريق على لقب الدوري، كما قال الزكي بكل صراحة.

روداج هجومي

أما قصة ثلاثي الهجوم »الآغا، أوتو، توريه« فهي حالة خاصة كما كانت خلال حصة تدريب السبت التي خرج فيها الآغا وأوتو عن تشكيلة الفريق التي أنهت تدريبها وخرجت من الملعب، لينزويا مع مساعد المدرب أمين آلاتي بتمرين إضافي خاص لتأهيل إصابة الآغا، و»رودجة« جاهزية أوتو الذي عاد من القاهرة وهو في حالة إرهاق شديد بعد الاختبار الذي خضع له مع الأهلي، بينما سيلحقه توريه إلى حلب بصحبة زوجته التي ذهب لإحضارها من بلاده وذلك بعد صرف الأهلي القاهري نظر التعاقد معهما. وفي تصريحه »للرياضية« أبدى الآغا سعادته بعودة زميليه المهاجمين ليكونا داعمين لخط مقدمة الفريق من مبدأ »اللي بتعرفو أحسن من اللي بتتعرف عليه«، مشيراً إلى أنه سيكون جاهزاً للعب المباراة الأولى في الإياب مع الفريق بعد تعافيه من إصابته التي كانت السبب الأوحد في ابتعاده عن المركز الأول لأفضل لاعب محلي في استفتاء مجلة الرياضية الشهرية إلى مركز متأخر، لافتاً النظر إلى أن المصوتين نظروا إلى مستواه في مرحلة ذهاب الدوري الحالي والتي كان بها مصاباً، ولو أنهم راعوا المحصلة العامة لكان من بين ثلاثة أفضل لاعبين حسب رأيه. وعكس تيار التشاؤم الذي يسبح فيه الجميع، فقد أكد الآغا أن لقب الدوري ينادي الاتحاد متوقعاً نفس السيناريو الذي حصل مع الفريق في الموسم الماضي بصيغة معاكسة، حيث يرى أن فريق الاتحاد سيأتي من الخلف كما فعل الكرامة من بعيد في الموسم الماضي ليقبض على اللقب، لكن ذلك لن يحتاج -حسب الآغا- سوى إلى انتفاضة معنوية بداية من إيجاد حل لمشكلة اللاعبين المادية »ولو من قريبو«، مع ضرورة عودة الثقة بين الفريق والجمهور وهو اللاعب الأساسي الغائب عن تشكيلة الفريق على المدرجات التي اشتاقت له -حسب تعبير الآغا- الذي أغنانا كلامه عن التعقيب ومختصره »ما أصعب الحياة لولا فسحة الأمل«!.

الراشد وشيخ العشرة خارج اللعبة..

سامر السعيد: مشكلتي محلولة ومشاركتي الاتحاد بالبطولات الثلاث مكفولة!
طويت سيرة عودة لاعبي تشرين وعفرين يحيى الراشد ويوسف شيخ العشرة إلى ناديهما الأم الاتحاد لمشاركته بطولة الاتحاد الآسيوي، بعد الاصطدام بحاجز عدم قانونية ضمهما إلى القائمة الآسيوية للفريق لمشاركتهما فريقين مختلفين هذا الموسم، وليعلن بعدها الموقف الاستدراكي المعلن من قبل الإدارة الاتحادية الذي يقول إنه لم يكن هناك أصلاً أي قناة تفاوض إدارية رسمية مفتوحة مع اللاعبين!!. وليعود بذلك شيخ العشرة إلى عفرين ويبدأ الراشد بالبحث عن البديل.

أما إشكالية عقوبة الحارس سامر سعيد التي عرقلت مساعي تثبيت التعاقد الرسمي معه لترميم ثغرة مركز حراسة المرمى الذي أرق الشباك الاتحادية في مرحلة الذهاب، فهي بطريقها للحل الجذري عبر قنوات مسؤولة نافذة ولتكون على أساس ذلك مشاركة الحارس للاتحاد في بطولتي الدوري والكأس المحليين وبطولة الاتحاد الآسيوي مضمونة، كما أكد السعيد »للرياضية« الذي أشار إلى أن خط الرجعة إلى فريق الاتحاد معبد بعد أن سبق الإشكالية الأخيرة الاتفاق المبرم على كافة تفاصيل صفقة التعاقد التي تلتها مشاركته لفريق الاتحاد تدريباته لمدة خمسة عشر يوماً. والسعيد ليس بعيداً عن فورمة الجاهزية الفنية والبدنية التي سيكون معها صمام الأمان الحقيقي الذي يبحث عنه الاتحاد لحماية شباكه بالتعاون مع المجموعة. متمنياً أن تنجلي الغمامة القاتمة التي تخيم على النادي ليدخل مرحلة الإياب بأريحية وثقة تقوده إلى الانطلاق بقوة نحو مواطن المنافسة الحقيقية على لقب الدوري.

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس